بين الماضي والمستقبل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بين الماضي والمستقبل

  نشر في 27 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 يوليوز 2018 .

غدا الذي كنت قلق ومشغول من اجله اصبح اليوم واليوم قلق من اجل غدا وسيصبح بعد كم ساعة حاضرك 

وعندما تستاء الامور تفكر في ماحل فيك الامس وتلوم نفسك على مافات وتستمر الحلقة وليس للحاضر وجود فيها 

نحن ناس لانهتم لقيمة اللحظة الحالية ونعيشها بكامل شعورنا بل نحن مشتتين في اسئلة تدور على المستقبل لكي تكشف خباياه  واسراره ونلوم نفسنا في ساعات سلبية قضيناها في الماضي وهذا اول سبب يعانيه الاشخاص الكئيبين لانهم لايدركون معنى اللحظة ولايعيشوها وتمر الايام وينتهي بهم العمر وهم منشغلين بالقادم 

حتى ينتهي بهم المطاف وهم على فراش الموت فلا يذكرون من احاسيسهم شىء سوى القلق 

وحتى في هذه اللحظة هم قلقين بشان ماسيحل عليهم بعد الموت 

اي عذاب ومن اي نوع هذا  ؟لماذا كل هذا العذاب نعذب به ذاتنا ماذنبها وقد سكنت فينا؟

عش حياتك على مبدأ ماذا اشعر الان وماهي حالتي واترك المستقبل بيد ربك وسيكون كل شيء على مايرام .


  • 3

   نشر في 27 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 27 يوليوز 2018 .

التعليقات

مريم منذ 5 شهر
جميل أحببت مقالتك كثيرا...أكثر ماشد انتباهي هو أسلوبك السلس البسيط الذي تناولت به أشد الأمور تعقيدا على وجه البسيطة...فغالبية البشر إلا مارحم ربي دائما مايشغل باله بالأمور الغائبة عن عقله و ينسى أن يتذوق حلاوة اللحظة و يستشعرها بقلبه وينغمس فيها بعقله وروحه وبكل ماأوتي من جوارح و أحاسييس ....فالإنسان مالم يدرك أهمية أن يقبل كلا من الجسد والقلب والعقل على شيئ واحد في مكان ووقت واحد(عن طريق التأمل.. مثلا) ،سيعيش مشتت الإنتباه ،مضطرب ومتوتر، جسده هنا وعقله وقلبه منفصلان تماما أحدهم يشرق والآخر يغرب...ههه....موفقة أختي في كتاباتك القادمة
1
Ruba Al_naema
مرورج الاجمل حبي
جدا اسعدتيني بتعليقج ......اشكرج
عمرو منذ 5 شهر
مقال صادق.
للأسف الإنسان يضيع حياته في الندم علي الماضي والقلق من المستقبل ويضيع الحاضر الذي هو الشيء الوحيد الذي يملكه.
بداية موفقة. وفي انتظار كتاباتك القادمة.
3
Ruba Al_naema
هذا من ذوقك
اسعدني مرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا