التعبيرية في الكتابة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التعبيرية في الكتابة

التعبيرية في السردية التعبيرية

  نشر في 16 ديسمبر 2017 .


بعد استقصاء و استقراء طويل و دقيق للكتابات الأدبية تبين لنا و بوضوح ان الميزة المهمة التي تميز الكتابة الادبية عن الكتابة العادية هي ( التعبيرية) في استعمال الوحدات الكلامية و الكتابية.

ان الانسان في الكلام و الكتابة العادية التقريرية يستعمل الوحدات الكلامية كوسائل توصيلية لافكاره من دون اعتناء بجمالية الكلام وانما يكون الاعتناء بدقة التوصيل، فيكون هناك ميل تجاه دقة التوصيل على حساب جمالية الكلام، ثم يرتقي الى مستوى اعلى فيجمع بين دقة التوصيل و جمالية الكلام وهذا هو الكلام البلاغي وهو ادبي الا انه يحافظ على توصيلية اللغة ، ثم يرتقي الى مستوى اعلى وهو الاستعمال الادبي الفني و الذي يميل بشكل كبير نحو جمالية الكلام و يكون ايصال الفكرة بوسائل اخرى غير توصيلية الوحدات الكلامية، تلك الطرق التي يوصل بها المبدع الادبي فكرته الى المتلقي عادة ما تكون تعبيرية لامعنوية.

من هنا فالمقوم الجوهري و الحقيقي لادبية الادب الابداعي و جماليته هو التعبيرية، فنستطيع ان نقول ان هناك تعبيرا كلاميا توصيليا بيانيا و هناك تعبير كلامي تعبيري جمالي. فالتعبيرية تقابل التوصيلية ، و من الكلام ما لا يكون تعبيريا و ان كان معبرا عن الافكار و ملازم للتعبير. وهنا حصل لبس عند البعض بان الكلام لا بد ان يكون معبرا و تعبيرا وهذا صحيح لان اصل وجود الكلام هو التعبير لكن ما نقصده بالتعبيرية هو استعمال خاص للكلام و الكلمات يكون هو المسؤول عن جماليته و تاثيريته و تعظيم طاقاته. فالتعبيرية هي عنصر جمالي و وسيلة تاثيرية و بيانية تعتمد على عناصر غير توصيلية و غير معنوية.

ان التعبيرية في الادب قريبة جدا من التعبيرية في الفن التشكيلي ، و تعتمد الفلسفة نفسها و الافكار ذاتها ، الا ان صعوبة استيعاب الامر و صعوبة توضيحه في الكتابة ناتج عن حقيقة ان الكلام متقوم بالتعبير وان الكلام و الكتابة لا يمكن الا ان يكون معبرا، وهذا بخلاف الاشكال و الالوان في الرسم التي في اصلها غير معبرة، فبينما الرسم يمكنه ان يستعمل اللون و الشكل بشكل غير توصيلي و غير معبر فان الكلام لا يمكن ان يستعمل فيه الحرف الذي هو غير معبر و لا توصيلي ، و انما اصغر وحدة كلامية هي الكلمة وهي ذاتا معنى و معبرة دوما. من هنا فلا بد من التاكيد و بشكل حاسم ان التعبير الكلامي قد يكون بشكل توصيلي اعتمادا على المرجعية المعنوية و قد يكون بشكل تعبيري يعتمد على تفنن كلامي جمالي و تاثيري. وبعبارة مختصرة و ان التعبير الكلامي قد يكون توصيليا وقد يكون تعبيريا و الاخير هو المقصود في ( التعبيرية) في (السردية التعبيرية).

بينما تستعمل التعبيرية الفنية في الشعر بشكل واسع و بدرجات مختلفة و من دون الحاجة الى بينها لان الشعر يعتمد الغنائية المتقومة بالقوة التعبيرية للكلمات و الكلام، فانه في الفنون الادبية الاخرى ذات المنطقية الحدثية كالقصة و الدراما يكون الاعتماد على قوة الافكار و ليس على تعبيرية الكلام بل يستعمل الكلام بطريقة توصيلية وهذا مقوم للسرد القصصي. و من هنا تظهر صعوبة انتاج شعر بطريقة النثر و انتاج شعر بطريقة السرد لان النثر و السرد يعتمدان على التوصيلية الكلامية و التعبير فيهما ليس تعبيريا و انما توصيليا بينما الشعرية متقومة بالتعبيرية الفنية و التعبير فيه تعبيري.

و من هنا يكون واضحا الفرق بين النثر الشعري و النثر غير الشعري هو اعتماد التعبير الشعري في النثر و السرد على التعبيرية الكلامية ، بينما التعبير اللاشعري في النثر و السرد يعتمد التوصيلية. اذن النثر و السرد متقومان بالتوصيلية، و هنا تمكن ابداعية كاتب ( السرد الشعري التعبيري) والتضادية في الشعر النثري وهو ان يمزج التعبيرية الكلامية مع التوصيلية الكلامية، و لذلك نحن نقول ان ( الشعر النثري السردي التعبيري) هو الفن الادبي الوحيد الذي يجمع وبوضوح بين التعبيرية الكلامية و التوصيلية الكلامية وهو الصورة النموذجية بل و الحقيقية لقصيدة النثر المتقومة بالتضادية في وجودها.

الشعر النثري السردي التعبيري هو نثر و سرد بعناصر توصيلية واضحة – أي بنثرية واضحة و سردية واضحة- تجتمع مع عناصر تعبيرية شعرية، وهنا تجتمع التوصيلية و التعبيرية وهذه هي الحالة النموذجية (للنثروشعرية) ، حيث يكون النثر متجليا و الشعر متجليا ايضا. ان الشعر النثر السردي التعبيري هو الفضاء الذي يكون فيه النثر باقوى تجلياته و الشعر باقوى تجلياته وهذا ما يجعلنا نقول ان ( الشعر النثري السردي التعبيري) هو الصورة النموذجية لقصيدة النثر.

ان قصد كتابة الشعر النثري التعبيري بالسرد و بالطريقة الافقية هو لأجل تحقيق تجل اكبر للنثر، حيث ان تحقيق التعبيرية في الشعر النثري سيجر النص الى ( تعبيرية بصرية) و تعبيرية شكلية ) تضعف نثريته ، و اما السرد الانسيابي المتواصل الافقي بالفوارز و النقاط فانه يحفظ للنثر نثريته. ان قصيدة كتاب السرد التعبيري هو لاجل تحقيق نثرية اكبر في الشعر النثري. لقد رأينا ان الكتابة المعهود لقصيدة النثر تعتدي على نثرية القصيدة فكان السرد التعبيري محاولة جادة لاجل تحقيق نثرية اكبر لقصيدة النثر. فرسالة السردية التعبيرية هو تحقيق النثرية المفقودة في قصيدة النثر بصورتها المعهودة. و في الواقع ان كل ما يكتب من قصيدة النثر بطريقة غير افقية و غير سردية فهي ناقصة في نثريتها و ليسست قصيدة نثر نموذجية.

و للتعبيرية الكلامية عناصر اسلوبية كثيرة الا انها جميعها تجتمع في خاصية مهمة وهي تعظيم طاقات الكلام و الكلمات و توهج الكلمات و انفجارها في النص و قوتها الشعورية و الاحساسية التاثيرية التي تفوق بعدها المعنوي، فيكون بيان الفكرة بتلك العناصر اللامعنوية اللاتوصيلية و لقد تناولنا كثير من تلك العناصر و الاشتغالات الاسلوبية للسرد التعبيري في كتابنا " التعبير الأدبي" باجزائه الأربعة. هذا و ان التعبيرية الكلامية لها درجات و اعلى درجاتها هي " التعبيرية التجريدية" حيث يقل النقل و التوصيل المعنوي او ينعدم و يكون الاعتماد بالكامل على العناصر التعبيرية اللامعنويةـ حتى تصل الى درجة "التجلياتية " وهي تلاشيء الحدود بين الاشياء و تصبح التعابير موحدة فلا اجناس ادبية و لا انواع فنون بل لا شيء سوزى التعبير التعبيري.


  • 2

   نشر في 16 ديسمبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا