بئر النجاة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بئر النجاة

عندما تطارد مجموعة من العادات و التقاليد احداً لا يحبها يهرب منها بكل قوته محاولاً الطيران ، ليتحرر من فكر تكون على مدار مئات السنين .

  نشر في 02 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2018 .

كنت سعيدة جداً لمعة عيناي تكفي لإظهار تلك البهجة ، لقد حصلت على علامة جيدة في الثانوية و جاء العديد من المهنئين الذين تملأ المودة قلوبهم  ، كان امراً رائعاً أن انجح سأبدأ في رسم حلمي بريشة النجاح على لوحة الحياة  . 

( لطالما حلمت أن اصبح رسامة كبيرة ، لم اكن اعلم أن الرياح قد تأتي كما لا تشتهي سفينة أحلامي )

تصرخ امي منادية : رنا تعالي بسرعة يريد اباك التحدث معك ، اسرعي .. هيّا.

دخلت الى غرفة الجلوس لم اكن اعلم لماذا يطلب التحدث معي ظننت بأنه سيقوم بتهنئتي بتلك المناسبة المميزة .

ابي : في الحقيقة لم اتوقع منك النجاح أبداً و لو لم تصّر امك على إكمال دراستك لما اكملتها لك ،  و الان حان الوقت لأن تذهبي إلى بيت زوجك ابن عمك انتظرك سنة كاملة . 

شعرتُ بخنقة في عنقي و قد سقطت دمعة من عيني لا ادري اذا كانت على المقطع الاول من حديثه ام الثاني ، ثم إني لا حيلة لي لمواجهة رجلٌ يقدس العادات و يكاد يعبدها مثل ابي ، كان هناك رد لم اصدق أنه خرج مني (بصوت متقطع ) : ابي انا لا اريد أن اتزوج ، اريد أن ادرس الفنون . 

قال ابي بصوت متعجرف :لقد صدقت نفسك يا حمقاء ، إنك تغضبينني  كلمة اخرى و سأدفنك وانتي حية .

خرجتُ مسرعةً من غرفةِ الجلوس و  انا اشعر بسكينٍ داخل قلبي يقطعهُ بوحشية ، و بعد لحظات دخلت امي إلى غرفتي و قالت : كيف تقومين بالرد على ابيك هكذا ، إنني مخطئة لاقناعه بإكمال دراستك ، عليك أن تحمدي الله على هذه النعمة لم ادخل حتى الابتدائية و لم امسك قلماً في حياتي ، إن و الدك كان متساهلاً معك و لكنك لا تستحقين هذا الدلال .

لم يكن جوابي إلا بضعة كلمات : سأذهب إلى بئر الموت .

قالت امي بصوت منخفض : اعيدي كلامك هذا هيّا ارفعي صوتك ليأتي ابوك و يقتلك .

لم اجب فقط بكيت  بحرقة طفلٍ مات ابويه و بقي وحيداً  لا أحد يسمع نحيبه و لا حتى صوت غصات قلبه ، بدأت برسم القرية لا ادري من اي جانب ربما من الجانب المظلم الذي رأيتها فيه منذ أن بدأت ادرك قوانينها المتخلفة ، ارسم باللون الاحمر لون دماء أحلامٍ في مقتبل عمرها ، احرق و احرق كل جزء من تلك القرية النيران تشتعل في كل مكان لا همس يشير الى الحياة  .

 علقت اللوحة في منتصف القرية حتى يراها الجميع ، و ذهبت الى بئر الموت كما يسمونه؛لأنه كانسبب مصرع العديد من الشباب و الفتيات ، رأيته في نظري بئر نجاة لجميع اولئك الأشخاص و لي أيضاً ، انظر إليه و انا بداخلي يقين كامل أنه ممتلئ بالأحلام و الأمنيات ، و كنت متأكدة أن أحد الفتيات مثلي ستأتي الى هذا البئر و تراه ملجأ لأحلامها ، هاربة من حياةٍ الجحيم يعيش فيها .

وداعاً يا عالم الأحلام الذهبية و داعاً لكل صباح مشرق افسده ابي بعصبيته و داعاً للكلام الذي رددته امي تشككت بعدها بالامومة لديها ، وداعاً الى ابن عمي الذي يكون ابي ملاكاً بجانبه و داعاً للجميع و اراكم بالجحيم يا حمقى . 

انتهت ..

( كانت مجرد قصة يا اصدقاء ، ربما حدثت في مكان ما و قد تحدث في جزء صغير من هذا العالم الكبير  ، في كل مرة يمكن أن يختلف بئر النجاة هذا ولكن تبقى النهاية كما هي ، اتمنى أن لا يكون هناك وجود لأولئك الأشخاص و أن تكون تلك العادات قد انقرضت ، حتى لا يكون هنا وجود لأحلام قد تتسرب لبئر الموت )

الاء بوبلي .


  • 13

  • Alaa Bobaly
    اكتب حتى اعبر عن شيءٍ في اعماقي ، عن نبضي و إحساسي ،إنَّ الكتابة لغة و شعور ... (اتقبل الانتقادات و التعديلات)
   نشر في 02 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2018 .

التعليقات


كلماتك روعة ومعبرة
ومترابطة ♡(*´ω`*)/♡
1
Alaa Bobaly
شكراً سلسبيل ❤
صدقت حقا .. فاحلام الكثيرين تنتهي هكذا ...
ابدعت حقا .. دام ابداعك .
1
Alaa Bobaly
شكراً و ابداعك
Salsabil Djaou منذ 5 شهر
ارجو ان تنقرض عقول تفكر بهذه الطريقة ، كان إجبار الفتيات على الزواج أمرا مشينا و مخالفا لديننا الاسلامي ،احيانا تكون العادات أكبر إثم وجرم يقوم به الناس، قصة حزينة و معبرة ،دام قلمك متميزا صديقتي آلاء.
3
Alaa Bobaly
ارجو ذلك ، صحيح ، شكراً اختي و صديقتي .
Samira منذ 5 شهر
قصة رائعه تكلمتي عن واقع و جحيم بعض الفتيات من خلال تفكير الناس المتخلفة ...... رائعه
4
Alaa Bobaly
شكراً ، مرورك الاروع صديقتي .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا