#شيء_هنا_انكسر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

#شيء_هنا_انكسر

  نشر في 22 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 أكتوبر 2017 .

#شيء_هنا_انكسر

عاجزة أنا ؛ لا أريد أن أتركك و لا أريد أن أبقيك ..

لا أهتم بك ولا أهملك أيضا .. لا أريدك لي ولا أتقبل أن تكون لغيري .. أحبك كثيرا لكن لا رغبة لي أن أكون معك .. شيء هنا انكسر ، ضاع ، فقد ، شيء هنا لا يمكن أن يعود كما كان .. كانت تجربة سيئة ، غبية ، صبيانية .. ما كان يجب أن أختبرك ، ما كان يجب أن أتوقع منك أن تكون وفيا .. لا أصدق أنني كنت بهذا الغباء ولم أستطع نزع القناع عن وجهك المزيف طوال السنتين الماضيتين .. تستحق الجائزة على موهبتك في التمثيل وأستحق الجائزة على سذاجتي طبعا ..

كل سنة قبل يوم عيد ميلادي تزورني صديقتي وفاء لنقضي الليلة سويا .. ولأول مرة تمنيتها لو لم تأت .. كانت حياتي العادية والمملة تمضي على كل حال ، لم أكن بحاجة لأي إثارة من أي نوع .. إلى أن اقترحت علي أن نختبر مدى وفاء خطيبي وهي ستنفذ العملية وما علي إلا الإستماع .. لنرى إن كنت سأكسب حبيبا مدى الحياة أو خائنا للأبد ..

هيا يا أحلام أعطيني رقمه لنتصل به الآن سأغير صوتي ورقمي أيضا لقد أحضرت معي رقما جديدا ..

يبدو أنك متحمسة جدا للفكرة ، ولم أحضرتي رقما جديدا فهو لا يعرف رقمك في جميع الحالات !!

شعرت بتوتر وأجابتني .. لاتزالين غبية كما عهدتك ، لكي لا ينكشف أمرنا لاحقا يا عبقرية ، إذا اتصلت بك أو رأى رقمي بالصدفة مستقبلا لا نريده أن يعرف أننا اختبرناه بأي شكل من الأشكال .. استعملي عقلك إنه مجاني .. أو كنت تنوين قطع علاقتك بي بعد الزواج وتصبغين شعرك كما يفعلن باقي الفتيات .. استرسلت في الضحك .. أما عني فلم أكن مرتاحة أبدا لم يحدث أو لم تخطط له وفاء .. ركبت الشريحة الجديدة وأدخلت الرقم وضغطت على زر إتصال بدأ يرن ومع كل رنة تزداد نبضات قلبي .. صدقا كنت خائفة جدا ..

رد أخيرا ألو من معي .. بدأت وفاء في التمايع محاولة إثارته كما تدعي لكي يقع في الفخ على قولها .. بعد عدة محاولات للإيقاع به أخبرها أنه على وشك الزواج بحبيبة عمره ولا يريد أن يدخل في أي علاقة أخرى وأنه مكتفي بحبيبته وخطيبته فقط وطلب منها بأدب أن تمسح رقمه وأن لا تعاود الإتصال به مجددا ..

يا حبيبي يا سليم ، أنا سعيدة جدا كنت أعلم أنه سينجح ..

لا تفرحي كثيرا سأجرب مرة أخرى .. بعد المحاولة الثانية لم يتكلم بأدب بل سبها كثيرا وأخبرها أنه سيقوم بحضرها .. لم تيأس وحاولت مجددا وكان قد حضرها فعلا .. شعرت بسعادة لم أشعر بها من قبل ، وبدأت ألوم نفسي لأنني شككت فيه للحضة .. صليت ركعتين شكر لله لأنه أهداني زوجا صادقا وفيا .. أما وفاء فكان يبدو الانزعاج واضحا على وجهها .. لدرجة أنها قطعت الشريحة لأجزاء صغيرة من شدة توترها وعصبيتها .. عندما سألتها عن السبب أخبرتني أنها متعبة وتريد أن تنام .. تركتها لتنام بينما أنا أتراسل مع سليم عبر الهاتف .. كنت أراسله والبسمة لا تفارق وجهي شعرت أنني أحبه أكثر من أي وقت مضى .. وفاء كانت تغط في نوم عميق وفجأة وصلتها رسالة .. هاتفها كان قريبا مني ويا ليته لم يكن رأيت إسم سليم يظهر معلنا أنه صاحب الرسالة .. شعرت بأن قلبي انخلع من صدري .. بدون إرادتي أخذت هاتفها وفتحت الرسالة ..

كم أنت ذكية يا وفاء ، فكرتك لا تخطر على بال شيطان ، أردت أن تثبتي لصديقة العمر بأنني خائن ، كم أنت وفية وتخافين على مستقبل صديقتك ، في الحقيقة كانت خطة رائعة ، تثبتي أنني خائن فتكرهني هي وتقرر الانفصال عني ولا أجد بديلا غيرك بما أنك حبيبتي فأرتبط بك رسميا .. وأحلام لن تفكر فيك بسوء وقتها لأنني سأكون الخائن في نظرها .. خطة رائعة أرفع لك قبعتي على وقاحتك .. اعتبري علاقتنا انتهت من اليوم وإذا حاولت أن تخبري خطيبتي بشيء سأرسل كل صورنا الرومانسية لأهلك ، مع السلامة رخيصة ... ، وضعت هاتفها ونهضت من على الفراش فلم أعد أطيق أن أبقى في مكان واحد مع شخص بهذه الوقاحة .. ذهبت إلى الحمام وغسلت وجهي جيدا نظرت في المرآة مطولا عدت إلى غرفتي ، أمسكت هاتفي وأرسلت له .. فعلا هي رخيصة لكنك أرخص منها .

#Kaoutar_Dahou


  • 1

   نشر في 22 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 23 أكتوبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا