لمسات من ذهب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لمسات من ذهب

سميرة بيطام

  نشر في 06 مارس 2022  وآخر تعديل بتاريخ 06 مارس 2022 .

سافر حتى لا أوجعك أيها المصير المحتوم..سافر وارتحل أو ارحل..اختر ما تشاء فكلي لك معتذرة وأنا لك الكل في الكل متأملة، لو قلتها لك أني متجاهلة لوقفتك البريئة لكنت ظلمتك ولو قلت أنك تصر على عتابي لكنت أنصفتك، ارحل فالرحيل يليق بمن يراقبك ويتابع خطواتك ويحسدك ويغار ولا يتوقف عن التألم من شدة الغل، أسفي على كلمات مزعجة في مقدمة راقية، سامحني فقوة الثأر من كلماتي لا تجعلني أضبط ميزان الشكل للحروف، سافر واترك الأشياء كما هي فرب ضارة نافعة ،ورب مسلية هي قاضية، لا تأتمن السيف في حده، فقد لانت الأنامل دما في كثير من المناسبات لما مازح الجد الهزل قال كلمته في لمسات ظننتها عادية لكنها كانت من ذهب غادرة، سافر واترك آثار العقيدة المولعة اللامعة فوق كتبي ، بعثرتها دون أن أقرئها، ليس لضيق الوقت بل لأن فكري كان مشتتا ،متفرقا مولعا بالحكاية، وأي حكاية ،انها حكاية الصراع الأبدي بين الخير والشر، بين الجمال وسوء الأخلاق، بين عثرة الضمير النائم وصحوة العقل الراجح، تخبطت بين كل هؤلاء علني أجد لي مقاما يستحق مني الجلوس دون توتر أو حياء من لملمة الفجر القاطعة لاستسلامي للأمان، سافر أو ارحل لكن لحظة لم تسألني ان كان هناك فرق بين أن تسافر أو أن ترحل، لا أعرف صدقا ربما في الأولى قناعة وفي الثانية اضطرار ،وما وزني أنا ان كان السفر والارتحال شعار غث من المتناقضات للرأي ، هل لصفة الثبات ظهور واضح أم أنها تبدو خفية حتى يجملها الله بالحقيقة التامة والكاملة ثم أخيرا ان صح الربط بين ثم وأخيرا :

هل بقيت حقيقة لم يمرر عليها الأشهاد لمساتهم من ذهب؟ لا تبحث عن وصف الذهب واسأل كيالهو لا تأتمن كل ما كان لامعا كالذهب فلطالما تلونت الحرباء بين العشب اخضرا بعد أن اصفرت الحسابات على حين غرة.



   نشر في 06 مارس 2022  وآخر تعديل بتاريخ 06 مارس 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا