المصير - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المصير

الحلقه الاولى

  نشر في 13 أبريل 2021 .

المصير هو الحاجة الوحيدة الي مش هتقدر تغيرها اتفرضت عليك ولازم تواجهها بس لازم وانت بتواجهه مصيرك تكون مستعد لاي تغيرر جزرى ف شخصيتك أو فحياتك 


اتمني لكم قراءة ممتعة.......


عز : (انا شاب في ثانية كليه تجاره شكلي عادي قمحي وعريض مش تخين شبه اغلب الشباب في سنه)

محمد : (ابو عز عنده تمانية وخمسين سنه موظف حكومه علي قده وساكن في بولاق )

نعمة : (ام عز ست زي أي ست مصريه عندها اربعه وخمسين سنه ست بيت)

علياء: ( اخت عز الصغيره اصغر من عز في الثانويه العامه )


كونت راجع امبارح من الشغل ومرهق دخلت نمت وصحيت علي علياء اختي

علياء: يازوز اصحي

انا : في ايه

علياء : عندك كليه اصحي

انا : لا مش رايح

علياء: قوم يله بطل كسل

انا : حاضر اطلعي وانا جي

قومت دخلت الحمام اخد دش ورجعت تاني الاوضه البس وعلياء دخلت عليا

علياء: خود(بتديني سندوتشات افطر بيها علشان صحي بدري و نزل الشغل)افطر

انا : تسلم يا قمر بقولك ايه (بشاور علي كيس) افتحيه

علياء : (مسكت الكيس ولقت فيه قميص وبنطلون جنز وكوتشي) ايه ده

انا : دول ليكي كل شهر وانتي طيبه

علياء: انتا قبضت امبارح

انا : اه

علياء : هو كل شهر كده انا عندي لبس ملبستهوش

انا : لا البسي براحتك خودي (اديتها الف جنيه ) المصروف خليهم معاكي

علياء : علي فكره ده كتير بجد

انا : هو انا غريب ده انا اخوكي يله عايز البس وانزل


لبست وطلعت من الاوضه لقيت علياء فرحانه جدا بالبس ده انا كنت بشتغل في مصنع ملابس كجول كل شهر من المرتب اجبلها طقم علي بعضه هو بيكون غالي بس انا باخده ارخص من الجمله اتعودت اعمل كده رغم اني الوضع المادي بتاعي كان وحش بس دي بنت في سن المرهقه خايف تعمل حاجه غلط علشان تجيب فلوس وانا بخاف عليها اوي الصراحه ركبت الميكروباص وصلت جامعه القاهره ودخلت جوه لقيت كارم صحبي هناك

كارم : (شاب صاحب عز من بدايه اوله ثانوي وهما مع بعض ابوه متوفي عنده اختين بنات الكبيره سناء ودي عندها حاجه وتلاتين سنه وبتدير الشركه بتاعتهم في مجال الهندسه المعماريه والمقولات والصغيره سما معاهم في الكليه) ايه يازوز

انا : ايه يابني مش ترن عليا اصحي الصبح

عز : انتا روحت امبارح متأخر قولت مش ها تصحي بدري ابدا وتقلنا امبارح

سما: (اخت كارم اصغر منه ب سنه بس كارم اساس بيسقط بنت كده زي القشطه جميله وظريف جدا وروحها مرحه) تقلتم في ايه انشاء.الله

كارم : في السهر طبعاً ولا ايه

انا : ولا اه هات سيجاره

كارم : خد

سما: بلاش سجاير انا بتخنق

انا : لا انا لسه ما فوقتش وعايز اشربها بمزاج

سما: (قامت) ماشي يابو مزاج

مشيت سما وقاعت مع كارم

كارم : انتا ليه ديقتها

انا : مش عايز صداع من اختك كونتو مع مين وبتعمله ايه وازاي مش عايز وجع دماغ

كارم : طيب رحمة بتدور عليك 

انا : (شرقت وانا بشرب مايه) ايه

كارم : خلص الليله دي مع رحمة بدل الحورات دي

انا : ياعم فكك منها انا هعرف اخلص من الوش ده بقولك ايه انا هدخل المحاضره تيجي

كارم : لا انا قاعد مش حاضر

انا : ماشي


سبت كارم و رحت المحاضره الدكتور عمل امتحان مفاجئ عليه أعمال السنه خلصت و طلعت بره لقيت سما جيه عليا

سما : يازوز

انا : ايه يا سمسم

سما : رحمة بتدور عليك اهي جيه علينا

رحمة: (بنت معايا في الجامعه في علاقه بيني و بينها كنت بحبها )صباح الخير يا سما

سما : صباح النور

رحمة : فين عز يا سما

سما : مش عارفه

رحمة : طيب بعد اذنك ممكن تشوفيه هو فين علشان عايزاه

سما : ماشي


مشيت سما

رحمة : عز عايزه اكلمك

انا : احنا اهو بنتكلم

رحمة : طيب نتكلم لوحدنا احنا وسط الناس اتحرك معايا معلش

انا : طيب

اتحركت معاها لحد العربيه بتعتها ركبنا

رحمة: عز انتا بتتهرب مني

انا : لو بهرب منك مش ها خاف و اقول عادي

رحمة : طيب في ايه مش بترد عليا

انا : انتي شايفه انه عادي الي عملتيه

رحمة : انا ذنبي ايه بابا هو الي اجبرني

انا : اجبرك علي ايه ها انك تقعد معاه بصي يا رحمة الي اجبرك عليه ابوكي ده واد في اكاديميه الشرطه و ابوه رجل أعمال كبير جدا بصي العلاقه دي كويسه جدا و من مستواكي وافقي عليه

رحمة : بس انا بحبك 

انا : بعد شهر خروج و فسح مع الواد جيه تقولي انك بتحبيني انا ههههههههههههه ضحكتيني بصي يا رحمة انتي ليكي في زمتي ساعه هديه و هيا الوحيده الي جبتيهالي تخديها وكده نبقي زي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف بلاش نجرح في بعض و انا بعتبر نفسي معزوم على الفرح بتعكم انا صاحب العروسه برضو سلام


نزلت من العربيه و رحت الجنينه و قعدت فيها بفكر في حبي لي رحمة ازاي كنت عبيط كده ازاي احب الهانم بنت المستشار بنت الحسب و النسب ازاي انا كنت مغفل كده بس محدش بيتعلم ببلاش كله بيجري علي مصلحته و هيا مصلحتها معاه خلاص بقي زهقت من القعده و قولت اروح البيت وصلت لقيت ابويا جوه

انا : ايه يا حج راجع بدري كده

ابويا : تعبت شويه في الشغل قولت اروح

انا : الف سلامه يا غالي قولي بس ايه الي تعبك

ابويا : مش عارف يابني جتلي نغزه في القلب

انا : طيب تحب نروح لي دكتور ولا حاجه

ابويا : لا يا حبيبي مش محتاجه النغزه دي جتلي من يوم ما اتولدت انتا و اختك (حط ايده على ايدي شويه و ابتسم) قولي ايه الي مدايقك

انا : لا مفيش حاجه انا تمام

ابويا : مش ها تبطل كذب عليا طيب برحتك لما تحب تحكي ابقي قولي انا ديما فاضي اسمعك

انا : (بوست ايده).... يخليك ليا يا حج اقوم اغير هدومي و انزل الشغل عايز حاجه

ابويا : لا يا حبيبي تروح و ترجع بالسلامه


سبت ابويا و دخلت الاوضه بتعتي غيرت هدومي و لبست هدوم الشغل و نزلت رحت المصنع قولت اهلك نفسي في الشغل بدل ما اهلك نفسي في التفكير في رحمة خدت ورديه زياده لحد الساعه 1 بليل طلعت من المصنع ولقيت كارم واقف بره بعربيته

كارم : ايه يابني اختفيت فجأه

انا : معلش كان عندي شغل قولت اروح

كارم : طيب اركب

انا : (ركبت جمبه العربيه)

كارم : (طلع سجارتين حشيش انا كنت بشرب انا و هو بس خفيف خالص) بقولك عايزك في خدمه محدش ها يعرف يعملها غيرك انتا

انا : عيني ليك انت اخويا

كارم: سما اختي عايزه حد يذاكر ليها وانتا عارف انا خلقي ديق و بخاف من داين و مدين بيطلعه في احلامي (الي ميعرفش داين و مدين فا هيا اساس المحاسبه و هيا فعلاً بتطلع في احلام الطلبه)

انا: طيب ابقي اشوف يوم فاضي

كارم : يوم فاضي ايه دي عندها امتحان محاسبه متوسطه بكره و احمد حافظ رخم وانتا عارف انتا الوحيد الي فاهم دماغه في الامتحانات

انا : طيب يا كارم ماشي

كارم : (تلفونه رن و كانت رحمة رد عليها و فتح السبيكر) الو يا رحمة

رحمة : الو يا كارم عامل ايه

كارم : كويس انتي عامله ايه

رحمة : مش كويسه خالص يا كارم

كارم : ليه بس قوليلي

رحمة : في مشكله مع عز

كارم:انا سمعت اني في مشاكل بنكم بس ايه هيا معرفش

رحمة : (حكت كل حاجه لي كارم) بس مش عارفه اعمل ايه انا عايزه اصالحه

كارم : يعني انتي عملتي كل ده و عايزه تصالحيه انتي عبيطه

رحمة : ليه يا كارم

كارم : انتي خونتي الواد و عايزه اقولك ايه لا انتي كده عبيطه بقولك ايه يا رحمة عز كان بيحبك اوي الي انتي عملتيه ده ها يدمر الواد ابعدي عنه يا رحمة كفايه كده (قفل السكه في وشها و بص قدامه) بص انا مليش اقولك اعمل ايه و متعملش ايه بس حاول هيا عايزه ترجع ليك و كلنا بنغلط

انا : كارم مش كده

كارم : هي عايزاك انا بس هزأتها علشان الموضوع مستفز بس خلاص بقي عادي غلطه و بتقول ابوها اجبرها علي كده

انا : ابوها ده اجبرها علي ضابط و ابن راجل أعمال تقيل جدا و هيا بنت قاضي في مجلس الدوله المرشح يكون وزير العدل دي حرب خسرانه هما اقوي مني بكتير وانتا زي ما انتا شايف اشتغلت في كل حاجه علشان اصرف علي نفسي و اخف شويه عن ابويا انتا عارف عمري ما دخلت حرب خسرانه

كارم : طيب روقك و خلاص انا اديتك النصيحه انت ادري اعمل بيها الي انتا عايزه

انا : يله بس نخلص مشوار اختك ده يله


اتحركنا من قدام المصنع و رحنا علي الفيلا بتاعتم وصلنا كانت امه قاعده اسمها ولاء

ولاء : (ست أرستقراطية بنت ناس بس ست زي العسل وطيبه جدا و بتحبني جدا) ايه ده عز باشا عندنا

انا : ازيك يا لولا عامله ايه

ولاء : كويسه يا عين لولا كل ده متسألش عليا يا واطي

انا: معلش بقي مشاغل يا قمر

ولاء : طيب قولي اخبار البنات ايه في الكليه بتعتك ها اوعي تكون زي الموكوس ابني

انا : لا لو دي اسألي فيها الموكوس

ولاء : ههههههه عارفه انك انتا الي موكوس مش هو يابني عيش شبابك اعرف واحد و اتنين و تلاته الايام دي مش ها تتكرر

كارم : نقفل النقاش ده اقعد لحد ما انده سما


طلع كارم ونزل مع سما و هيا كانت محلويه قوي النهارده دخلنا اوضه السفره بس خلتهم يسيبه الباب مفتوح قعدت اشرح ليها لحد ما خلصنا و طلعنا

ولاء : ها يا زوز حققت المعجزه و فهمت

انا : لا سما ذكيه جدا

سما : شوفتي طلعت ذكيه

انا : جدا العقارات اصول ثابته وله متداوله

سما : ها..... متداوله

انا : مبروك السقوط يا بنتي ثابته

سما : خلاص ثابته

انا :انا كده اطمنت يله يابني وصلني


طلع معايا كارم وصلني لحد البيت طلعت فوق دخلت الشقه و عديت من جنب اوضه ابويا و امي سمعت النقاش ده

ابويا : مش حربي كلمني النهارده

امي :و عايز ايه ده

ابويا : عايزني اروح ازورهم انا و الاولاد

امي :بلاش يا محمد مش عايزنهم يفهمه الزياره دي طمع

ابويا : انا مش طمعان في حاجه غير اني اشوفهم خايف قوي يا نعمة حاسس اني ها موت قريب و عايز اشوف امي

امي : بلاش الكلام ده تموت ايه انتا لسه في عز شبابك و ها تفضل عايش لحد ما تجوز البنت و الواد و تشوف احافدهم كمان

ابويا : مش عارف يا نعمة انا النهارده كذبت على عز لما سألني انتا تعبان من ايه لو عرف اني اغمي عليا في الشغل ها يتخض عليا قوي

امي : بص بلاش تحسبها سبها على الستار


خلص النقاش وانا مشيت الصراحه انا شخصيه فضوليا جدا دخلت الاوضه ونمت و تاني يوم نفس الي حصل امبارح اختي صحتني فطرت و نزلت الجامعه و هيا طلعت على المدرسه بتعتها خلص تابور الصبح و طلعه الفصول واحده صحبتها قعدت معاها اسمها سمر

سمر: بقولك ايه يا علياء

علياء : عيوني

سمر : الواد سامي الي معانا في درس الجغرافيا

علياء: ماله

سمر : شوفتي الواد قمر ازي

علياء : وبعدين

سمر: بصي انا و هو اصحاب و كان كلمني انه معجب بيكي و عايز يتعرف عليكي

علياء : (ابتسمت الانها افتكرت كلمه كنت قولتها ليها زمان (في اصحاب تدخلك في الخير و في اصحاب تدخلك في الشر و الشاطر الي عرف الفرق)) بصي يا سمر انا مليش في الجو ده

سمر : ليه بس بصي اي ست بتكون محتاجه لي راجل شاب معاها

علياء : مش انا انا مليش في الجو ده

سمر : طيب بصي (فتحت التلفون و طلعت صوره تلفون ايفون) شوفتي الهديه الي كان جيبها لي صحبته القديمه و بعدين انتي كان نفسك في ايفون صح

علياء : ده سبب ادعي اني ارفض بصي يا سمر انا بنت عاديه من اسره فقيره بس ابويا و اخويا علموني اني ارفض اي حاجه غلط مش علشان حاجه نفسي فيها اعمل حاجه غلط

سمر: بس

علياء : (بحده في الكلام) سمر بلاش نتكلم في الموضوع ده علشان مخدش عنك فكره غلط يلا المستر دخل



المشهد الريسي




وصلت الجامعه و خلصت المحاضرات و قعدت شويه مع كارم و لقيت رحمة جيه علينا

رحمة : عز عايزه اتكلم معاك لوحدنا

سما : (دخلت علينا و كان في حاجه متغيره فعلاً لبسه لبس مش اسلوبها هيا بتلبس كويس و كل حاجه بس ده مش لبس تحس انه غفير بشنب لا لبسه كا انثي) صباح الخير

رحمة : عز قوم معايا

انا: (شورت ليها بصباعي تسكت و كلمت سما) ايه الشياكه دي كلها يا سمسم شكلك قمر

سما : (ابتسمت بكسوف) شكرا يا عز

رحمة : بقولك عايزه اكلمك

انا : (بصيت لي رحمة ببرود و بنظره عين جامده و قومت و في ايدي علبه) اتفضلي الساعه بتعتك افتحيها و شوفيها رحمة كل الي بنا انتهي اتفضلي و دي نهايه كلها اخلاق


رجعت اقعد مكاني و رحمة مشيت و هيا بصه في الارض

انا : سما معاد المحاضره بدأت الحقيها

سما : ها اه ماشي سلام


طلعت سما و انا قلبت وشي

كارم : قولي يا عز انتا مصتبح

انا : لا

كارم : اصلك عاكست اختي لو انتا شارب قول عادي

انا : (خدت نفس) لا مش شارب و ايوه عاكست اختك و قدامك وده درس ليك علشان تتعلم

كارم : (بغضب) اتعلم ايه انتا مجنون ازي تعمل كده

انا : تتعلم اني لما تلقيني قفلت حوار متفتحهوش انتا انتا قولت لي رحمة تيجي و تقعد تتكلم معايا و انا قولتلك امبارح اقفل الموضوع ده خالص حصل ولا لا

كارم: حصل بس

انا :مفيش بس اسمع يا كارم لو كلامي لي اختك جرح كرامتك فا حركتك دي فتحت جرح و حطت عليه ملح وجعتني قوي يا صحبي هيا دلوقتي فكره اني انا الي عملت الحوار علشان ارجع ليها فهمت انتا وجعتني ازاي

كارم: (بص في الارض و رجع بص ليا تاني) انا محسبتهاش كده

انا : بس هيا حسبتها كده


وانا بتكلم مع كارم في رقم غريب عمال يرن عليا وانا مش برد لحد ما زهقت و رديت

انا : الو مين

شخص : عز محمد معايا

انا : ايوه انا مين معايا

شخص : انا سطوحي يا عز صاحب ابوك في الشغل

انا : اه اهلا يا عمي خير

سطوحي : الحاج تعبان شويه تعاله علي مستشفي........

انا :انا جي جي سلام


قفلت معاه

كارم :في ايه

انا : ابويا تعب و دخل المستشفي

كارم :طيب انا جي معاك


طلعنا ركبنا العربيه و رحنا المستشفي لقيت امي و معاها اختي دخلت جوه الاوضه لقي ابويا نايم على سرير و متوصل بي اجهزه

ابويا : (بيتكلم بصعوبه شديده) عز

انا : (نزلت على رجلي جنب السرير و مسكت ايده) انا هنا يا ابويا

ابويا : عز عايزك تدفني في البلد حنب اهلي

انا : بلاش الكلام ده يا بابا

ابويا : الكلام ده كان لزم من زمان اقوله خالي بالك من نفسك و من امك و اختك ها دول امانه انا سيبها معاك لحد ما اقبلك في الاخره

انا : (الدموع غلبتني) بلاش تقول كده انا مشبعتش منك بلاش تقول كده انا عايزك جنبي

ابويا : مش بايدي يابني خلاص قضي الامر


قطع النفس و الجهاز طلع صفاره طويله تعلن وفاه ابويا كانت صدمه كبيره جدا ولا الاكبر جي طلعت بره الاوضه وسط بكاء هستيري من امي و اختي وانا بحاول اكون متماسك بس دموعي غلبتني بعد وقت انا مش حاسس به لقيت ناس دخله عليا لبسين جلاليب فلاحي و في واحد منهم

شخص : البقاء..... يا عز يا ولدي انا عمك حربي اخو المرحوم ناوي علي ايه يا ولدي

انا : في ايه

حربي : في الدفن

انا : ابويا وصي انه يدفن في البلد

حربي : عداك العيب يا ولدي علي

علي : ايوه يا عمي

حربي :روح خلص الإجراءات بسرعه اوعي عمك ينزل تلاجه

علي : حصل ياعمي


مشي الشاب ده و رجع بعد نصف ساعه

علي : حصل يا عمي

حربي : (حط ايده علي كتفي) محدش يعزيك يا عز يلا علشان ندفن


نزلت اول واحد و ركبت مع كارم و امي و اختي ركبه العربيه وانا واقف قدمها و الناس الي من اهل ابويا طلعين و شيلين النعش و انا واقف مصدوم لقيت واحد حط ايده على كتفي

شخص : انتا عز محمد

انا : ايوه انا انتا مين

شخص : انا المقدم محمود سالم مباحث (شاور لي ناس معاه) خدوه علي البوكس

انا : خير يا باشا في ايه

محمود : ها تعرف في القسم يا روح امك

انا :طيب يا باشا انا ابويا توفي دلوقتي اديني وقتي ادفن و اجي لي حضرتك او لو تحب احضره الدفنه و انا معاكم

محمود : (بص ليا ببرود) لا


شدوني من الحزام بتاع البنطلون و محدش واخد باله كله ملهي في الخرجه ركبني البوكس و احركنا خطوتين و العربيه وقفت



يتبع......






  • Abdelrahman Ahmed
    Dr. Abdel-Rahman Ahmed Doctor of E-Marketing and Self-Development
   نشر في 13 أبريل 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا