أهرب.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أهرب..

لماذا لا بُد أن نهرب منهم؟

  نشر في 24 أبريل 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 أبريل 2019 .

أهرب..
"لماذا لا بُد أن تهرب منهم؟".

     لأنهم لا يفهمون الإنسان، لأنهم يختزلون حياته بموقف/بكلمة، لأنهم لا يفهمون معنى التراكمات والنتيجة النهائية.

     العقل البشري الساذج لا يرتاح بدون أن يصنف، فالعقل يفصّل رفوف له، ويضع لكل رفٍ مسمى خاص به، ومع كل دخول كل شخص في حياته يبدأ ويرتبهم في هذه الرفوف ؛ فاسق/متكبر/مختل/سطحي/..إلى آخره.

     ويظن أنه محور هذا الكون. كل من يمر عليه، يحق له أن يصنفهم.


     أهرب منهم، فالجلوس معهم مُتعب، والأمان معدوم، والثقة ركيكة، والسيئات لا متناهية.!

     ماذا لو كانت رفوفهم كلها بـ(وما يدريك؟).

     عمر رضي الله عليه يقول لنا أن الحكم يجب أن يكون على تراكمات الأحداث، لا على حدثٍ عابر، ويجب أن تكون واضحة بيّنة، لا على الاستنتاج والتخمين.

     ففي عبدالله ابن أبيّ، قال دعني أضرب عنق هذا المنافق يا رسول الله، وأبى الرسول خشية (أن يقول الناس: محمد يقتل صحبه).

     والمرة الثانية، كانت مع حاطب، وهنا كان خطأ عمر ، أن حكم على موقف واحد -على مافي الموقف من خيانة عظمى- فقال الرسول عليه الصلاة والسلام، وما يدريك ؟


     خلف كل شخص نعرفه حكاية لا نعرفها، وخلف كل قصة حقيقتها المخفية، وخلف كل ردة فعل، فعلٌ لا نعرفه، وخلف كل فكرة/معتقد تراكمات لا نستوعبها.


     تتغير ملامح وجهه عند ذكر صحيح البخاري!

     منافق، فاسق، قرآني لا يؤمن بالسنة، والكثير من الاتهامات بسبب ردة فعله!

     ولكن العمق الذي لم يراه -ولن يراه- أن الصحيح قد ارتبط عنده منذُ الطفولة بـ"عقوبة" ، فالوالدين قد عاقبوه وهو صغير أن يقرأ البخاري كامل! لمدة سنة كاملة يعيدونه عليه، وقد حرم حق الطفولة وقتها.

أصبح كلما رأى البخاري تذكر تلك العقوبة ومشاعرها السيئة..

والآن هل عرفت سبب تغيّر ملامحه؟


  • 2

  • محمد الشثري
    خرّيج إدارة .. وأرى التأمل أسلوب حياة .. والقراءة فرضُ عين! .. والكتابة سعي للبقاء .. وأحاول أن أعيش أكبر قدر ممكن من التجارب ..✨
   نشر في 24 أبريل 2019  وآخر تعديل بتاريخ 28 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا