لحظة السكرين شوت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لحظة السكرين شوت

  نشر في 25 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2018 .

اللحظة التي أتحدث فيها معك الآن ... أحدهم قام بالضغط على زر الطاقة وال Home ليلتقط سكرين شوت , ولكن ماذا لو كان إطار الصورة الملتقطة أوسع قليلاً ؟!

سيظهر لك وائل - صاحب الهاتف - وهو يجلس في غرفته المظلمة وحيداً يطالع هاتفه في صمت وبعد ...

قد يظهر لك أحدهم على هيئة رجل إطفاء مثلاً , إنه يقفز في نيران منزلٍ يحترق لينقذ حياة الآخرين , وآخر يقفز في قلب إنتفاضةٍ تحاول أن ترى النور حتى يلتقط صورةً لتوثيقها , يبدو أنه صحفي , وصديقٌ آخر يقفز قلبه من الفرح , لقد واقفت صديقته للتو على طلب زواجه في أحد الأماكن العامة !

شخصٌ ما يجلس خلف عجلة القيادة , يقابل كل يومٍ أصنافاً عديدة من الناس التي تركب معه , وشخص ما يعمل رائد فضاء , يحلّق عالياً في سفينةٍ فضائية , إنه يرى العالم بزاوية مختلفة ! وشخص آخر يركب بغلته في أحد القرى ليقوم بجولة استطلاعية حول حقله المثمر .

أحدهم يتناول عشاءه في مأدبةٍ فخيمة في أحد الفنادقٍ الراقية , تبدو علامات الترف واضحةً عليه , وآخر في نفس ذات اللحطة يتناوله ولكن في سلة من القمامة في أحد الشوارع البالية , يبدو أنه يندب حظَه ! وأولئك الهنود في تلك القبيلة ما بالهم ؟ هل يتناولون لحوم بعضهم حقاً ؟!

سيظهر لك شخصٌ يقف على ناصية الشارع حتى يعبر الطريق متجهاً إلى عمله , قد يكون أنا أو أنت ؟ وآخر يقف على حدود وطنك ,  لقد أقسم أن يحميك - ولو أجبر - , وآخر تقف له احتراماً وتقديراً , يبدو أنه معلمك أو والدك أو شخصٌ ذا فضلٍ عليك , في الحقيقة لا تبدو الصورة واضحةً أمامي لأن ذلك لم يعد يحدث الآن !

أحدهم يقرأ كتاباً في خلوته الخاصة , لقد أثرى هذا الكتاب من معرفته وزاده حكمة , وهناك طفلٌ آخر يطالع باهتمام مجلة لميكي ماوس أو سبيس تون - قناة شباب المستقبل - وهو يتخيل نفسه أحد الأبطال الخارقين فيها , وشاب مراهق يطالع أيضاً مجلة ولكن للسيكي ميكي في غرفته , إنه يتخيل نفسه أحد أبطالها أيضاً .

قد يسكن أحدهم في منطقة شمالية , وربما آخرٌ في منطقة جنوبية , سيظهر لك رجال الإسكيمو وهم يتجمدون برداً , كما سيظهر لك أفراد قبيلة الزولو وهم يتصببون عرقاً , وسيظهر أيضاً شخص ما , ولكنه يسكن في قلبك , يبدو أنك تحبه ! يا لئيم :D

قد تحضر مهرجان الخريف في هونج كونج , حيث الألعاب النارية وتلك التنانين التي تتمايل وتتراقص في الهواء , أو مهرجان المصابيح في تايلاند , حين يطلق الناس المصابيح عالياً متمنيين الحظ السعيد , أو مهرجان الطماطم في أسبانيا , حيث يتراشق الناس بمئات الأطنان من الطماطم , ولو كنت سعيد الحظ حقاً , قد تحضر أحد مهرجانات التعري في أوروبا محاولاً أن تندس بينهم دون أن تظهر عليك علامات الحرمان !

هناك شخص ما يطوف العالم سفراً , إنه يرى في كل يوم سحراً جديداً , ويتعلم في كل رحلة ما لا يُعلَمه ألف عام من أنظمتنا التعليمية , وشخصٌ ما يطوف خشوعاً حول مركز النور في الأرض ! يدعو الله دعوة خالصة لأمرٍ ما في قلبه - أسال الله أن يستجيب له - و ثالثٌ يطوف هرباً , يتم تهجيره من وطنٍ كان ولا يزال يحمل الذكرى الأجمل في حياته , أراه والدمع يسقط من عينه حسرةً على ظلمٍ بيَن وصمتٍ هيَن , وشاب يرى الموت بعينيه بحثاً عن لقمة عيشٍ في عرض المحيط , تسقط دمعته هو أيضاً حسرةً على وطنٍ يقوم برفضه - أو هكذا خُيَل له -


ملايين اللحظات يتم التقاطها في لحظة واحدة , يوحي التباين فيها أن لكل شخص منا قصة يعيشها و حكاية يرويها , كل  لحظة تمر علينا هي تجربة مختلفة و درس جديد , حتى ولو كان الكادر متشابهاً في بعض الأحيان , فباطن الشخص وحده هو عالم آخر يعيش بداخله !

فلنحاول أن نخرج من تلك الغرفة التي نعيش فيها , لنصنع تلك اللحظات التي نرغب فيها حقاً , فهناك الملايين من الأسرار والمشاهد والتجارب التي لم نراها بعد , فلنملأ شريط حياتنا بها , حتى إذا عُرض علينا في لحظاتنا الأخيرة ....ابتسمنا !




 






  • wael mansor
    رغم كل هذا ... لا يزال القاع مضيئاَ
   نشر في 25 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا