ومن الوَعدِ ما قَتل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ومن الوَعدِ ما قَتل

  نشر في 12 يوليوز 2018 .

لا خير في وعدٍ إذا كان كاذباً ولا خير في قول إذا لم يكن الفعلُ مأكدهُ وإذا كنت ذا عقل ولم تكُ عالماً فأنت كذي رجل وليس له نعلُ ألا إنما الإنسان غِمْد لعقله ولا خير في غمد إذا لم يكن نصْلُ.


الوعود قد تكون مثل القشة التي يتعلق بها الكثير من فاقدي الأمل ونور الطريق فعندما تنطق ألسنتُنا بقول فإما أن نكون أهلٌ بما نطقنا إما خيرٌ لنا ولغيرنا الصمتُ، ما زلت أتذكر زميل والدي عندما وعد إبنتة الصغيرة بأنه سيصتحبها إلى الملاهي أن إجتهدت في دراستها وبالفعل الصغيرة إجتهدت وأصبحت متفوقة جدا من أجل أبيها ومن أجل الوعد الذي وعدها به لكنه إنشغل بسؤليات عمله ومنزله لينسى ما قد وعد به.                                                                                                                                شاب قام بوعد صديقته بأنه سيعطيها حباً و إهتمام وكل تلك المشاعر التي تحتاجها الفتيات هو كان يقصد كل كلمةٍ قال وكل مشاعرٍ أطلقا كان صادقا فيها لكن الوقت والعادة لها حُكمها فهذا الشاب نسي أنه إعتاد الظلام و الوحدة والإنطوائية فعندما أصبح بمفردة قليلا نسي كل شئ قد وعد به فقد تحكم بهِ ماضية مجددا لينسى ما قد وعد به.                                                                                                                          رجع الملك إلى قصره في ليلة شديدة البرودة، ورأى حارسًا عجوزًا واقفًا بملابس رقيقة. فاقترب منه الملك وسأله : ألا تشعر بالبرد                                                        
فردّ الحارس : نعم أشعر بالبرد ، ولكنّي لا أمتلك لباس دافئ ، فلا مناص لي من التحمّل فقال له الملك: سأدخل القصر الآن وأطلب من أحد خدمي أن يأتيك بلباس دافئ        فرح الحارس بوعد الملك، ولكن ما إن دخل الملك قصره حتى نسي وعده                 
وفي الصباح كان الحارس العجوز قد فارق الحياة وإلى جانبه ورقة كتب عليها بخط مرتجف: "أيّها الملك، كنت أتحمّل البرد كل ليلة صامدًا ، ولكن وعدك لي بالملابس الدافئة سلب منّي قوّتي وقتلتني.


أحيانا تكون كلماتنا ووعودنا أملا أخيرا لمن فقد الأمل، فالفتاة الصغيرة الأن قد لا تعلم معنى الوفاء بالوعد لأن ما وعدت به لم يحدث و الشاب الذي لم يكمل الوفاء بوعدة هو لم ينسى ولم يهمل ولكن الماضي كان أقوى منه فسحبه موج الظلام مجددا لكنه لم يهمل وعده،  وعد الملك وعد ونسى أن يفي وعدة لمن كان يحمية كل يومٍ وكل ليله فمات.


وعودك للآخرين قد تعني لهم أكثر مما تتصوّر فلا تُخلف وعدًا فأنت لا تدري ما تهدم بذلك .



  • 4

  • مهاب أسامة
    الإعلام قوة وسلاح لبناء الأوطان لا لهدمها هناك إعلام مضلل فاسد و إعلام خير ونظيف لذلك لنكتب بأقلامنا ما يرسخ في عقول شبابنا وأمتنا الحق والهادف الإعلام هو أمانه لا يتحملها سوا من يريد إصال الرسالة والحقيقة من خلالها.
   نشر في 12 يوليوز 2018 .

التعليقات

Ahmed Tolba منذ 8 شهر
من صفات المنافق إذا وعد أخلف فاللهم احفظنا من النفاق واجعلنا ممن يفون بوعودهم
أحسنت
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا