ثلاث مشاهد للشيخ إمام كان بطلها الأول نجيب سرور. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ثلاث مشاهد للشيخ إمام كان بطلها الأول نجيب سرور.

  نشر في 09 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 09 يوليوز 2017 .

مُنذ بداية الستينات ومصر لم تشهد إستقراراً سياسياً ولا حُكماً ديموقراطياً عادلاً، لا يمكن إستنثاء الفترات السابقة من هذه الحالة، ولكن الحديث الآن يبدأ من تلك الفترة، ومنذ إلتقاء الشيخ إمام بأحمد فؤاد نجم في عام 1962 لم يجد غالبية شباب الجامعات المعارضين لسياسات عبد الناصر مُتنفس إلا من خلال أغاني الشيخ إمام وكلمات فؤاد نجم.

لا يعتبر هذا المقال_إن إعتبرناه مقالاً في الأساس_ تأريخاً لحياة الشيخ إمام عيسى، يمكنك البحث على ويكيبيديا إن أردت ذلك، كما لا يُمكن إطلاقاً أن يعتبر نقداً لأغانٍ أو كلمات، كل ما في الأمر أن هذه محاولة بسيطة لتسليط الضوء على مشاهد في حياة الشيخ إمام الفنية، لم يكن الراحل فؤاد نجم _كعادة الأمرِ_ بطلها الأول وإنما كان نجيب سرور وكلماته.  


(1)

ولسه جوا القلب أمل !

https://soundcloud.com/just-sharif/3vbpgvguy7je

يأخذ الشيخ إمام مكانه في منتصف المسرح تماماً حاملاً العود، يدور برأسه كأنما يتحسس وجوه الحاضرين حتى لتكاد تشكُ أن تحت تلك النظارات السميكة عيناً مبصرة، يجلس الحاضرون في أماكنهم، ينتظر الشيخ لحظة سكون الجَمع، ثم يبدأ في دق العود ويغني بصوته الرخيم: البحر بيضحك ليه؟.

هذه الأغنية هي المقدمة الغنائية لمسرحية (منين أجيب ناس؟) تأليف الراحل نجيب سرور، ربما ما يقصده نجيب سرور أننا لم نأخذ يوماً حقوقاً ممن نهبوناً، بل وأكثر من ذلك أننا نعطيهم ما لنا ونزداد عطشاً ( ياما ملينا وملينا، لغيرنا وعطشنا روينا .. صابرين وبحر ما يروينا، شايلين بدال العِلَّه عِلل!) .. وأن رغم كل ما نراه ممن يحكمون هذه البلاد، وما نراه من خذلان الكثيرين لآمالنا التي عقدناها عليهم، وتغير المواقف وتلون الآراء، ورغم أن (جرحنا ولا عُمره دِبل) إلا أن الثابت الذي لم يتغير أننا نحب هذا البلد، قد نسبُه أحيانا، نتمنى الهجرة منه في أحايين كثيرة، لكن في النهاية ( في بالي ياما وعلى بالي، واللي بيعشق ما يبالي .. مايهمنيش من عُزَّالي، يا حلوة لو مرسالي وصل)، و لسّه جوّه القلب أمل.

(2)

معليهش يا قلبي.


https://www.youtube.com/watch?v=5XPEvqGvtno

"فما الذي يٌقال سوى الاعتذار عن القلب الذي يطلب فجأةُ ما لايٌنال ....غريب هذا القلب !" .. رضوى عاشور 

يوجد تشابه كبير بين سرور وإمام، ذلك الإحساس بالغربة، أن تسير بخطوات مثقلة، وأفكار متزاحمة ونفس مضطربة،  كل ما تحتاجه هو أن تنظر في أعين الناس فترى قبولهم لك، بحالتك الرثه، وروحك المُتعبة، أن يرفعوا ما يستطيعون من أحمالك التي قصمت ظهرك. ( غريب وجيت البلَد .. قاصد حبيب وقريب)، تأتي أبوابهم  لا تجد سوى أسألتهم عن أسباب مجيئك (خايف من النّسيان ولاّ الهوى رجّعك!)، لا يفتحون لك باباً ولا ذراعا، يردون الأبواب بوجهك، فيكون لزاماً عليك الإعتذار من قلبك الذي خذلته بإختيارك العودة ( معليهش يا قلبي). 


(3)

ألف رحمة عليك يا نجيب.

https://www.youtube.com/watch?v=rSlY3dhoDfU

عام 1988 في أحد المنازل ببني سويف وتحديداً في مركز ببا، غرفة متوسطة الحجم، يبدو المشهد مسرحياً بعض الشيء أو صورة لأحد فلاسفة اليونان، توزَّع الحاضرون ما بين واقف وجالس على الأريكة ومفترش لأرض الغرفة، يتوسطهم الشيخ إمام كعادته في المكان الذي يراه فيه أغلب الحاضرين حاملاً بين يديه عوده، ثم يبدأ شكواه لصديقه نجيب الذي رحل عنه:  ( حّلّوا المراكب على المغرب وفاتوني .. ع الشط واقف بلا مركب وفاتوني ). (بينك وبيني بحور الغربة يا داري .. يا ناري يا ناري ماتطفي البحور ناري). ثم يرثيه قائلاً ( الطير ده مين هَشُّه ، ع الريح بنى عِشُّه ..  يا عود ريحان أخضر، والغُربة بِتحشُّه!) .. يصمت قليلاً ويترك المجال للعودِ، على نفس اللحن الوتيرة التي بدأ بها، يبدو في بادئ الأمر كأنه يحاول تذكر الكلمات ثم ... يبكي .. يبكي الشيخ إمام !

لقد شاهدت أغلب تسجيلات الشيخ إمام المصورة، لم أشاهده يبكي في أيٍ منها، سوى في هذا التسجيل، يخرج عن كلمات الأغنية فجأة،  (ألف رحمة عليك يا نجيب). 


ما الذي كان من الممكن أن يحدث لو لم يتهموا نجيب بالجنون؟، لو لم تكن الدنيا قاسية بالقدر الذي جعل لقائهم متأخراً وقصيراً!؟، لا يوجد إجابة قاطعة، لكن الإحتمال الأقرب أن ثنائية نجيب وإمام كانت ستتوسع، وأن المشاهد بالتأكيد كانت ستصبح أكثر من ثلاثة.  








  • محمود عزو
    طالب جامعي يدرس الهندسة، شغوف بالسينما ومُدمن للقراءة، أكتب مقالات قد تعتبرها أنت تافهة. فاهدأ
   نشر في 09 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 09 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا