السعادة التي نريد.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

السعادة التي نريد..

مستويات السعادة..

  نشر في 10 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

حين ترفل في ثياب النعم التي أتتك بفضل الله وحده ثم بشيء من الحظ أو الذكاء الذي هو رزق من الله ايضاً..

أو بشيء من المكر والحيلة النابع من حظوظ النفس.

يلمع حينها في سماء عقلك مستوى جديداً من السعادة يصبح هو شغف قلبك، وقائد جميع جوارحك.

ولا يصبح للعسل مذاقه الحلو في فم الزمان والمكان إلا بتحقق ذلك المستوى الجديد من السعادة الذي ترنو إليه مشاعرك.

بل إن منابع هرمون الإندروفين في أعماق روحك ستتأثر بسبب ذلك سلباً أو إيجاباً .

هذا المستوى الذي تتطلع إليه من السعادة. هو أعلى مستويات التعاسة في نظر من قد سار ركب قافلته عابراً هذا المستوى في زمان قد مضى.

إن كل واحد منا في هذه الحياة يعتقد أنه محور الأرض ومركز دورانه.

وفي فضاء عقله أنه هو أهم كواكب المجرة وميزان الكون وأهم موجود بها.

فالطقس وحالاته والبحر وأمواجه وأصدافه والسماء والأرض والطبيعة كلها يجب أن تكون كما يريد هو فقط.

بل حتى حركة الملاحة الجوية والبحرية وحركة المرور يجب أن تكون كما يريد هو فقط. 

بل نتعدى ذلك التطلع لتصبح حتى أمزجة الناس وانطباعاتهم ومشاعرهم وضحكهم وبكائهم يجب أن يكون حسب مقتضى مشاعرنا وهوانا.

ان مستوى السعادة الذي أتطلع إليه وأنا اكتب هذا المقال هو أن أراه منقوشا في صحيفة معروفة أو أن أحظى ببعض عبارات الاطراء من الأصدقاء والمقربين. 

بينما لا يعتبر هذا في نظر بعض الكتاب المتمرسين إلا ضرباً من ضروب طفولة القلم فهو لا يكتب لذلك أبداً..

وها أنذا بعد أن تركت القلم وتوجهت للفراشي.. ومن ثم استيقظت وعدت للقلم من جديد هممت أن أحذف الجزء السابق المتعلق بمستوى السعادة الذي اتطلع إليه بعد كتابة المقال... فلم يعد ذلك لي مبتغاً أرنو إليه بقدر ما زدت يقيناً أن السعادة مستويات تتلون حسب حالات أمزجتنا.

لقد بدأت أفكر في مستويات السعادة عندما حاورني أحد الأصدقاء وكنت أقول له إنني أشعر "بالطفش"

فرد بقوله: ناصر وماذا تريد أكثر فلديك عمل يدر عليك معاشا شهرياً وزوجة وأبناء وقبل أقل من شهر وأنت في نزهة خارج البلاد فماذا تريد أكثر؟

لم يرق لي أسلوب صديقي في ذلك الحين ولكني عندما ما أرجعت البصر كرتين علمت أن مستوى السعادة الذي لم يعد حلواً في فمي هو حلم في نظر صديقي فهو منفصل عن زوجه ولا يمتلك عملاً ولا معاشاً يلبي احتياجاته الأساسية ناهيك عن كماليات الترويح والترفيه.

إن مستوى السعادة الذي لم يعد يرضي شغفنا اليوم ربما يكون هدفنا في يوم ما ؛ فلو قدر أن فصلت من عملي أو أصبت بمرض عضال فعندها سيتحول مستوى السعادة المنشود إلى تحسن طفيف تسجله تقارير المشافي أو بادرة القبول في وظيفة شاغرة تسد احتياجات البيت الاساسية وتقمع شبح جوع أطفالي.

إن السعادة الحقيقية التي نبحث عنها إنما يحكمها ويتحكم فيها قناع الحالة والشعور وما نحويه في ذواتنا من مقدار القناعة والإيمان بأن ما أصابنا هو قدرنا ولم يكن ليخطئنا مهما فعلنا ومهما قلنا أو حللنا ما حوله من معطيات وحيثيات

وأن ماتجاوزنا لغيرنا ماكان سيكون لنا.. ولو كان لنا لربما أشقانا.. فارض بما قسم الله لك تسعد ..


  • 3

   نشر في 10 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا