سكرات العشق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سكرات العشق

خواطر مبعثرة

  نشر في 22 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

ملاحظة:حقوق الملكية الفكرية موثقة للكاتب عبدالغني  جزولي

صار إلى غير رجعة و ترك أشلاء الماضي مبعثرة في ذاكرتي ، كما لم يستأذني ليخون صمتي المتأرجح بين المؤيد و النقيض ، و الأكثر من ذلك أنه أوجع التاريخ بهمومه و أرهق الجغرافيا بأحلامه التي لم تسعها رقعة البسيطة، فتاه يبحث عن مستعمرات لأوهامه .... صار نحو المجهول و لم يحن الوقت بعد ليدرك كم كان غيابه أرحم من هذا الغياب الحضور . 

**********

أحيانا أحن لأشخاص مروا بحياتي مرور الكرام ، دون أن أسألهم لما إستوطنوا قلبي كسياح غلبهم عشق السفر أو لما لم يتركوا لي شيئا للذكرى و قد لقوا ما لقوا مني في صحة كنت أم في سقم ... لعل ما يحيرني أكثر هي تلك الإبتسامة التي تركوها على شفاهي أهي بصمة حب أم دليل خيانة ؟ أهي بيعة على الولاء أم وداع فيه إبتلاء ....

************

ما صدقت اليوم نفسي حين قررت الرحيل، تجاهلت أحاسيسي ، أدرت ظهري

لماض جردني أنانيتي و لو أنه ما أعطاني من السعادة إلاً الشيءَ القليل ٠٠٠

طُوبى لسلاسل الأشواق كبلتني، و من كُثر ما أنا سجينٌ عشِقتك حتى تمنيت معاهدتك على الوفاءْ، عليَّ أرتاحُ من أوجاعيَ و أزيحُ من بالي هوس غدر السنين

و طوبى لجرح بقلب عاشق مازاده الهجرُ إلاً صموداَ ، لا هو إلتئم ليبرُئَ من آلامه و ما تعفنت شرايينه قطُّ٠٠٠كيفَ ؟ وهو يناضل في حب يترنًحُ بين حلم الممكن وواقع المستحيل

لا أستطيع أن أُكابر في تجاهل أحزانٍ أنت جزء منها ، فقدت جرئتي لوهلة وبسببها اليومَ ها أنا أتكبد عنائيَ الطويل

صدقت في حبي لما صارحتك مولاتي وكذبت حين ٱخترت و صمتيَ الرحيل

********

سأعود كما كنت قبل أن أكون كما أنا عليه الآن ، سأحاول أن أتقمس دوري الجديد و أرتجل الأحاسيس كما ينبغي للنص أن يجسد فوق منصة الزمن ، فمسرحية الغياب أوشكت على البداية . ما إن يرفع ستار الغذ حتى أصير ممثلا كما أرادوا لي أن اكون كما لم أكن قبل ما أنا عليه الآن ..... هم من نسجوا سيناريو المسرحية و أشرفوا على إخراجها ، هم أيضا مسؤولون عن تفاصيل فصولها ، أنا فقط سأعيش الدور و ما إن ينتهي العرض حتى أعود كما كنت قبل أن أكون كما أنا عليه الآن .

********

 ما عدت أفهم نفسي حين تجادلني ، حين توبخني لعلة أجهلها و هي بالكاد تسألني

عن ماذا أجيبها عن حيرة تأسرني ،عن حب ممزق بين القلوب قد تشرد ، عن أمل ضائع تاه بين الصفحات يتوعد .... و هي ماتزال تسألني ؟

لم أعد أشبهني تغير حالي حتى عرف المساء باحتساء كوب شاي برفقتي قد تغير

فلا رفقة بعد اليوم تأنسني ,,,, أنا الشارد ، الغامض , الواعي بهم لا أدري كيف و إلى أين يأخذني

خدني معك بعيدا عن نفسي مللت توبيخها ، عتابها بل و قد أتعبتني نظراتها الدونية لي حين تسألني ؟

أعلم أني أخاطبني أجادلني لكني لا أدري هل أفهمني كما تفهمني ؟

هل أعيش كما أرتضي حرا أسيرا لواقع حلم يراودني أم أوهم نفسي و توهمني بحياة عز في ذل يؤرقني ...

أنا الذي إبتغى فكر النضال لا أحد يجبرني سأعلنها ثورة على نفسي فلتتحطم كراسي الملوك و لتدون دواوين القصر

أنا الملك في مملكتي و نفسي و الذي بيده لا أحد غير الله عن حلمي سيوقفني .

https://www.facebook.com/jazouliAbdelghaniofficiel


  • 2

  • عبد الغني جزولي
    ، أصعب شيء هو أن نعرٍّف بأنفسنا في زمن تلاشت فيه التعاريف ، لكن سأحاول ، اسمي “جزولي عبد الغني” من مواليد مدينة بني ملال1991، أعتبرُ نفسي عاشقا للحرف والكتابة أكثر من كاتب يكتب مقالات ارتبطت بكتابة الخواطر منذ سنوات الدرا ...
   نشر في 22 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا