تعليم متحرر وانساني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تعليم متحرر وانساني

  نشر في 20 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

لا يختلف اثنان حول فشل التعليم في البلاد المغاربية على عدة مستويات سواء تعلق الامر بتكوين مهنيين يستجيبون لحاجة الاقتصاد او تكوين مواطن منسجم مع بيئته المحلية والعالمية.  

تعمل السلطة على تنشئة مواطن خاضع لها كليا، حتى على مستوى القناعات والعقيدة. وهذا جزئيا ما يؤدي الى مواطن غير معترف باديان الاخرين وحاقد عليها. 

مجتمعاتنا تعيس تخلفا اقتصاديا وتكنولوجيا وربما من باب التواضع وحب علينا الاعتراف اكثر بالاخر ، والاستفادة منه في شتى المجالات:  علوم، تنضيم اجتماعي، تدريس، عدالة،الخ. 

لن نعيش مع الاخر بشكل محترم وتنافسي ان لم نعترف بخصوصياته ونقط قوته وضعفه. تدريس الاطفال ان هناك دين واحد على صح يتمشى ضد الاسلام نفسه الذي اقر باحترام اديان الاخر والتنافس في العمل. اقصاء الاديان الاخرى حقد وعنصرية بغيضة لا تخدمنا في شيء.  

بالاضافة الى الانفتاح الحقيقي على الاديان يجب العمل على مقررات دراسية تشجع المعرفة والحس النقدي والاطلاع على تاريخ الفكر العالمي والفلسفة بتاريخها واهم مؤثرين عليها من فلاسفة ومفكرين دينيين. 

في المدارس الامريكية يتم اقرار اهداف يجب تحقيقها لكل طفل: الشجاعة، احترام الاخر و تقييم التعدد، الاخلاق، المسؤولية وركائز شخصية قوية وبالرغم من ذلك لا زال التعصب موجودا في بعض البيئات التي تختار العيش خارج تاثير الحكومة، فما بالك بمدارس لا تعلم الا الابجدية؟ 


  • 2

   نشر في 20 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا