لماذا لا يستجيب الله دعائنا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا لا يستجيب الله دعائنا

  نشر في 09 يونيو 2017 .


مع قدوم رمضان يتجهز الناس بأدعية كثيرة يودوها ليصلوا لأحلامهم و أمانيهم في حياتهم و قد يجمعونها من اجل هذا الشهر،  ليقينهم التام بأن رمضان هو شهر قبول الدعوات و تحقيق الأحلام  و كذلك  رجال الدين يحثون الناس على التقرب الي الله اكثر و اتخاذ الفرص الجمة من شهر رمضان من حسنات مثل قراءة القران و الصدقات و اعمال الخير و البعد عن الموبقات جميعها.

 فكل ذلك يجعل القلب أقرب الي الله و قد يعجل استجابة ادعية كثيرة و من ضمن ماشاهدت من برامج رمضانية كان برنامج( anti الالحاد ) يقوم بتقديمه أحمد خيري العمري و هو من الكتاب المبدعين في الافكار التي يقدمها  في تفسيرات ما وراء العبادات و يلفت النظر الي حل لاشكاليات معاصرة بنمط مختلف عن التقليدي و قد يضع تأويلات لمعاني لا نعرفها من قبل  و قد شاهدت له محتوى اعتبره متميزا و جديد في طرحه، مثلما قال عن عدم استجابة الدعاء التي دائما ما تقرن بآية و اذا سألك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعاني فليستجيبوا لي و ليؤمنوا لي، فهنا كان شرط فليستجيبوا لي و ليؤمنوا بي، قد يعتقد الناس بان الدعاء دائما مشروط بالاستجابة و يقرنوه ببوابة الايمان، و لكن الحق ليس ذلك انما الدعاء ضمن حزمة الايمان كالصلاة و الزكاة وهو من اساسيات التوجه الحقيقي لله، احيانا يظن الناس ان الدعاء وجب ان يتحقق دون اى سعي مادي او روحي من الداعي، و هنا اقصد بالسعي الروحي النية الحقيقية و التوق الحقيقي نحو هذا الذي يرغب فيه الداعي لدرجة انه يقترن به كرغبة و ضرورة له يعيش يحلم بها و بتحقيقها، و السعى المادي هو اتخاذ كل ما اوتي من علم و عمل نحوه ليضيف به معنى لحياته.

 فلذلك اذا لم يكن جادا بالفعل هل سأل الداعي نفسه هل يستحق بالفعل استجابة دعائه رغم تقصيره في السعي نحو الطريق الصحيح بالماديات و الاخذ بالاسباب أو سعيه الروحي ، ليتحقق له ما يرغب بالدعاء، و قد يتبادر الي ذهن البعض ايضا ان ثمة اشياء اقرب الي المعجزات لا تتحقق الا بالدعاء و فيتجهوا بها بالدعاء و هي قد تكون في يقين هؤلاء استحالة تحقيقها و لكنهم لا يجدوا غضاضة بطلبها دون ايضا سعي مادي او روحي نحوها فهي ايضا لا تتحقق.

 مما يجب ان يؤمن به الناس بأنه لا استحالة لتحقيق الأحلام و الأمنيات، و لكن هناك اسباب وجب ايجادها و تسبقها نية تحفيزية و استعداد حقيقي قد تقود نحو تحقيق الحلم و هنا يأتي الدعاء حقيقيا و عمليا و صادقا لرغبة يود استجابتها.


  • 7

   نشر في 09 يونيو 2017 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 3 أسبوع
معكي حق .
للاسف الانسان منا نظرته قاصرة فهو يتمنى من الله أن يستجيب دعوته و اذا لم يستجبها الله يغضب , رغم ان الله يمكن ان يكون قد رزقه بما هو افضل مما طلب او منع عنه سوء كبيرا .
لذلك يجب عللى الانسان ان يفوض امره كله لله و يرضى بقضائه لأن الله يحيط بكل شيء بينما نحن نظرتنا قاصره للامور .
1
Nermeen Abdelaziz
شكرا عمرو و هذا يجعلنا اكثر ايمانا بوعد ربنا و اكثر يقينا بان سوف تستجاب دعوتنا مهما تأخرت الاستجابة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا