الغربة في حضرتك مُرَّة .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الغربة في حضرتك مُرَّة ..

  نشر في 12 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

مرت قرابة شهر على فراقنا ,على الغربة التي بدأت أشعر بها في حضرتك .. لم تعد سطورك تغريني لحمل القلم وجفت كل الكلمات بداخلي ,لا القلم متصل بي ولا هو واصل بيننا, ولكأن كل الجسور هدمت لتكبر الهوة التي تفصل بيني وبينك  , ماذا جرى يا ترى ؟ إني لأعيد على مسامعي نفس السؤال كل يوم وقبل الغفوة ليلا ,أحاول تذكر قصائد الشوق التي كانت بيننا ,أحاول رسم الذكرى كأنها اليوم وتأبى حروفي إلا أن تجف بداخلي كحزن الأرامل المدفون تحت التراب ..

 الغربة المحيطة بي امتدت إليك , وغدت حقا أتشربه مع كل فجر .. اشتقت إليك و اشتاقت أناملي لحمل القلم ,اشتاقت كلماتي المحفورة بداخلي للبوح, لكتابة أسراري على دروبك وحفظ مسرَّاتي بين بحيراتك ... اشتقت للطفلة البريئة بين صفحاتك ,ترسم بكلماتها لوحات من أمل وتارة أخرى من عيون دموع أحزانها ..مرت قرابة شهر والعطش والجوع حقيقتي والشوق واللهفة المفقودة حلمي , مرت قرابة شهر وأنا أشتاق لخيال أكتب عنه ينسيني مرارة واقع يصدمني كل حين . أصبحنا واقعا مرا وأصبح الخيال المؤنس الوحيد لكآبتنا ,تمر الأيام لتكوينا بلهيب حقيقة الواقع وأظن أن لهذا السبب  بالذات جف قلمي وماتت الحروف بداخلي وكبرت الهوة بيني وبين سطورك التي اشتقتها رغم كل الغربة في حضرتك ..





  • 6

  • مينة بوتكيوت
    أُسطرُ بِقَلَمي مايَعجزُ لساني عَن قوله أَحيانا ,يترنٌَحُ يُمنَة وَ يُسرةً ليجدِدَ الولاءَ لوَرَقَة آلمها النسيَان ,يحاوِل أن يُشارِكَها أحزانَه وأفراحَه , أقِفُ وسطهُم لأبحث عن من أناَ ؟ أكتب وقلمي بينَ يَديٌَ ,أكتُب ...
   نشر في 12 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا