الاختلاف في وجهات النظر ومآلاتها ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الاختلاف في وجهات النظر ومآلاتها !

  نشر في 22 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 15 مارس 2017 .

في أمريكا وفي ليلة من ليالي نوفمبر الباردة إجتمع نخبة من زملائي المبتعثين في منزلي، وكعادت مثل هذه اللقاءت يتبادل الاصدقاء أطراف الحديث في مواضيع يكون بعضها عرضة للنقاش وقابلة لأختلاف الرأي.

أحد الزملاء طرح وجهة نظره حول موضوع معين - بعض النظر عن نوع الموضوع- فلا يهمنا هنا ماهو الموضوع المطروح بقدر مايهمنا طريقه طرحه وتناوله. فهذا اخونا عند طرحه للموضوع كان متمسكاً برأيه حياله وكان لايقبل وجهة النظر الأخرى بل انه لاينصت لها. لم يكن حبيبنا سهل التحاور في إقناعه. وظل مصراً على وجهة نظره التي بناها على هواه وميوله بالرغم من عرض اكثرنا لوجهات النظر المبنية على نصوص شرعية وقانونية لدحض وجهة نظره ولكن لاحياة لمن تنادي.

وهنا اقول في نفسي بعد ان انقضت تلك الليلة وانتهت بسلام لماذا ثآر غضب اخونا لأختلافنا مع وجهة نظره !! مع العلم انها كانت اختلافات مبنية على أدلّه قانونية وشرعية ؟ لماذا لم يكن سلس ومتقبل لوجة النظر الأخرى ؟ هل للكبرياء هنا سبب في ان يحيد عن رأيه ؟ هل وقف كبرياؤه عثره في طريقه ظنا منه انه ان تراجع عن رأيه فسيصبح في موقف الضعيف !؟

من المؤسف القول انهم كثيرون. لو أن الكل وهب الحكمة عند اختلاف الرأي لما وجدت أكثرهم يغضبون لدرجة قد تصل بهم الى قطع العلاقات سواء مع أقاربهم او أصدقائهم. في وجهة نظرهم انك عدو لانك اختلفت مع رأيه. وان لم تكن معي فأنت ضدي. أين الاختلاف في الرأي لايفسد في الود قضية !؟ أين الحكمة والتروي ؟

هذا نبينا عليه الصلاة والسلام اشرف وأعظم من يُقتدى به يستشير اصحابه ويأخذ برأيهم وهو نبي فكيف بناء!. أين هي المشكله لو قبلت وجهة النظر الأخرى حتى وان لم تقتنع بها ؟ انه أيضاً من باب الاحترام والحفاظ على الود والمحبة التي حث عليها الشرع. لا أقول هنا الانصياع وراء الأفكار ووجهات النظر مطلوب ولكن المطلوب احترام وجهة النظر المغايرة. 


  • 1

   نشر في 22 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 15 مارس 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا