المخدرات الفكرية بين الإدمان والأسباب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المخدرات الفكرية بين الإدمان والأسباب

#مروج_مخدرات

  نشر في 21 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

بداية عزيزي القارئ إذا كُنت أحد أعضاء الألتراسات المقدِّسة لكيانات أو أشخاص ولا تتقبّل الهجوم والنقد فأنصحك بإغلاق نافذة المقال والزَّود عن نفسك وكيانك المقدس ولتأخُذ بالحكمة البائسة " المقال إلي يجيلك منه الريح إقفله واسترِيح "


لعنة الله على الغباء 

أتفهم أن مديري في العمل يُقدِم على إقالتي أو مجازاتي إن أخفقت في مهمة ما أو أسأت إدارة ملف معين إن كنت أُجيد هذا العمل لكنني لا أُجيد تقنية مُعينة أو ليس لدي موهبة معينة، لكن أن ينصبني مديري مسؤلاً لملف أقصى علمي بمحتواه لا يزيد على علمي بمحتوى أشهر الأكلات الشعبية لذةً في دولة الإكوادور هو فشل بالتأكيد.

لكن من المفارقات العجيبة أن من تصدّرو المشهد إعلامياً بعد إنقلاب 3يوليو وأذاعو خطاباً كاذباً مُغيّب مازالو نجوم الشاشات الرافضة للإنقلاب وبائعين للسموم الفكرية والمخدرات الدائمة دون اي خطوة من القائمين على هذا الملف لتنحيتهم عن المشهد.

البجاحة كَنزٌ لا يفنى

للأسف مرض إدمان المخدرات الفكرية داخل الصف الرافض للإنقلاب سببه الأساسي هو التطبيل، فلو وجد نجوم الإعلام من يشُد على أيديهم "بالفعل" ومن يعنّفهم على كل خطأ لفكّرو ألف مرة قبل إطلاق أي تصريح أو تبنّي أي موقف، فعلى قدر أهل العزمِ تأتي العزائِمُ.

ففي المساء تنتظِر القواعد من يُنظّر لهم دون علم ولا مؤهل سوى أنه ليبرالي مؤيد للإسلاميين، دون معرفة صوابيت هذا التنظير من عدمها أو كذب ما قاله من صدقه على الشاشات ليُنهي النجم حلقتة ويستلم الظرف بالمبلغ المناسب ثُم يتجه لسيارته التي وظّفتها له القناة وفي طريق عودته إلى " السويت " الخاص به في أفخم الفنادق يُمسك بهاتفه الذكي ويكتب عبر حسابه المتجاوز لمائة ألف متابع على تويتر " #الثورة_مستمرة " فتقوم الجموع برتويت ما يقوله القائد ثم يدعو نفس الشخص لتظاهرات ومسيرات عبر حساباته الرسمية وهو يتأفف من إغلاق التكييف لدقائق، فتنزل الجموع في الشوارع فيُستشهد من يستشهد ويعتقل من يعتقل ويُسحل من يُسحل وتُغتصب من تُتغتصب ثُم يتجه الرجل ذاته لنفس الفضائية في نفس البرنامج ليتاجر بثورة هؤلاء، وكأنه هو من صنعها.

وفي حالة هياج القواعد على هؤلاء يتم تخديرهم ببعض المسكنات أمثال " أنباء سارّة قريباً "

لدرجة أن أحدهم بعد الإنقلاب بمدة أعلن موت السيسي وأنه لديه معلومات خاصة عن مقتل السيسي وتحدّى المؤسسة العسكرية أن تخرج بتكذيب لكلامه، لتقوم الجموع والمدمنين بدورهم من الشير والرتويت لإشاعة الصحفي الفذ دون أدنى تفكير، ليصبح السيسي رئيساً ومعترف به دولياً ومازال نفس الصحفي يواصل كذبه وتضليله للشعب وأعلن بعد تسريب مكتب السيسي الأول أنه لديه معلومات سارّة وخاصة لجموع الشعب.

يا البجاحة

أسباب التجارة.

في القنوات الرافضة للإنقلاب بيتم التعامل مع الشخصيات "العامة" بحسب ما يقدمونه من جديد وفرقعات، وبناءً عليه فعدم وجود أي خطط جديده يتحدثون عنها، ورتابة ما يقولونه واعتياد المشاهد على سماعه يجعل الشخص غير مرغوب فيه لأن جميع القنوات تسعى للحصول على الحصرية والرسائليه والمحتوى الجديد، وعندما يصبح الشخص غير مرغوب فيه يتوقف ظهوره على الشاشة وتتوقف الدولارات عن الزيادة، وبالتالي فيبحث الشخص عن فرقعة جديدة أو شائعة ستجعل من معدين البرامج يعاودون الإتصال به مرة أخرى لسماع تحليله ولظهوره.

لكن برأيي الضعيف جداً أن شخصاً مثل الصحفي المذكور أعلاه لو أن مع أول إشاعةٍ أطلقها ووجد مشاهديه يسبوه ويهاجموه لما كان أطلق شائعةً أخرى، وما كان ليطلق كذبةً جديدة، لكنه للأسف وجد جميع التطبيل على الشائعة الثانية أكثر من الأولى فما الذي يمنعه من الكذب؟

- أحدهم نشر قبل أيام وثيقة يفترض أنها سرية لهروب عائلة السيسي من مصر قبل ذكرى الثورة، وللعجب فالوثيقة المزعومة قد حازت على آلاف المشاركات من قبل مدمني المخدرات الفكرية.

واستكمالاً لمشوار الجيش الثالث الميداني انشق واعلن وقوفه مع الشرعية و الحرس الجمهوري يتمسك بحماية الرئيس ويرفض تسليمه للمجلس العسكري و السيسي في جيبنا الصغير خرج علينا أحد أعضاء مجلس شورى الإخوان على قناة مكملين ليعلن لجموع الشعب المصري أن المجلس العسكري منشقٌ على نفسه ويبحث عن بدائل، وللأسف تجد الآلاف قد شاركو التصريح عبر صفحات التواصل الإجتماعي معلقين " الله أكبر "

وختاماً، فما تعلمته وأنا في كُتّاب قريتنا أن من أمن العقوبة أساء الأدب، وأن تجار أي سلعة إذا لم يجدو لها مشترياً فتجارتهم كاسدة لا محالة، وبالقياس فإن بائعي المخدرات الفكرية إذا لم يجدو من يتعاطها ويثني عليها لما روجوها وأشاعوها.

بيت القصيد في الشعب. بيت القصيد في الجهل. بيت القصيد في علاج الإدمان. 


  • 2

   نشر في 21 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

محمود.. شكراً لك
كنت تريد القول حتى لو كنت معارضا للانقلاب، الكذاب حرام في كل الحالات
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا