كل شيء كان قالتلا لكني لم امت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كل شيء كان قالتلا لكني لم امت

  نشر في 12 يوليوز 2018 .

كل شيء كان قاتلا لكني لم امت

لان الله كان معي ...

انه يتولى سقايتي دائما

ف الله افضل من الجميع

والجميع دون الله لا شيء

تكدثت حولي الظنوون والفوتغرافات البشعة

بدأت اشرطة المحادثات تمر على مخيلتي وكانها سيارة مسرعة في شارع مذدحم قد تتصادم مع اي زجاج مع اي حي مع اي صخر مع اي قمامة

كادت دقات قلبي ان تتوقف عند بعض الكلمات

كأي من احبك... واريدك... ولا اعيش دونك

اريد ان يتوقف ذلك التشتت

اريد اي اشارة مرور حمراء ... تنهي تلك المهذلة

اريد ان ينتهي كل شي

اشعر بالتعب ب الارق ب الغثيان ....

اني قد اصبت بالسازجة بللامبالة

هه.......هه... شهيق ... زفير ...دقات قلب مسرعة ...

تنميل في الاطراف ربما ...

لم اعد اشعر بشيء

كانت اشبه بلاصتدام بالذات ...

(فتت بالحيط)

افضل تعبير قد يرثيني في هذه اللحظة

فذاتي اصبح (حيط)

تمنيت لو ان السماء تمطر دمعا لتعزيني

لم استطيع البكاء حينها

توقفت دموعي عند اول كلمةة احبك

توقف نبضي ايضا عند عبارة (انه يحبها هي )

لا اريد شيئا الان فقط حبة دواء مسكن من شركة اجنبية ربما

كي اهدىء قليلا

لا يوجد اي من الحبوب هنا

رأسي اصبح اقرب موقع لخط الاستواء ...

حراراتي ربما تسعون ... لا بل مئة ....

او تحت الصفر ربما اتجمد او اذوب ..

لاااااا...بل كفا زوبان وكفا تجمد اني قوية ..

لا اابه لعباراتك ولا كلماتك ...

دم ؟؟؟

توتر يصحبه سيلان انفي دموي ..

هه... هف ..

يكفي ...

الله هو المنتقم

الله هو من يريد الخير لنا دائما ..

الله فقط

اني قوية ..... والله معي ...

والله عليك

اجل ..

كل شيء كان قاتلا لكني لم امت



   نشر في 12 يوليوز 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا