الأمل من قلب الألم .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأمل من قلب الألم ..

قطار العمر

  نشر في 13 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 14 نونبر 2017 .

( تنويه *** كل ما جاء فى هذه القصه القصيره هو من خيال المؤلف الجامح .. واى تشابه بينه وبين اى واقع هو فقط من محض الصدفه ولا يمت للواقع بأى صله..  والكاتب غير مسؤول عن اى تأويلات اخرى  للقصه  )


كانت تلك المرأة هناك تنظر الى قطعه من مرآه مكسوره وتتامل فى وجهها بتلك العيون الواهنه التى اصابها التعب والاعياء .. كان وجهها فعل به الزمن افاعيله لقد امتلا بالتجاعيد ولكنه لا يخلو من مسحه جمال افلتت من قسوة الزمن ..

كانت تحدق فى شعرها الذى خطه الشيب الا من بعض الشعيرات السوداء التى ترفض تغيرات الزمن وكانها تقول ابدا لن اموت ساظل احارب واحارب لن استسلم ابداااا ..

وها هى اسنانها تتساقط الواحده تلو الاخرى الا من البعض الذى تشبث بالحياه ولكن بدا التسوس ينخر فيه ولكنه لازال يقاوم ..

كانت ملابسها باليه جدا ورثه ولكنه لا يخلو من ذوق رفيع عندما كانت جديده حتى فى اختيارها للالوان ملابسها احمر وابيض واسود كان به نوع من الفن الراقى نظرا لتناغم الالوان وكانه يحمل رسالة ما ...

كانت تحدق بشده فى المرآه وتسترجع شريط حياتها منذ البدايه وفى تلك اللحظه نزلت دمعه حاره على وجنتيها المجعده وتوالت بعدها شلال من الدموع كان يجرى على خطوط التجاعيد ليغسل الالم ..

كانت تتذكر كيف كانت تلك الفتاه بارعه الجمال التى تحسدها كل البنات عندما خطبها ذلك الامير الوسيم وتزوجها وعاشت معه فى هناء وسعاده احست انها بالفعل ملكه متوجه وكانت كل الفتيات والشباب ينزلوا برؤسهم عند قدميها بتحيه اعزاز وتقدير لهذه الملكه المتوجه على عرش قلوبهم .. تتذكر كيف عاشت فى رخاء وعز وكل شىء كان متوافر وبكثره كان عليها فقط ان تطلب ..

ولكن دوام الحال من المحال هجم على زوجها بعض من قطاع الطرق من راكبى الاحصنه وقتلوا زوجها واسروها .. تتذكر كيف كانت مقيده الاغلال وتعيش فى عذاب نفسى ومعنوى حتى جاءها ذلك الشاب قائد قطاع الطرق وقال لها اننا لسنا قطاع طرق ولكن زوجك كان اميرا فاسدا ومغتصبا للاملاك والاطيان وكان يستعبد الفقراء وما اتينا الا لننقذ الفقراء كانت تنظر اليه غير مصدقه لقد كان شابا فى ريعاان الشباب ملىء بالحيويه والنشاط كان منمق الكلام صاحب عبارات رنانه تاسر القلوب وتلب العقول وقعت تحت تاسيره وصدقته وتزوجته كان يقول لها عبارات تسمعها لاول مره فى تاريخها علينا ان نكون اشتراكيين فى كل شىء اننا نصراء للفقراء ..حتى فاقت على الصدمه لقد رات ان كل شىء كان كذبا نصره الفقراء كذب القيم والمثاليه كذب لقد وجدت نفسها فى اسفل القاع حتى قوت يومها لم تجده وصحتها تدهورت وما تعلمته فى الماضى نسيته لانه ببساطه لم يوجد تعليم دخلت فى دوامه من الهزائم النفسيه والماديه والمعنويه .. كانوا حفنه من اللصوص بالفعل وهى صدقتهم وهى الان تدفع الثمن وتوالى عليها المغتصبون من قطاع الطرق واحدا تلو الاخر وكل واحدا منهم كان يعطيها سيل من الكذب والامنيات كانوا يكذبون عليها لدرجه السخريه منها كان الكل ينهش فى عرضها لم يعد احد يبالى بها وكانها نقطه فى بحر لم تعد تساوى شيئا .. وبينما هى نائمه واصابتها جميع الامراض وتدهورت حالتها الصحيه كان ذهنها يعمل اين كرامتك ياامراه لابد ان تقاومى هذا الزوج السافل العفن انه الان يجلس وغير منتبه لك لانه فقد الامل ان لازال بك اى لمحه من مقاومه هيا انهضى ايتها المراه انتى قويه لست ضعيفه حتى لو كانت بك امراض الدنيا كلها انه غير منتبه هذه لحظه مثاليه لكى تثورى عليه .. وبالفعل قامت ونهضت وثارت وانتصرت بالعزيمه والاصرار ..

وجاء لها ذلك الشخص المتدين ليوعدها بامال وطموحات .. وعدها بانه سيجعلها تنسى كل ما لاقته من عذاب والم وصدقته  لانه جاء من رحم ثورتها على معاناتها فكانت تتوسم فيه خيرا ولكن قلبها كان يحدثها بوجود شىء مريب سيحدث لم تشعر براحه نفسيه ابدا ..

وعندما حان يوم الزفاف هجم عليهم عصابه قطاع الطرق وقتلوا زوجها قبل حتى ان تعلم هل هو مثل سابقوه ام بالفعل شخص مختلف  ..

وما حدث سابقا تكرر مره اخرى وكأن الزمن يتكرر ولا يمل من التكرار ..

نزل ذلك الرجل من على حصانه وو.. ولكن مهلا انه ليس حصانا على الاطلاق  انه كائن  غريب جدااا وكأنه خليط من الحصان والحمار ولكن هذه هى المرة الاولى التى اشاهد مثل هذا الكائن ..  ( تنويه*** بطلة القصه لا تعلم ما هو هذا الكائن الخليط ما بين الحصان والحمار فربما هو كائن اسطورى ليس له وجود على ارض الواقع وربما خيال القارىء ياخذه الى ابعد من ذلك كل شىء ممكن  )

..  خاطبها  الرجل بكل الود وقال لها لسنا مغتصبين ولسنا قطاع طرق مثل المغتصبين  وقطاع الطرق فى الماضى..  نحن فريق بلا اطماع ولكن الرجل الذى كنتى ستتزوجينه كان يريد ان يقتلك ويدمرك تماما ولكننا كنا نعرف بالامر فانقذناكى وانا لا اريد الزواج منك انا اريد فقط حمايتك كان كلامه غريبا وطريقته اغرب لم اشاهد رجلا من قبل بهذه الغرابه .. لم اقتنع بكلامه على الاطلاق ولكنى لم اعد اعرف ماذا عليا افعل حتى جائنى فى ذلك اليوم ومعه بعض من افراد عصابته وقال لى انا لا اريد ان اتزوجك ولكن افراد فريقى يضغطون عليا من اجل الزواج بك ..نظرت اليه مزهوله وقالت ولكنى لا اريد ان اتزوج بك وانت وعدتنى بذلك  حينها تغير شكله واصبح مثل الشياطين وكان افراد عصابته يلوحون باسلحتهم فى ايديهم كان تهديد صريح وواضح اما الزواج او اغتصابك وقتلك .. وارغمت على الزواج منه وتم اغتصابى بالفعل تحت مظله الزواج وتم انتهاكى اشد الانتهاك وكان يضربنى ويسبنى وبعدها يقول انا افعل كل شىء من اجلك.. انى اتذكره عندما جاء الىي واستولى على كل ما ادخره من مجوهرات  حتى كنت احتفظ ببعض من الدراهم الفضه اخذها ايضا  وقال لى هى من اجلك  وانا سادخرها لكى !!؟؟ واتذكر ايضا عندما جاءنى  احد افراد عصابته بطبق ملىء بالتمر وعندما شاهده ثارت ثائرته واخد الطبق باكمله واعطانى منه بلحة واحده فقط وقال لى اخاف عليك من اى زياده فى السعرات الحراريه لانها قد تضر بصحتك .

 ( تنويه **** الكاتب هنا يقصد انه اعطاها تمره واحده ولكنه كتب بلحة مكان تمره ربما جاء من السهو او ما شابه نعتذر عن هذا الخطا اللغوى الجسيم ) 

وكان يدعونى باننى نور عينيه والشمس التى تنير حياته  وهو من فقأ كلتا عيناى  ولم اعد ارى النور لقد وصل به الحال ان باع اعضاء من اعضائى وقال لى هذا من اجلك كيف بالله يكون من اجلى !!؟؟؟ كان شخصا غريبا كاذبا لابعد حد كل ما قاله لى من الوعود فعل عكسها تماما وكل من حوله كان غير مقتنع بما يفعله ولكنه كان يعطيهم المال والجاه لذلك كانوا لا يتحدثون الا بما يقوله لدرجه وصفه البعض انه نبى مرسل وصاحب رساله تبليغيه .. كان اسوا زوج فى حياتى على الاطلاق كان شيطانا متخفى فى صوره ادميه .. كل شىء كان مجنونا وكانى فى عالم اخر  وحياه اخرى .. لقد تدمرت كليا وانتهكت كليا لم يعد بى اى قدره على الاستمرار لم تعد بى صحه حتى جسدى لم يعد كما هو لقد تناقص..  لقد باعوه ازواجى من العصابه .لقد تعرضت للخيانة واه من مراره الخيانه . ظلت تحدق فى المرآه وشلالات الدموع الملتهبه ما زالت تنسكب على وجنتيها .. ظلت تناجى ربها وتقول يارب هل يخرج الامل من الالم فى يوما ما !!! ؟؟؟؟ 





   نشر في 13 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 14 نونبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا