العالم الأزرق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العالم الأزرق

بقلم رجاء حافيضي

  نشر في 27 ديسمبر 2014 .

هو عالم أزرق، قيل عنه افتراضي .

لا شك أن ولوجه بداية كان بدافع الفضول ، خاصة أن نقرات يسيرة على لوحة المفاتيح كفيلة بمنحك جواز العبور و تمتيعك بكافة " الحقوق" باعتبارك حاملا للجنسية الفايسبوكية .

لكن و في غفلة منا تحول هذا الفضول عند الكثير الى اعتياد، فتعلق ثم ادمان ...

وتحولت بوابة التواصل لديهم الى عالم معيش ثان ، فغاصوا في بحر المنشورات و ضاعوا بين أضلع مثلثه الخفي، متلث بيرمودا ذي الرؤوس الثلات : اعجاب ، تعليق و مشاركة.

و الخلل مع كامل الأسف أنه ليس الجميع مسلحا بنوع من النضج الفكري و النفسي المؤطر لكيفية التعامل مع هكذا بوابة للتواصل.

فنجد الكثير قد كون لنفسه هوية افتراضية منمقة ، هي غالبا لا تمثل حقيقته و التحق بسرب الباحثين عن اثبات "الذات المفبركة "، المهووسين بحصد نقرات الاعجاب !

لا عجب اذا أن ساكنة هذا العالم جلهم مثاليون، متحررون و مناضلون! شخصيات عالمة ، مثقفة ، تفتي، تحلل و تنتقد كل المواضيع و على كافة الأصعدة ! فالمهم لذى هذه الشخصيات أن تحافظ على مكانتها المرموقة ، أن يظل جدارها محجا للزوار،و أن تحظى منشوراتها بوابل من اللايكات و التعليقات وتتدفق عليهم سيول طلبات الصداقة ...

لكن ناقوس الخطر يجب أن يدق عندما يلتبس الواقع بالافتراض ، حين تصبح الحياة عند الفرد مختصرة في اطار أزرق و ينقلب جدار التواصل ، جدارا فاصلا ،يعزلك عن الواقع أو يخلق بك شيئا من الشيزوفرنيا .

حين تتلمس هاتفك بعينين شبه مغمضتين ، ، لتترك على جدارك عبارة" صباح الخير أيها العالم" ثم تهرع لتناول الفطور دون أن تلقي تحية الصباح على أهلك !

حين تبارك الأعياد لأصدقاء افتراضيين و تستثقل معايدة صديق او جار يبعد عنك خطوتين !

حين تتغنى منشوراتك بمبادئ التضامن و التكافل و تتكاسل عن المشاركة في أي عمل انساني خيري على أرض الواقع!

حين تتأبط عصا السيلفي و تقرر الخروج في نزهة ، فقط لانعاش جدارك و خلق الجديد !

حين تنشر صورة لفنجان قهوة بجانب كتاب لا تعرف عنه سوى العنوان، معتقدا أنك بهذا ادركت ركب المثقفين !

هي فقط بعض من مظاهر الادمان و الشيزوفرينيا التي لا حصر لها، لكن خلاصة القول أن حياتنا الحقيقية هنا، خارج الاطار الازرق ، هنا حيث نحن، في واقع ليس أبدا بالمثالي لكنه مشع بكل الوان الطيف .



  • 19

   نشر في 27 ديسمبر 2014 .

التعليقات

مقال مميز يا رجاء ووصف رائع لواقع العالم الأزرق فيسبوك بكل متناقضاته العجيبة والصور المغلوطة التي يرسمها عن الأفراد
0
رجاء حافيضي
شكرا عزيزتي ايمان
Sherif Nabil منذ 8 شهر
مقال رائع جداً
1
رجاء حافيضي
شكرا شريف
علي النصار منذ 2 سنة
واقع ليت الجميع يدرك ذلك ، بدل اسراف طاقاتنا في افتراضات حمقاء… . تحياتي
0
رجاء حافيضي
صدقت ، هي افتراضات حمقاء فعلا ، ممننة لمرورك الطيب علي ...
محمد غازي منذ 2 سنة
جميييل والله هذا هو الواقع للأسف ... تحياتي
0
رجاء حافيضي
مشكور على مرورك القيم أخي محمد ، تحياتي لك
Khadija Aktef منذ 2 سنة
أعجبني مقالك جدا فهو يعبر عن ما يحدث لنا كلما دخلنا الى هذا العلم الافتراضي.
لقد سميته الساحر الأزرق لانه كلما دخلنا اليه يجدبنا و يسحرنا حتى الغرق!
الأسطورة تقول انة موقع للتواصل الاجتماعي، لكن الواقع انه انقطاع تام للتواصل بين الأفراد في البيت الواحد!
متمنياتي لك بالتوفيق.
0
رجاء حافيضي
فعلا خديجة، اسم الساحر يليق به ، ممتنة لمرورك العطر , تحياتي ــ ـ ـ

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا