السعادة لحظات!!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

السعادة لحظات!!!!

أفرح

  نشر في 22 ماي 2016 .


توقفت كَثِيراً عند شعور الحزن, لما نُفرط فى الإِسْرافِ فى الأحزان؟!

هل لحظات السعادة بداخلنَا لا تستحق أن نُفرط فى الإِسْرافِ فيها؟! ونجدد الأمل فى الحب والتفاؤل بداخلنَا

لما لا نسعد ونتمادى فى الشعور بالسعادة ونتغاضى كثيراً عن كل ما هو مؤلم لنا!!!

هل حقاً لا تستحق لحظات حياتنَا الجميلة أن نتذكرها؟؟؟!!! ونضعها فى أولويات يومنَا وحياتنا !!

كلها أسئلة راودت أفكارى وشغلت بالى وتغلَغَلتَ بمشاعرى!!!

هيا بنا نتذكر أول كلمة حب قيلت لنا, وهل قبلنا هذا الحب أم اَبينا؟؟!! ولكن بالفعل هى كلمة جميلة قيلت من قلب عَاشق صادق ولكن مهما كانت النتيجة!!! وحتى أن لم نتقبل هذا الحب فهى مشاعر جميلة!!!! ولكن إذا كنا اَبينا فلإننا لم نشعر بالسعادة بيها!!

هيا بنا نتذكر أَول حُضن من أباً أو أماً غرس فينا معانى الحنان والدّفء والحب .... على الرغم من فُراق إحداهما أو كلاهما فهذا الحُضن هو من فَتح لنا أبواب الأمل والحياة

هيا بنا نتذكر أَول يد مُدت إلينا لتنقذنا من أزمة أو غدر وأبعدت عنا شراً كان يكاد أن يفتك بنا!!!

وهناك الكثير والكثير لكى نتذكر!!

ولكن كيف نشعر بالسعادة الآن؟؟!!! كيف نسعد أنفسنا الآن وليس بذكريات الماضى التى لم نقبلها أحيانا كثيرة!!!!

أجلس قليلاً مع نفسك وأنظر فى حياتك وراجع أوراقك سوف تجد من يحبك!! ولكن لم يبوح لك بهذا الحب!!!! إذاً كيف أسعد وكيف أنت تسعد ؟؟!!! سوف تسعد وأسعد ونشعر بكل كلمة حب هو لم يقولها لك  ولم تقولها له , فهو يخاف عليك يبادر إليك بالمساعدة فى أَزماتك يسأل عليك رغم معاناته أحياناً كثيرة سوف تجد فى عينية كلمات حب وعشق تقول لك أسعد فحياتك تستحق أن تفرح بها!!!

أفرح أَيضًا لأن هناك من أمدك بالحياة إلى تَحياها وجعل لك فيها رزق يسعى إليك قبل أن تسعى أنت إليه ...نعم أسعد وأفرح لأن الله أكرمك وفضلك كثيراً وأمدك بنعم لا تستطيع أن تحصها ولو جلست عمرك كله تشكره وتحمده لن تستطيع أن تعطى الله حقه وشكره أَلم يستحق هذا السعادة أن الله معك!! وأمدك بنعمه الحياة!!

وجودك وسط عائلتك التى تحبك وتخاف عليك ألاَ يستحق هذا السعادة

اصدقاءك المقربين منك ألاَ يستحق قربهم منك أن تسعد بهم

هناك الكثير والكثير حولنا يستحق أن نسعد به، فلا داعى للحزن والتمادى فيه....فهناك الكثير حولنا الذى لابد أن نسعد به!!!!

أكرمكم الله بالسعادة الدائمة 


  • 7

   نشر في 22 ماي 2016 .

التعليقات

أمل.. أتدري ما الشّيى الذي يجعلنا نحزن كثيرا و نفرح قليلا؟ قلّة الشّكر و عدم الإمتنان..فاللهم أوزعنا أن نشكر نعمتك التي أنعمت علينا.شيئ آخر هو عدم العيش في اللحظة فنحن دوما بين حزن الماضي و همّ المستقبل..التركيز على ما ينقصنا و تجاهل ما بأيدينا يُشعرنا بالإحباط ..نحن نسبح في قلّة الإيمان و يجب علينا تجديده من حين لآخر.. فهو يبلى كما يبلى الثوب..
1
أمل محسن
جعلنا الله واياكى من الشاكرين وكلى امتنان لتعليقك الجميل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا