إلى الباحثين عن المتعة .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إلى الباحثين عن المتعة ..

  نشر في 27 شتنبر 2015 .

قد يبدو هذا المقال مفعما بالمشاعر والشغف من واحدة وقعت في شباك الكتب والقراءة ،لكن ثمة أمور تستحق الإدمان تقع في مقدمتها الكتب ،فاقرأه بشغف وعمق علك تجد ضالتك ...

متع الحياة كثيرة ،حتى مع وجود الكثير من المنغصات تجد أيضا متعا تستحق أن تجربها ،لكن ثمة متعة عليك أن تحياها وتحيا بها تسكنها وتسكنك إنها متعة الكتب ..

كثيرة تلك الأشياء التي حكت عن القراءة وفوائدها وتغذيتها للعقل والروح و .... إلى آخره ،لكن الحديث عن متعتها شيء آخر ،انها كطوق نجاة كلما اعتراك حزن أو ضيق أو هم تتشبث بها فتنتشلك من غياهب علم ضيق إلى أفق كلمات عال ،تربت على كتفك تأخذك منك فتحلق بعيدا ربما عن كون بأسره ..

القراءة كفاصل تستريح فيه من لهاث طويل في سباق لا ينتهي تفتح كتابا فتستقي منها حياة أخرى ربما ستزول حال عودتك من الكتاب لكنها صدقني ستتوغل فيك تدريجيا فتغير كثيرا من أفعالك وتصحح نظرتك لما تفعله وما يحدث حولك ...

لحين ظلت أتساءل أتلفت إلى المحيطين وأردد بعجب :كيف لهؤلاء أن يحيوا دون قراءة ؟ّ بصدق أتعجب كيف يحيى المؤء دون كتب يتدثر بها وسطور يقرأها فيستعين بها على فهم الحياة من حوله الحياة التي تبدو معقدة ألا يحتاج الأمر إلى لجوء داخل شيء ما ،في ثنايا كتاب مثلا ..

كنت أود دوما الإلتفاف إليهم والحديث معهم عن متعة القراءة ولذتها ، إلى كل حيران وإلى كل مصاب بالملل لأخبره دع عنك كل حيرة واقتن كتاب اقرأه بجوع ونهم كما تلتهم وجبة مفضلة لديك صدقني ستجد ضالتك .

كل كتاب يحمل متعة خاصة ،أي موضوع ستقرأ فيه سيضيف إليك ، بدءا من الروايات التي ستوسع خيالك وربما تتعلم من تصرف أبطالها أو تجد أحدا منهم يطابقك ،مرورا بالتاريخ الذي سيعلمك ما يدور حولك ويريك أحداثا كثيرة من بواطنها فتتغير نظرتك للأحداث والصراعات الدائرة حولك مرورا بالقراءة في الإقتصاد والأدب والتنمية البشرية جميعا ستضفي عليك أمورا لن تضفيها أية أمور أخرى مهما كانت ..

الحياة قصيرة بحاجة إلى أن نطيلها في بعض الأحيان ولن يطيل حياة سوى القراءة ،وفي نفس الوقت تكون الحياة حينا والسير فيه طويل القراءة وحدها ستخفف وطأت السير وطول الحياة ،القراءة ماؤك العذب الذي سيرويك ذات ظمأ وكل ما حولك مر ..

أقول لك لا تفوت الفرصة وابدأ من فورك في البحث عن كتاب ،فالعازفون عن القراءة هم في الحقيقة عازفين عن الحياة ..


  • 10

  • Heba Hamdy
    الكتابة صرخة ،نطلقها بعد أن تروض الحياة أحبالنا الصوتية على الصراخ المكتوم ...
   نشر في 27 شتنبر 2015 .

التعليقات

العزوف عن القراءة هو فعلا عزوف عن الحياة و الفاعلية، ينتج معه ضحالة في الفكر، ضعف الإدراك و الوعي و النظر لحقيقة الأمور، إضافة إلى ضعف النقاش و المحاورة،
لا تستطيع تكوين فكرة قوية و رأي معين عن موضوع مالم تكن قارئا جيدا، فمابالك بالكتابة و تدوين محاولات طويلة
شكرا هبة على المقال الجميل
0
Heba Saleh منذ 7 شهر
لو سمحتي شو المواضييع ااي ممكن تغير طريقه تفكيري وتجعل الانسان واعي لمن حوله
0
Heba Hamdy
أهلا بك هبة ،هذا السؤال فضفاض قليلا بمعنى أنه على الإنسان أن يقرأ في مجالات مختلفة ليصبح أكثر وعيا وإدراكا للعالم حوله أعتقد بأن القراءة في علوم السياسة مهم في وقتنا الحاضر ،ولا أعلم أيضا إلى أي من مراتب العلم وصلت وإن كنت ألمس فيك قارئة جيدة ،يمكن أن تبدأي بكتاب رائع لعلي شريعتي ،النباهة والإستحمار كتب هذا المفكر جلها قيمة وتؤسس وعيا جيدا ،البحث عن الذات ،دين ضد الدين كلها كتب له يمكن تحميلها بسهولة ،أيضا عبد الكريم بكار تكوين المفكر ،كتب المفكر العظيم مالك بن نبي وإن كانت بعض كتبه صعبة قليلا ،لكن كتابه مثلا شروط النهضة جيد ،كتب مصطفى محمود رائعة كبداية ،عصر القرود ،رحلتي من الشك إلى اليقين ..
المقالات قراءة المقالات في منصات ومواقع الكتابة المختلفة رائعة أيضا ،وهناك أيضا إن كنت تحبين المحاضرات الصوتية مجموعة محاضرات وفيديوهات قصيرة رائعة تحوي قدرا معرفيا تاسيسيا لازما لأيمن عبد الرحيم ،بسهولة تجدينه على اليوتيوب ،أمنياتي لك بوعي أكبر وأعظم .
العازفون عن القراءة هم في الحقيقة عازفين عن الحياة ....جميل
1
Heba Hamdy
إنها الحقيقة التي تتجلى مع كل كتاب تلتهمه ومعلومة جديدة تكتسبها ..شكرا لمرورك الكريم ..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا