؛؛عن المودة.. أتحدث؛؛ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

؛؛عن المودة.. أتحدث؛؛

اذا صنت المودة فإن باطنها أجمل من ظاهرها

  نشر في 30 أبريل 2021 .

"عن المودة اتحدث"

في مجتمعنا أفعالنا وأقوالنا يحاصرها العيب والعرف والتقاليد ..لا اعلم لماذا تربو الاشاعات وتسمن ؟

إمرأة تتأبط ذراع زوجها..وأخرى تحتمي بظهر أخيها..وأخرى تطمئن نفسها بحنان أبيها..ثم تبدأ الاشاعات التي تنتشر بسرعة الضوء..يبدأ البدائيون بنشر خيوطهم حول ما ظنوا أنهم رأوه..وأنهم على صواب..لماذا لا ندع الخلق للخالق؟!

الله سبحانه وتعالى زرع الحب بين أفراد الأسرة الواحدة..لكن بالمقابل زرع المودة بين المرأة وزوجها..فأيهما أقوى، وأيهما أشمل..الحب أم المودة؟

وصف رب العزة في كتابه العزيز علاقة الزوجين بأنها علاقة مودة ولم يقل حبا..دلالة على أن المودة أقوى واشمل وأشد تماسكا..( وجعلنا بينهما مودة ورحمة) .. أليس كذلك؟

ستبقى العلاقات بين بني البشر تتخبط..هناك أزمة اخلاق وتربية..هم ليسوا صنع كاتب ولا أبطال رواية ،بل هم نتاج مجتمع لا يميز بين الجميل والغث!!

يشغلون أوقاتهم ومخيلاتهم في تحليل وتفسير أشياء ومشاهد حسب أذواقهم...وأكاد أقول حسب نوع السهرة ..يخوضون في سير الناس ..فلانة وفلان!!

عبثا، حاولت تفسير تلك الطبائع حسب اجتهادي بما يحلو لي وما يعجبني او ما يدور في رأسي من فكر واحلام و خواطر ..فاسمو وارتفع مع التحليل ثم اغرق..متأبطا إحدى زوايا مملكتي الخاصة..قابعا هناك. أرى زوايا ما عادت في اماكنها..فاغوص في عتمة التوقعات ..فلا أرى ما أود أن أرى ..

صدمات تأتي كالبركان من واقع مجتمع يهرول نحو الحضيض..خيبات أمل متلاحقة..أحلام تذوب كالملح !! ..الروح تهبط كظل وارف.. لتعيدني وحيدا أجتر الكتب وأرمم ما انهار من أحلام!!

ماهر باكير


  • 4

  • Dallash
    الْكَرِيمُ إِنْ نَادَيْتَهُ قَالَ نَعَمْ واللَّئِيمُ أإنْ نَادَيْتَهُ صَدَّكَ وَإِن بَسَطْتَ لِلَئِيمِ كَفًّاً سَمْحَةً رَدَّ مَا بَالُهَا فَارِغَةً كَفَّكَ وإِنْ ذُكِرْتَ لِلْكَرِيمِ قَالَ مَدْحَاً وَإِنْ ذُكِ ...
   نشر في 30 أبريل 2021 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 3 شهر
حقيقة لم أستوعب مضمون المقال فقد جعلتنى أسير بفكرى فى البداية حول الشائعات التى تصاحب تأبط امرأة بذراع زوجها او أخيها او أبيها ولاادرى تأثير الشائعات فى تلك الحالات تحديداً حيث ان المشهد يكون صريحا ولاتفعله أى أمراة بتخفى أو تسير معهم فى الشوارع الخلفية مثلا فذلك ما يثير الريبة والشائعات .
ثم سرت بنا فى مسار المقارنة بين المودة والحب مثل حب الرجل لزوجته وحب الرجل لأمه (أو حب أفراد الأسرة كما ذكرت ) -فليسا بدائل فى نفسه وقلبه ،ولايمكن بأى حال أن يستغنى باحداهن عن الأخرى أو أن اعتبر ان حب الزوجة الذى وصف بالمودة أقوى من الحب للأم.
وأخيرا تنصيص الآية بين قوسين يستدعى كتابتها بنصها وليس بالمعنى والنص " وجعل بينكم مودة ورحمة"
هذه الملاحظات لا تقلل من قيمة ابداعاتكم عامة ،وتقديرى لكم هو مايدفعنى للرأى الناقد الصريح حتى لو كان لاذعا بعض الشيىء فأنا أعلم سلفا انك فنان تفيدك كلمة أمينة أكثر من علامة اعجاب بلهاء قد يفعلها البعض مجاملة حتى دون ان يقرا، تحياتى وكل التقدير والاحترام.
1
Dallash
احسنت التعبير سيدي ...كلمات نقد پناء افضل بكثير من اعجاب ومجاملة ..اتمنى من حضرتكم الاستمرار بالنقد البناء لما اكتب ... من النقد نتعلم وتزداد خبرتنا ، والا لن يطور الكاتب إبداعه .

سعدت جدا بما علقت ...ارفع لك القبعة وانحني لك احتراماً استاذي الفاضل
Abdou Abdelgawad
هناك جملة دائما دائما مااكتبها حين أكتب كلمات ناقدة لأحد الأصدقاء تعقيبا على مقاله : " يمكنك تجاهل كلماتى ان لم يتسع لها صدرك وووقتها لن أعود وأكرر لك نقد أو رأى "!
ولعل حضرتك لاحظت أنى لم أكتبها لكم وقد كان ظنى بكم فى محله ،وكأننى أعرفكم جيدا حتى وان لم نتلاقى من قبل .. تحية لسعة صدركم وتقبلكم للنقد وهذه سمة الكاتب الواثق من نفسه ويرجو ان يفيد ويستفيد ويتطلع لقفزات هائلة على درب الفن والابداع الراقى، كل الحب والتحية والتقدير.
لينا شباني منذ 4 شهر
للأسف أننا كمجتمعاتٍ غارقون في النميمة والثرثرة الفارغة، فلو أننا حقاً نؤمن بالله لفعلنا ما أمرنا به الله "اقرأ"... فلو أننا مجتمعاتٌ تقرأـ لأصبحنا في مصاف أفضل المجتمعات.
مَن المسؤول؟... انها منظومة متشعبة متشابكة من حكومات... مناهج تربوي... رجال دين... أمهات وآباء وتربويون... والغائب الأكبر عن مسيرة التطوير والتوعية هذه هو المثقف.
1
Dallash
بامانة لخصت انت زبدة المقال ...قلت مالم أوضحه بصورة جلية في المقال ..بوركت وبورك علمك وفكرك اخت لينا ...
https://www.makalcloud.com/post/l92krmp71
وما رأيك في هذا ايضا ..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا