الدارجة في الكتب المدرسية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الدارجة في الكتب المدرسية

  نشر في 13 ديسمبر 2018 .

عندما تكتب بالدارجة أو بالكلام الدي يدرج بين المغاربة في حياتهم اليومية وتضيف في كتابتك كلمات مثل “البغرير و الغريبة و البريوات”…الخ، فمن الواضح أن الدارجة التي استعملتها في كتابتك لا يفهمها إلا من يتكلم الدارجة وإذا أضفت في تحرير موضوع ما بعض الكلمات الدارجية، أصبحت بدون شك تكتب بالدارجة الفصحى وليس بالعربية الفصحى إن صح التعبير.

اختلاط أو إضافة الدارجة سيفقد اللغة العربية قيمتها لأنه أصلا مستوى متدني أما المستوى الرفيع فهواللغة العربية الفصحى، حب من أحب و كره من كره.

فالكتابة باللهجة المغربية أو المصرية أو الخليجية في حالة ما استعملت يصعب فهمها حتى على أصحاب هده اللهجات لأنها غير موحدة ولكن إذا استعملت اللغة العربية في التحرير والكتابة، يفهمها الجميع بدون إستثناء.

جدير بالذكر أن مديرية المناهج بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أقدمت على هذه الخطوة التي أثارت استياء في صفوف المثقفين والأساتذة مما جعل الناشطة فاطمة حسيني نائبة مدير الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية تقول في تصريح بالقناة الثانية 2M النقاش اللغوي في المغرب ضد استعمال الدارجة في المناهج التربوية و في التدريس لأن كل الدول التي تحترم نفسها تدرس بلغتها الوطنية، فاستعمال الدارجة حسب الدراسات العالمية يقود إلى تسطيح فهم المتعلم و تضييق رؤيته.

لكن الوزارة الوصية بررت هده الخطوة لأسباب بيداغوجيا.

و أعتقد أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها الوزارة الوصية لا تتماشى مع الفصل الخامس من الدستور الذي ينص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للمملكة.

عندما تقرأ كلمة ” البغرير و الغريبة والبريوات و البلغة ” …الخ

وتقول “تناولت وجبة الإفطار وأعجبني كثيرا البغرير أما الغريبة مذاقها رائع “.

فهذا الخليط من الكلمات الدارجية شوه الجملة وجعلها تكتب بشكل غير فصيح يثير الاشمئزاز في نفوس القراء.

ما الذي اجبر واضعي المقرر على إختيار ملابس و حلويات لا مرادف لها في اللغة العربية؟

دافع الشعراء بقصائدهم عن اللغة العربية، و تحدثوا بلسان اللغة لمقاومة التطورات التي تهدف إلى تخريبها.

يقول حافظ إبراهيم في قصيدته “اللغة العربية”:

رَجَعْتُ لنفْسِي فاتَّهمتُ حَصاتِي وناديْتُ قَوْمِي فاحْتَسَبْتُ حياتِي رَمَوني بعُقمٍ في الشَّبابِ وليتَني عَقِمتُ فلم أجزَعْ لقَولِ عِداتي وَلَدتُ ولمَّا لم أجِدْ لعرائسي رِجالاً وأَكفاءً وَأَدْتُ بناتِي وسِعتُ كِتابَ اللهِ لَفظاً وغاية ً وما ضِقْتُ عن آيٍ به وعِظاتِ فكيف أضِيقُ اليومَ عن وَصفِ آلة ٍ وتَنْسِيقِ أسماءٍ لمُخْترَعات.



  • مصطفى توفيق
    معكم مصطفى توفيق صحافي مستقل، حاصل على شهادة جامعية بكلية ستراد كلايد بالمملكة المتحدة في المجال الصحافي و الإعلامي، و عضو الاتحاد الدولي للصحافة و الإعلام و تكنولوجيا الإتصال و الابداع و كاتب مقالات بمختلف الجرائد ال ...
   نشر في 13 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا