بطاقتي الوطنية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بطاقتي الوطنية

  نشر في 22 أكتوبر 2018 .

في أحد الأيام تعرضت لموقف سيئ لا أحسد عليه، ذلك الموقف حيث يتم إقصائك لا لشيئ سوى لأنك فقير ماديا، في حين يتم اختيار شخص آخر لديه محسوبية و يتمتع برصيد بنكي كافي.

أ تعرف كم هو صعب ذلك الشعور حيث تمتزج فيه الخيبة و نظرة سوداوية للعالم مع رشة من اللاحيلة...لتراودتني بعدها لحظة غضب و سخط فقررت رمي بطاقتي الوطنية، فأنا لن و لن أكون ابن وطن أعيش فيه كأني ذرة تراب.

في الشارع و أنا أتمشى رميتها بعيدا. فجأة انتبهت لشرطي كان يراقبني، ابتسمت ابتسامة بلهاء و أسرعت لألتقطها من جديد و انصرفت بعيدا حيث لا يوجد أحد فرميتها من جديد.

مرت الأيام رتيبة حتى اتصل بي أحد الأصدقاء ليخبرني أن أحدهم وجد بطاقتك الوطنية، في مساء ذلك اليوم عادت إلى جيبي من جديد..و أنا أمسكها من يد صديقي تأملتها، ذات الصورة الكئيبة و العنوان الملعون حتى إمضاء والي الأمن نفسه.

أين المآل إذا ساء الحال *** و أين الرحمة إذا بكيَ الرجال

انتماء للوطن جئت أسأل *** وجدت أني أتمنى ما هو محال


  • 1

   نشر في 22 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا