مِن دَيدَنِ الفَتَى الجَانِح ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مِن دَيدَنِ الفَتَى الجَانِح ...

إن كنت مثلي

  نشر في 10 يونيو 2017 .

نأمة هي و نعمة لذيذتين أن تحضر أكبر الليل و طويل أحداثه و سكونه و كل من اطمأن إليه في أناة ، فتشهد و تستشعر بروحك لهي على شفا الخواء المستحلى برفقة لطائف الريح و نسائمه الخفيفة و المقرورة .

 حينها و بقدح زناد الذاكرة تتذكر أن الأنام ترزق بنصيبها على منامتها من بحبوحة الكرى و ما صادفهم من جميل الأحلام و بليغها و لتتاح لهم فرص الرواية و الحكاية في أعتاب النهار النائي . ماذا عن زمرة ميفاء وفية أكاد أجزم بوجودها ، تنعم فوق سجاد الخشوع والتضرع للباري لتوثق بينها و بينه ما وسع من عرى التقوى و الخشية ، في كل ركعة يعقبها سجود و كله لنيل رضى القادر سيد الموجودة و كل مدرك و غير مدرك .

في مقام آخر، يحدث أن أتماحك مع اللغة تلججا مني و إرادة في الفوز ببعض حلي عروس كل أديب و خطيب ، و مرادي دونها في تلاشي مخايل همومي ، ما وقف بين جهلي لها و ظفري بالنصر بها و بكلياتها ، و حينا آخر أقع في لدد و لياذ مع ما عانى الانسان المفكر في تحصيله و إبرازه بشتى المطايا العقلية من منهج و منظومة فلسفية يهتدي بها الجسور و السابر لمغاور ما خفي و جلي من أبعاض الحقيقة و فذراتها ، و حقا علي أني أبدا ما طفت خطاي أشفارها و لو عن إطلالة ، و لا ارتوى طمعي و طبعي في نيلها ، و لا عن استجلاء أبعادها و أركانها ... جلية محدثة في فرسخ عميق الليل الموحش .
في مخذعي و مأواي الذي عملت به ما ابتغيت و رضى بي و لا يعوزه لسان لكي ينفذ إلي بعين الحقيقة و بما يستجد لديه من أمارات الرضى و وعيد و سخط ، و إن تهاونت في لجة الأحايين بإحالة أغراضي من كتب و أوراق و أقلام متلفة في أرجاء أركان ذات الغرفة دون موضعها الذي اختير لها في الأصل . يروقني الإطار الذي ضمنه وضع فيه كل شيء بغرفتي ، لا أحسب أن أحدا سيكلف بهاته الحالة ، أن يتحمل انتباذ فضاء بسرادق و نصف ما يضمه واقع على الأرض على شكله أو على غير شكله حسب قيمته و مدى حرج حاجتي إليه ، أراه حقا مشهدا مأخوذا بأخذي و إن اعتور المشهد القسطل الذي يحل بقواعد أشيائي و لوازمي ، و لم يمضي كثير حتى عددته تربا و رفيقا مألوفا آخر من أترابي المحبوبين و المعدودين أيضا عدد الأحباب .


  • 2

   نشر في 10 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا