حياتي بدأت عندما اعتزلت كل شيء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حياتي بدأت عندما اعتزلت كل شيء

  نشر في 15 غشت 2020 .

انا فتاة بعمر ١٩ عاماً

والذي توصلت له حتى الآن

٤ سنوات بدون مواقع التواصل

٧ سنوات منذ انقطاعي عن المشروبات الغازية

٣ اشهر منذ ان حذفت تويتر تطبيقي المفضل

٤ سنوات منذ ان امتلكت لأول مرة هاتف ايفون وآخر مرة امتلكته بأرادتي


كل هذه القرارت التي اتخذته بأرادتي ربما لان حالتي مختلفة عن الكل 


اول قرار اتخذته وهو انقطاعي عن مواقع التواصل هو بسبب اني لم اتحمل رؤية الوجوه الزائفة والحياة التي يتبناها الكثير على هذه المواقع ولأنها بالنسبة لي تعرض هذه المواقع أخبار وأشياء لايمكن ان يتمكن عقلي من تخطيها دون تخيل سيناريوهات مرعبه ومقلقه لي مواقع التواصل فتحت لي ابواب معرفة تمنيت لو اني لم اعرفها ولأني فضولية فأنا ابحث عن مواضيع ليست عادية ولن يبحث عنها شخص أخرى او حتى يفكر بأن يقرء عن هذه المواضيع نعم لقد اكتشفت العالم على حقيقته المخيفه وحقيقة بعض البشر الذين كنا نتخذهم قدوة لنا نعم كل هذه المواضيع وكل هذا البحث أدى إلى اكتشافات صدمتني وارعبتني وجعلتني اعتزل مواقع التواصل..


اما القرار الثاني فهو بسبب الهووس الموجود فيني تجاه الصحة وكيف اكون صحية قدر الامكان لم يكن هذا صعباً علي لاني بطبيعة الحال لا اشربها كثيراً ف لم يصعب علي الأمر الشي الآخر هو أن عقلي كما قلت يتخيل أشياء خارج حدود قدرتي العقلية انا اتخيل مالذي سيحدث لجسمي لو شربت المشروبات الغازية او اكلت بعض السكريات ماذا سيحدث لجسمي بعد انقطاعها والخ.. 


القرار الثالث وسيكون أعظم قرار لي اتخذته ولن اندم (تويتر !!) كان تطبيقي المفضل حتى فتح لي افاق فاقت قدرتي الاستيعابية انا دائماً احب قراءة أخبار العالم وبالطبع ستكون كلها سلبية قرأت عن خفايا الدول وقرأت عن علامات نهاية العالم قرأت عن ما تفعله الدول الكبرى بالأطفال وقرأت عن وحشية البشر التي فاقت الأفعال الشيطانية وقرأت عن الكون واسراره و عن اسئلة لم يجد له جواب حتى الآن وبدأ عقلي في بناء سيناريوهات جعلتني اعيش اكتئاب وقلق كل يوم كرهت حتى الحياة فجأة مررت بفترة شعرت فيها بأني بدأت افقد معنى الحياة واتضح هذا علي ولاحظته بعد تفكير عميق قررت أن انقطع عن كل شيء يصلني بالعالم واخباره وانا مستعده ان ابقى جاهلة في ما يحدث في العالم ولا يهمني ما سيحدث وشعرت بأمتنان لنفسي لأن صحتي النفسية بدأت في التعافي وبدأت امارس حياتي بشكل طبيعي... 


اما آخر قرار فأنا بطبيعة الحال لست مسحورة تجاه نوع ماركة هاتفي ولا تهمني جودة تصوير الهاتف لأنني لا اصور اصلاً كل شيء انا اعيش لحظات حياتي بعيداً عن لقطات كاميرا الهاتف التي تحجب اللحظات الجميلة ولا تهمني مدى جودة الاستخدام فأنا لا اسخدم الهاتف كثيراً انا شاكره لنفسي كثيراً لأنها بقيت ثابتة تجاه أشياء كثيرة فتنت الكثير من الناس انا سعيدة لاني لا اكلف نفسي او عائلتي بأن اشتري ماركة محددة سواء في الملابس او غيرها وانا لا اكلف نفسي كيف اكون تجاه الناس مظهرياً بل أنا اهتم لما امتلكه من صفات وأشياء داخليه اكثر من مظهري الخارجي سعيدة جداً لاني امتلك حياة بسيطة اصبح من الصعب امتلاكها في هذا الزمن وهذا الحياة المكلفة... 



  • 2

   نشر في 15 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا