عبورٌ حافٍ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عبورٌ حافٍ

خاطرة

  نشر في 26 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 نونبر 2017 .

العُبُورُ حافٍ...

أزرعُ كلَّ يومٍ على نعْشِه...

مسماراً وأملْ...

تصْلُبُ عريَّه مساميري...

فَيُغَرِّدُ الأمَلُ في جراحِه....

مسيرَتُهُ سرْمَديَّةٌ....

بلا حذاءٍ

بلا يقينٍ

بلا مللْ

كل خطوةٍ يُوقَدُ نهارٌ

رأسُهُ رغيفٌ من الدقيْقِ الأبيضِ

وقَدَمَاه شمْعَةٌ لَبِستِ الحدادَ

على كلِّ مَن اغْتَرَّ وأكلْ

سُتِرَ العريُّ ذاتَ اعْتِرافٍ

حِذاءٌ منَ الصَّخْرِ سَتَرَ الخاطِرَ الحافي

صار العبُورُ حافياً

لكنَّه ثقيلٌ

لكأنَّه يرتدي جبلْ

الدّمّ يفورُ في أحشاء الصخْرِ

انعتقتِ الحريَّةُ

وكانت ولادةَ سرٍّ جللْ

هذا المخاضُ لمْ ينْجِبْ قدمين

بلْ أَنْجَبَ طريقاً

مفْتَاحُ عبورِه

ألمٌ لونه أحمرُ

وحريَّةٌ لونُها صَبَاحٌ

لونُها من تفرُّدِه خجِلْ

تعَرَّى العبورُ من الَّصَخْرِ

صارَ معطَاءً

صارَ طريْقاً

وتَعرَّى قلبي من اعترافِه

صارَ بحراً

صارَ موجاً

صارَ حذاؤه التَّعرِّي من الوجلْ



   نشر في 26 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 نونبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا