سحر الكلمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سحر الكلمة

’ الكلمات كالسهام تنطلق لتخترق النفوس ’

  نشر في 05 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 05 ديسمبر 2017 .

  _ :  الكلمة لها أثر فى النفوس ، لها سحرها الخاص ، الذى ما إن يقع على نفوسنا

     تهتز كياننا هزاً ، كإهتزاز البرق والرعد ...

 _ : الكلمة التى يخبرها لنا الآخرون  تؤثر بنا و بحياتنا على مدار السنوات ؛

   بإمكانها أن تحى أو تمييت ... مجرد كلمة تصدر من حولنا من الممكن أن تكون السبب

    فى ثقتنا بأنفسنا ، أو الشعور بالإهتزاز وعدم الثقة بالنفس ، هى السبب فى تغيير

    جذورنا نحو الأفضل ، أو الأسوأ ...

_ : فهناك كلمة تعمر الإنسان وتكون دافع له للإرتقاء به نحو التقدم والنمو

وهناك كلمة  تدمر الإنسان ، ويجعله يشعر بعدم الثقة وعدم الإيمان بنفسه ،

وبالتالى تساعد على إحباط عزيمته وإهتزاز ثقته بنفسه

  

   " فالكلمات تؤثر على طريقة معالجتك للواقع  ، بإمكانها إما أن

       ترتقى بك  إلى القمة ، او تهوى بك إلى القاع "

 

 _ : الكلمة الطيبة كالجذور  التى ما إن نزرعها  بأنفسنا ، أو يزرعها لنا الآخرون

 تنبت حتى تتحول  إلى شجرة ثمارها طيب ، وهى كالسهام التى تخترق

   النفوس لتترك  أثراً وشرخ عميق 

مجرد كلمة أو كلمات  تقع على نفوسنا تحدث إحداثاً عميق فى النفس

فالكلمات تؤثر على شعورنا وأفكارنا ؛ وبالتالى سلوكنا ... !!

~  كلمة أنت " رائع كلمة قد تجعل شخصاً عادياً يسير كالملك بين حشد

    من العظماء

~ كلمة أنت " غبى " لها اثر فى ماهية وتحصيل الطفل ، وفى إحباط قدرته على

المواصلة  ، وتقفل أبواب عقله على الإستيعاب

  ~ كلمة أنت " قادر " كلمة قد تحرض معوق على كسر حدود الإعاقة ، وأن الضعف

يكمن فى الإرادة وليس فى البدن

 ~ كلمة أنت " قوى " لها أثر فى تشجيع الضعيف ، على  إنه  بإستطاعته أن يكون

أقوى فى مواجهة التحديات والصعوبات  ...

 هى كلمة واحدة أو كلمات عديدة ، لكنها تشكل فارقاً  كبيراً  ... !

فالكلمة كالسحر الذى يحول الضعيف إلى الأقوى ... والهزيمة إلى النصر

والفشل إلى النجاح ... والدونية إلى العطاء ، والتجاهل إلى الإهتمام

 _ : بالكلمة الطيبة الواصلة تتآلف القلوب بين البشر  إما بالقرب أو البعد  وتتوحد

     النفوس الخلاقة العامرة فى الحياة ...

 _ : بالكلمة الطيبة لها دور فى بناء المجتمع  أو هدمه ، وفى التشجيع المستمر

        وفى تغيير الأفراد  والأمم ...

_ : الكلمة الطيبة لها دور فى التواصل والإتصال بين البشر وإحداث أثر فى قلوبهم 


_ : الكلمة الطيبة لها دور على المستوى الشخصى فى التأكيدات  الإيحائية

التى نقولها لأنفسنا كتشجيع لنا ، لبرمجة عقلنا الباطن على رؤية الجانب

الإيجابى فى أنفسنا  ...

_ : الكلمة الطيبة لها دور من الناحية الفكرية والعقلية تجاه التحليل والتركيب

فى سياق مختلف ، وربما يتحول إلى قرار يغير مجرى حياة الأفراد والأمم

_ : الكلمة الطيبة لها تأثير ودور قوى على المستوى الثقافى كالقراءة

 والإستماع والإنصات ( كالوعى أو التخلف )


وكما يقول الدكتور عائض القرنى  :.

"  الكلمة الطيبة تنعش أرواحاً ، وتحرك أجيالاً ، وتبنى شعوباً ، وتعمر بيوتاً

والكلمة الطيبة تصلح طريق الخطأ ، والكلمة الطيبة طريقاً إلى العمل

وحماس لليوم ،وأمل واعد للمستقبل  "


بالكلمة الطيبة وبالقول اللين قادرة على تحويل العالم  إلى عالم جديد

 
































































































































































































ع















































































































































































































  • 2

  • Samah abd el kader
    ولأنك صديقى المثالى ، ولم تخذلنى يوماً ، فأنا أبداً لن أفرط فيك ، أنت لى ... أنت رزقى ... وهل يفرط أحد فى رزق أتاه ؟
   نشر في 05 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 05 ديسمبر 2017 .

التعليقات

د.سميرة بيطام منذ 1 أسبوع
السلام عليكم و رحمة الله
فهناك كلمة تعمر الإنسان وتكون دافع له للإرتقاء به نحو التقدم والنمو
وهناك كلمة تدمر الإنسان ، ويجعله يشعر بعدم الثقة وعدم الإيمان بنفسه ،
وبالتالى تساعد على إحباط عزيمته وإهتزاز ثقته بنفسه .
في كل الاحوال عزيزتي سماح الكلمة و ان نزلت على مسامعنا و كانت جارحة اوقاسية يقين ستترك أثرا سلبيا و لكنها فرصة لتقييم الارادة و جس نبض الايمان ان ما كان بامكانه تحويل رواسب تلك الكلمة الصادمة الى لهيب للانفجار ابداعا و نجاحا و تألقا..
يعني وددت القول أنه نحن من نصنع دربنا و مصيرنا بتلك الكلمة ..صحيح نستسلم لها مبدئيا لأننا بشر و ربما تعودنا الكلمة الطيبة على وقع مسامعنا و لكن علينا التحدي و تخطي الصعب بقفزة نوعية تجلعلنا نخترق الحدود الى ما لا حدود له...رائع منك سماح فقط حاولي ان تكوني اكثر احترافية في تحسس حروف الكلمات القوية و المؤثرة و هذا بالاستمرار في الكتابة..أتمنى لك التوفيق و شكرا لمرورك على مقالاتي.
0
Samah abd el kader
أشكرك جدا لتعليقك الجميل لقد سررت جدا بقرائته ، شكرا لمرورك الكريم
Salsabil beg منذ 1 أسبوع
فعلا صديقتي ،للكلمة الطيبة اثر كبير على نفوس الناس،ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :".....وهل يكب الناس في النار على وجوههم او على مناخرهم الا حصائد السنتهم»رواه الترمذي ،و قد حرم الله ايضا الغيبة والنميمة والبهتان والقذف والسب واللعن ،وكلها كلمات لكنها قد تدمر فردا او اسرة وابعد من ذلك قد تدمر مجتمعا ،موضوعك رائع فعلا ،فللكلمة الطيبة اثر عميق ،و للكلمة السيئة اثر مدمر ،اردت فقط تنبيهك الى اعادة قراءة المقال لتصحيح بعض الاخطاء ،دامت كلماتنا الطيبة ودام قلمك،بالتوفيق في كتاباتك القادمة.
0
Samah abd el kader
شكراً لصراحتك وأقدر ماتكتبينه ، وأعلم أن المقال ليس بهذه القوة
وشكرا لمرورك الكريم كعادتك
Salsabil beg
بل المقال بهذه القوة الاخطاء بسيطة جدا. جدا ،بالتوفيق ،بانتظار كتاباتك.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا