يومياتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يومياتي

  نشر في 14 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 18 يوليوز 2019 .

ذهبت إلى الريف الجميل اختنقت من ضوضاء المدينة و زحمة السير 

استيقظت الخامسة صباحاً استنشق الهواء النقي وأشم رائحة الخبز والچاي بعطر الهيل ياإلهي جو يساعد 

على النشاط 

أول يوم بالريف ذهبت سيراً على الأقدام بالريف واستنشق الهواء النقي

مر شريط سينمائي عن يومياتي 

تذكرت الملل والروتين اليومي والاستيقاظ الساعة السادسة صباحاً وتحضير  الفطور وغسل الملابس.. و.. و.. و.. إلى آخره أوف حياة ملل

عنده الساعة التاسعة صباحا احتساء فنجان قهوة واشاهد برنامج صباح العربية وبعدها اخلص واجبات البيت 

في ساعة السادسة عصراً ذهبت إلى التسوق ركبت بالكية سيارة نقل ( السرفيز) أول ما صعدت شاب جالس بدخن جگارة صرخت بوجه الشاب لأني اختنق من رائحة الدخان بعدها اعتذر من الشاب قلت ياابني إني اختنق  من دخان الجگارة سيدة جالسة جنب الشاب سألتني هل؟ أنت ِ متزوجة أجبت نعم ولي اولاد شباب والحقيقة كذبت عليها أنا غير متزوجة   قالت بهمس الله يساعد زوجها ماعندها اخلاق كيف صرخت بوجه الشاب سمعت وسكت و توجعت ألم من كلام هذه السيدة...

ثانياً من يومياتي 

تذكرت وفاة والدتي رحمها الله بسنة ٢٠١٥ بشهر الثالث آذار رحلت إلى دار الحق بقيت اتوجع على رحيلها كانت أم حنونه وطيبة القلب علمتني الأخلاق الحسنى والكرم و الطيبة وإن لا اتعالى على الناس ولا أرى نفسي عليهم كل يوم اتوجع ألماً على رحيلها 

كتبت لها أشعار ومن أروع ماكتبت 

عزفت الأوتار على لحن قلبي 

والاوتار عزفت على نقص عمري 

ذابت اناملي من عذب الألحان 

وعيني بكت من الهجران 

حكت اوتاري قصتي إلى رب العباد 

قلبي من الشوق مات 


ثالثاً من يومياتي 

تذكرت بسنة ٢٠١٦ بشهر الثاني شهر شباط كان يوم محزن ومؤلم بحياتي 

صار عندي ألم بالثدي بقيت اتوجع لمدة أسبوع بعدها ذهبت إلى الطبيب اكتشفت اني مصابة بسرطان الثدي كل صلاة أدعو من الله يطلع الورم حميد  بعد مرور عشرة أيام  طلعت النتيجة ورم حميد شكرت ربي وأخذت علاج وقائي لمدة خمس شهور و مرة أيام مره لا أقدر انسى اوجاعها 

رابعاً من يومياتي 

تذكرت فقدان أخي لا نعلم أي هو اتصل شخص وقال إذا لم ندفع فدية لأخي قدرها ١٠٠ مليون دينار عراقي او يقتل أخي ياإلهي كانت ايام عصيبة علينا دفعنا الفدية لهم وقاموا بالتعذيب والسب والشتم عليه كنت أقول بداخلي الحمدلله والدتي متوفيه ماذا حصل لها لو سمحت بخطف أخي واقول الحمدلله رجع سالم رغم التعذيب... 

خامساً واخيرا من يومياتي 

بعد رحلت الريف الجميل والاستجمام والهدوء والهوى النقي رجعت إلى حياتي...... أوف حياة ملل و روتين يومي... واتابع الاهل و صديقاتي على مواقع التواصل الاجتماعي...... ورجعت إلى وجوه طيبة تحب الخير و وجوه الوجه يبتسم والظهر يغدر والقشبة والقال والقيل بشر لا يرضى على أحد ولا يرضى بمشيئة الله كل البشر مسير ولا مخير 

هذه نهاية قصتي و يومياتي 

بقلم الكاتبة سوسن العبيدي 

كاتبة من العراق 



  • 1

   نشر في 14 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 18 يوليوز 2019 .

التعليقات

*M*B*Dallash منذ 2 شهر
الصبر والدعاء اختي..ادام الله عليك الصحة والعافية
2

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا