بلادي حاكمها حرامي وحاميها مرتشي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بلادي حاكمها حرامي وحاميها مرتشي

مابين الاثنين ضاع الوطن

  نشر في 27 ماي 2015 .

بلادي حاكمها حرامي وحاميها مرتشي ومابينا الاثنين ضاع الوطن

عراق لك اسمك ولك هيبتك لكن من يقودك يجهلك ياعراق تملك مالايملكه غيرك عندما يأتي حاكم ويراك يغشى على عينه بسبب ماتملكه فيتحول الى اعمى وبضمير ميت لينهب وليأخذ مما تملك جزء ويترك وراه مساكين كان يجب عليه اعطائهم اقل من القليل من خيرك ليعيشوا فيك لو حاكم واحد فعل هذا لكان العراق الان في افضل المراكز لاصبح بلد مرفه بلد يعطي المواطن حقوقه الشرعيه لاصبحنا بلد يتمنى العالم العيش فيه وزيارته لو اتى حاكم ووضع قوانين تتبع ولاتكسر ويكافئ من يتبع القانون لتقدمنا لا لنتراجع العراق كل يوم في تراجع حقوق مسلوبه واموال منهوبه من قبل الحكومه نحن لا نقول لا تأخذ اموال العراق ايها الحاكم خذوها حلال لكم وتتمتعوا بها قدر ماتشائون فقط دعونا نعيش بسلام لانريد نفط وحقوق الانسان لا نريد شي فقط الامان فقط دعونا نتعايش مع بعضنا كااخوان كاايام زمان لا فتن ولا قتل ولا عدوان خذو ماتريدون نحنُ لا نحاسبكم ولا نقول هذا حق الشعب وانتم تأخذون امول حرام لاننا نأمن بالله ونثق به عز وجل ونعلم ان الله لا يضيع حق احد ونعلم ان الله لن يترككم تتمتعون بهذه الاموال لانها اموال حرام واموال كان من الاولى بها تذهب للفقير قبلكم كان من الاولى ان ينعم الشعب بها ليس انتم فمصيركم النار والله المستعان لتحملكم وتحمل من هم من امثالكم الى يومآ يأتي فيه الشريف وينظم ويرتب ويبني ويعطي ويحب العراق كما هو المفروض ان يكون سنتحمل وسنصبر والله مع الصابرين وامثالكم الى جهنم وبئس المصير


  • 3

   نشر في 27 ماي 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا