الردّ على جهالات "علي كيالي" في تحريف معنى آية {مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا} - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الردّ على جهالات "علي كيالي" في تحريف معنى آية {مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا}

رد على من أنكر عذاب القبر

  نشر في 09 أكتوبر 2015 .

الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله

يقول هذا الرويبضة اللّحّان بالقرآن :

"الكافر مازا(ماذا) يقول يوم البعس(البعث) : (قالوا يا ويلنا من بعسنا(بعثنا) من مرقدنا) راقد ومرتاح يأتي الجواب {هزا(هذا) ما وعد الرحمن وصدق المرسلون} إزا كان الكافر راقد ومرتاح ما بالكم في المؤمن (بالمؤمن)" انتهى كلامه.

طبعا هو صرّح بأن عذاب القبر و نعيمه خرافة اعتمادا على فهمه السقيم لهذه الآية والرد عليه من جوه:

1-الرجل من المدرسة العقلانية "المعتزلة" و ينكر من السنة ما يخالف عقلة الجهول , وإلا فالبخاري و مسلم و غيرها من كتب السنة طافحة بالأحاديث الصحيحة الصريحة عن عذاب القبر و نعيمه.

2-الدين منظومة متكاملة قال تعالى : {ياأيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة} قال مجاهد : يعني ادخلو في الإسلام كله , فمن يفسر القرآن يجب أن يكون عالماً به كله لأن أولى مراتب التفسير : تفسير القرآن بالقرآن.

3-يقول الله عزّ و جلّ : {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ}.(الزمر:68)

فالآية دلت على نفختين : 1- نفخة الصعق ,و 2 - نفخة البعث

قال ابن منظور في لسان العرب (198\10) :

(الصَّعْقُ: أَن يُغشى عَلَى الإِنسان مِنْ صَوْتٍ شَدِيدٍ يَسْمَعُهُ وَرُبَّمَا مَاتَ مِنْهُ، ثُمَّ اسْتُعْمِلَ فِي الْمَوْتِ كَثِيرًا، والصَّعْقة المرَّة الْوَاحِدَةُ منه؛ وأَما قوله: فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّماواتِ، فَقَالَ ثَعْلَبٌ: يَكُونُ الموتَ وَيَكُونُ ذهابَ الْعَقْلِ، والصَّعْقُ يَكُونُ مَوْتًا وغَشْياً.) انتهى كلامه

فالصعق يشمل الأحياء و الأموات (في البرزخ) , قال الحافظ ابن رجب في أهوال القبور (صــ 127) :

(فإن حياة الأنبياء _البرزخية_ أكمل من حياة الشهداء، بلا ريب، فيشملهم حكم الأحياء أيضا، ويصعقون مع الأحياء حينئذ، لكن صعقة غشي لا صعقة موت)

ونقل ابن كثير في تفسيره (6\581) :عن أبيّ بن كعب (رضي الله عنه)، ومجاهد، والحسن، وقتادة ,في تفسير

{من بعثنا من مرقدنا} , قالوا: ( ينامون نومة قبل البعث.) ,قال قتادة: (وذلك بين النفختين).

و عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن هذه الأمة تبتلى في قبورها" وذكر الحديث بطوله، وفي آخره قال: "يعذبون في قبورهم إلى قريب من قيام الساعة ثم ينامون قبل الساعة وهي النومة التي ندموا عليها حيث قالوا {يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا} رواه الخلال في السنة وإسناده فيه ضعف ولكن يشهد له قول أبيّ بن كعب و من تبعه.

إذا فكل حياة دنيوية أو برزخية (بما فيها عذاب القبر و نعيمه) تقف بين نفخة البعث و نفخة الصعق , لذلك قال الكفار

{مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا} لأنهم قد صعقوا و أغشي عليهم في قبورهم .

روى مسلم في صحيحه (2788) و غيره

من حديث عبد الله بن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يطوي الله عز وجل السماوات يوم القيامة، ثم يأخذهن بيده اليمنى، ثم يقول: أنا الملك، أين الجبارون؟ أين المتكبرون. ثم يطوي الأرضين بشماله، ثم يقول: أنا الملك أين الجبارون؟ أين المتكبرون؟ " وهذا يكون بين النفختين كما جاء في سورة يس {إن كانت إلا صيحة واحدة فإذا هم خامدون} . (29)

قال ابن منظور في لسان العرب (3\165) :

(وقوم خامدون: لا تسمع لهم حسا، من ذلك، وفي التنزيل العزيز: إن كانت إلا صيحة واحدة فإذا هم خامدون؛ قال الزجاج: فإذا هم ساكتون قد ماتوا وصاروا بمنزلة الرماد الخامد الهامد؛ ... وفيه: حتى جعلناهم حصيدا خامدين. والخمود على وزن التنور: موضع تدفن فيه النار حتى تخمد. وخمدت الحمى: سكن فورانها، وخمد المريض: أغمي عليه أو مات. وفي نوادر الأعراب: تقول رأيته مخمدا ومخبتا ومخلدا ومخبطا ومسبطا ومهديا إذا رأيته ساكنا لا يتحرك. والمخمد: الساكن الساكت). انتهى كلامه.



   نشر في 09 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا