تجربة الفقد الكبير - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجربة الفقد الكبير

  نشر في 14 غشت 2017 .

بين ليلة وضحاها فقدت الكثير ولا أدري أن كنت سأستعيد شيئا مما فقدت ، هذا الفقد الكبير  لم يعلمني قيمة النعم التي كنت أنعم بها فحسب ، بل أنه جعلني أستشعر قيمة أصغر الاشياء ،

فقدت جزءا كبيرا من الخصوصية بين ليلة وضحاها ، ولا تسألوني كيف للمرء أن يفقد أمرا كهذا في منزله ،

فقدت جدّي في يوم بائس ، في ذلك اليوم اتصلت كثيرا لأحادثه أردت أن أخبره بأنّي رأيته في حلم غريب ، وبأني أحبّه كثيرا وارجو لقاءه في أقرب فرصة ، لكن وعلى غير عادته لم يجب، فأرسلت له رسالة نصية أقول له فيها :

" هلا جدي حبيبي شخبارك ؟ انت وين ما ترد ؟ على فكرة حلمت فيك ، يوم تفضى كلمني ، اشتقت لك وايد "

عاودت الاتصال به مرار ،حتى أخبرني والدي بأنه لن يجيب بعد اليوم !

 أريد أن أفيق من هذا الحلم المزعج ، فليخبرني أحدكم بأنه مجرد حلم ، فلتخبروني بذلك ، 

لا أعلم لما أكتم تلك الصرخه ؟

لما أحبس تلك الدمعة ؟ 

لا أعلم لما ابتسم جبرا ، 

يضج قلبي بالكثير من الأشياء، يرغب بأن ينبض حياة من جديد ، لكن هناك من يمنعه ، تلك التنهيدة التي اتنهدها قبل أن نومي لا تكفي ، أرغب حقا بالبكاء ، أشعر أن ما اكتبه الآن كمذكرات فتاة في الـــ13 من عمرها ،

 بالضبط هذا ما يفعله الحزن بك ! يجعلك تعود صغيرا في لحظة ، فتبحث عن حضن وعناق طويل ، ترغب بأن تبكي دون أن يحاسبك أحد ،

 وبعد تجربتان مريرتان من الفقد .... نصيحتي لكم :

 فلتخبروا أحباءكم بحبكم العميق لهم، لا تنتظروا حلما ليذكركم بذلك ، لا تنتظروا عيدا أو مناسبة ما ، أخبروهم (اليوم) بأنكم تحبونهم ، بأنهم يشكلّون جزءا مهما في حياتكم، لا تنتظروا فراقهم، فطعم الفراق مر ،ولن تستصيغونه ابدا ، بادروا اليوم بالإفصاح عن مشاعركم ، ارجوكم لا تدعوها حبيسة في قلبكم الصغير ، اخرجوها لهذا العالم ، فتلك القلوب تستحقها بالفعل ، و ما اتمناه الآن بحق هو أن ألمس وجه جدي ،، لا أكثر ،، 



  • 10

   نشر في 14 غشت 2017 .

التعليقات

رابحي منذ 4 يوم
لا تكتمي شيء بداخلك هنيئا لكِ هذا القلم .
1
creator writer
تسلم ،، ربي يعافيك ،،
جميل
1
زيان سارة منذ 1 شهر
وكانك تتحدثين عني حين مررت بنفس تجربتك يوم فقدت جدي والى يومنا هذا لايزال جرح مغادرته لم يندمل ، سلمت اناملك
1
creator writer
الله يرحمه ويغفر ذنبه ان شاء الله ، وذنب جميع المسلمين
abdou abdelgawad منذ 1 شهر
خواطر رقيقة تفيض بمشاعر صادقة .. بالتوفيق دائما
1
creator writer
تسلم
أقباس فخري منذ 1 شهر
موضوع جميل ورائع وشوّقني لقراءة المزيد من صفحتك في فرصة أخرى.. أعجبتني الفقرة الأخيرة للدرجة التي وددت أكون أنا من كتبها. هنيئاً لك ابنتي هذا الحسّ الجميل.
1
creator writer
تسلم ، ربي يعطيك العافية
" فُضّ غشاء خصوصيّتي في عقر بيتي مثلك تماما .. تتحدثين عن فقد من هم الآن أموات سأخبرك بأنّه لا يقارن بتجربة فقد من هم على قيد الحياة .. "
موفّقة
2
creator writer
كلا التجربتين مر ،

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا