لمن أصغي ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لمن أصغي ؟

  نشر في 11 يناير 2019 .


سؤال لطالما راودني ,وفي كل مرة أطرحه أزداد حيرة .هل أصغي لقلبي أو لصديقة أو أصغي لما تقوله الكتب والويب أم أسلم نفسي لقدر كما شاء فعل .أنا حقا محتارة .قد أسمع لقلبي لكن ماذا لو كان مخطأ أو أنه أساء الفهم .قد يقول البعض أنني لا أثق في نفس لكنني أرى أنه لا مجال للثقة في موضوع قد يكون نوعا ما مصيريا.فلننظر للخيار الثاني,حسنا, صديقتي الحميمة والعزيزة التي تفهمني وأفهمها ولنا نفس التفكير تقريبا, حسنا , لا يمكن أن أثق بها في هذا الموضوع لأنه من المحتمل أن تتغلب عليها المشاعر, مشاعر الغيرة والأنانية خصوصا إن كانت بطريقة غير مباشرة تنافسني, لذلك ستفضل أن يكون النصر حليفها وليس حليفي.والآن خيارنا الثالث والأخير عندي وهو الكتب والويب .

لا أظن أن الكتب تفهم شعوري, لكنها تقدم نصائح من ذهب إن أحسنت اختيار الكتاب أو الموقع على الويب. لكن مهما كتب هذه الكتب بشر حقيقيون أو بالأحرى هذه الكلمات الموضوعة داخل الكتب والمواقع هي من قول البشر إلا أنني أحتاج شخصا مستمعا لا متكلما,أريد شخص أحكي له همومي فيسمعني.

لقد كنت أسأل كل تلك التساؤلات ,عندما لم أعرف أنني أفكر بشيء لطالما كان أمامي وبكلمة واحدة:إنها سجدة .

نعم بتلك البساطة التي يجهلها الكثيرون ,أذا أردت شيئا فقط ارفع يديك عاليا وناجي الله في أي وقت ومكان .فإن الشكوى لغير الله مذلة .وإذا أردت أن تبحث عن مرشد يرشدك أي الأمرين أصح, فقط استخر الله بقلب تقي ولن يضيعك الله 


  • 2

   نشر في 11 يناير 2019 .

التعليقات

اين امك واباك ، لماذا لم تقومي بسؤالهم فهم اكثر الانسانيين صدقا وحبا لك ؟
0
مكارم الاخلاق
لأن خالقهما أقدر على إصلاح أمري (الموضوع أكبر من استطاعتهما)
محمود بشارة
نحن لا نتكلم عن قدرة الله ، نحن نتكلم عن الاختيار وهم متعلقين بإختيارك ولا تحسبين انك حرة بقرارك فرضاهما من اقدار الله التي فرضها عليك لتجدي قدرة الله الخيرة .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا