عن الكاتب مكرم محمد أحمد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عن الكاتب مكرم محمد أحمد

أكثر من 60 عاما في مهنة البحث عن المتاعب

  نشر في 12 يونيو 2019 .

عنده حق.. الأستاذ مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري.. عندما يقول أن عنده مايؤهله لأن يكون أقوى من أي وزير إعلام في تاريخ مصر .. فلديه – كما قال - سلطات وزير الإعلام وأكثر.. بداخله النقيب 4 مرات .. وبداخله أيضا صحفى مهنى يعمل فى هذه المهنة منذ أكثر من 60 سنة، وداخله أيضاً تاريخ مهنى يجعله أقوى كثيراً من أى وزير إعلام جاء فى تاريخ مصر..ويتساءل : هل بدون ذلك كنت أستطيع مواجهة كل المشكلات وهل كان فى مقدورى أن أقف وسط كل هذه التيارات بمفردى وأقاومها وأنجح فى أن أضع شواطئ لكثير من المسائل التى لم يكن لها شواطئ ..

ويجعلك الاستاذ مكرم تشعر بالحزن وهو يشخص حالة مؤسفة يعيشها الوسط الصحفي حين يقول : هناك مرض فى الصحافة المصرية فكل فرد متربص للآخر، ولا يوجد تواصل، فأنا أتعرض للسب والافتراء ولا أجد قلماً صحفياً واحداً شجاعاً يقول الحقيقة ويقف إلى جوارى، يتركوننى لمصيرى إذا استطعت أن أنجو فهم معى وإذا لم أستطع وغرقت فيقولون غيرك أفضل.

لقد قال اكثر من ذلك في الحوار المهم الذي نشره موقع المجلس الاعلى لتنظيم الإعلام الذي يرأس تحريره الأستاذ عبد الجواد أبوكب.. والذي أرى أنه لم يأخذ حقه من النشر علي نطاق واسع ..ورغم أن الموقع لم يقل لنا أين نشر هذا الحوار إلا أن القارئ يدرك في نهايته انه منشور في صحيفة صوت الازهر لانه تحدث عنها وأشاد بها ..

الحوار مهم وملئ بآرائه الجريئة التى تحتاج الي تأمل ..لأن قائلها أحد أهم الاساتذة الكبار في الصحافة وصاحب قلم حصيف تعلمنا منه الكثير ومازال يعطي المهنة بجهد واخلاص رغم الهجوم شبه اليومي ضده ..ومنها أن الهيئات التي تتولى مسئولية الصحافة والاعلام في بلادنا ليست لها علاقة ببعضها فكل فرد يعمل فى وادٍ .. فإما أن هذه الهيئات تنتظم بالفعل بخطة واحدة تستهدف الإصلاح وإما أن تندثر ويصبح ليس لها وجود.

ويؤكد أن لدينا صحفيين جيدين، ولدينا قدر من الحرية يمكننا بالفعل من أن تكون لدينا صحافة جيدة، ولكن الصحافة تمر بأزمة شديدة وهذه الأزمة أزمة اقتصادية، وتمر بها الصحافة فى العالم كله، لأن الصحافة المطبوعة والمقروءة لا تعد بذات القوة ولا بذات الحجم ولا بذات الإمكانيات التى كانت موجودة فى السابق ولا بذات التأثير الموجود، وظهرت صور جديدة منافسة أكثر تأثيراً وأسهل وأيسر قللت من قيمة الصحافة المكتوبة، ولكن لا نستطيع على وجه الإطلاق إن نقول إن كل شىء سيضيع، لا تزال الجودة مهمة، ولا يزال الرأى الذى يستند إلى عمق وحقيقة محترم ولا يزال مسموعاً،

ومن ثم نحن لدينا مشكلة أخرى وهى مشكلة الإتقان وهذا أيضاً مرض فأنت كنت فى أقوى نظام شمولى أحاط بمصر، ولكن مع هذا النظام الشمولى الشديد والقوى ظهر هيكل وموسى صبرى وغيرهما فكيف كل هؤلاء ظهروا فى ظل هذا النظام وكيف مكنتهم حرفيتهم ومهنيتهم من أن يرقوا بأدائهم بحيث يغطى على ذلك، فلابد أن يكون هناك حد من الجودة والمهنية،

وياأستاذنا الكبير في أعلي سلطة إعلامية في بلادنا ..لاتحرم الجيل الجديد من الثروة التي تختزنها في ذاكرتك .. وأحسب أن عملا مهما يفتقده موقع المجلس الاعلي وهو ان ينشرسلسلة حوارات اشبه بالمذكرات يروي لنا فيها فكره ويفتح صندوقه الملئ بجزء مهم من تاريخ الوطن .

Sharkawy11@gmail.com



   نشر في 12 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا