واقع له ذكرى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

واقع له ذكرى

ذكريات أم

  نشر في 30 يونيو 2018 .

بقلم/ محمود علوان

فى غرفة باردة كستها الظلمه فلا يتبين ما فيها إلا فى زاوية بجوار النافذة الخشبية التى تركت عليها الأيام آثارها حيث إخترق فتحاتها شعاع شمس الصباح يشوبه غبار الهواء ليسقط فى حجرها وهى جالسة على أريكتها ذات الكساء المزرقش و على كتفها شالها ذو اللون الأزرق المرصع ببعض الخرزات السوداء عند أطرافه الذى أهداه لها زوجها فى عيد زواجهما قبل أن يتركها وحدها بعد حادثة بسيارته. تجلس تستغل دفء الشعاع لتطرد برودة جسدها وهى تدلك يديها الناعمتين ببعضهما فى الشعاع الذى كشف عن بشرتها البيضاء الرقيقه و هى تنظر بعينيها البنيتين عبر فتحات النافذه الى السماء لتستطلع الطقس فى الخارج ثم تنظر إلى كوب اللبن الدافئ زهرى اللون بنقوشاته الذى أهداه لها إبنها فى عيد الام قبل أن يسافر باحثا عن حال أفضل لنفسه و بعد أن أصر عليها كثيراً لتوافق ليحصل على فرصه أفضل لمستقبله. و إذا بعينها تسقط على صوره بجوار الكوب جمعتهم الأربعه كانت فى عيد ميلاد إبنتها الصغيره التى تزوجت حديثا. فنظرت إلى الصوره طويلا و تأملت لحظتها و هى تتلمس بأناملها طرف شالها و تنظر إلى وجه زوجها و أمسكت بكوب اللبن و وضعته بين شفاتها دون أن ترتشف منه شئ و هى تتأمل ما كان، فرن فى أذنها صوت ضحكاتهم العاليه و بدا و كأنها تبتسم إبتسامة خافتة فى الضوء الخافت ثم تضع الكوب مكانه لتمسك بهاتفها المحمول الذى أعطته لها إبنتها حين إشترت هى لها هاتف أحدث. فتقلب فى الأسماء على إبنتى الحبيبة وتضغط زر الإتصال.


  • 2

  • محمود علوان
    اكتب لاخرج ما بداخلى من مشاعر و رؤية للواقع من حولى لاشارك بها الاخرون عساى ان اجد من له نفس الروية
   نشر في 30 يونيو 2018 .

التعليقات

Alaa Bobaly منذ 2 أسبوع
قصة جميلة و واقعية ، اعجبتني طريقتك في السرد ، بالتوفيق .
0
محمود علوان
شكرا لمرورك الجميل اخى الكريم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا