بول بريمر انتم من زرعتم الارهاب في بلادنا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بول بريمر انتم من زرعتم الارهاب في بلادنا

بول بريمر انتم من زرعتم الارهاب في بلادنا

  نشر في 07 أكتوبر 2014 .

    استمعت إلى الحاكم الأسبق للعراق إبان الغزو الأميركي لها "بول بريمر ", الذي كان ضيفا ضمن برنامج الذاكرة السياسية على قناة العربية الإخبارية والذي تحدث حول تلك الحقبة العصيبة التي مرت بها منطقة الشرق الأوسط كاملة, ولا أبالغ إن قلت مر بها العالم, تحدث السيد "بريمر" عن كيفية اجتثاثه حزب البعث العراقي من الجيش ومن الحياة السياسية وحل قوى الجيش العراقي وتسريح قاداته بما لديهم من معلومات حربية واستراتيجية كانت في جعبتهم آن ذاك ليس ذلك فحسب ,ولكن بل واجتثاث من ينتمون إلى ذلك الحزب دون النظر في هويتة الفكرية أو كيفية الإستفادة منه مستقبلا. ثم تحدث السيد "بريمر" عن اجتماعه فيما سمي "مجموعة السبعة الكبار " والتي شملت سبعة شخصات عراقية تمثل الطوائف والمذاهب العراقية المختلفة لأخذ آراءهم حول كيفية انتقال الحكم إلى العراقيين وماذا أسفر عن تلك الإجتماعات ,ولو حللنا بشيء من العقلانية ما أفاض به السيد "بريمر" نجد أنه أولا فيما يختص بحل الجيش وتسريح قاداته بحجة أنهم بعثيون إذا لو كانوا كلهم كذلك فلماذا سقطت بغداد في أيديكم في أقل من شهر؟ ثم كيف لك أن تحل جيش قومي يقوم على الهوية العراقية ليحل محله جيش بدون قادة أو فكر عسكري وبعد استراتيجي ويتخلله المذهبية والطائفية, إذن فكيف لجيش قوي يدافع عن بلاده وهو يتخلله ذلك العطب والنتيجة لذلك أن هذا الجيش لم يقوى إلى الآن على مواجهة بعض من الجماعات الإرهابية المتطرفة التي تهدد أمن العراق فما بالك لو كانت هناك مواجهات عسكرية مع جيوش نظامية أخرى أعتقد أنه سيظهر ضعفه وهوانه سريعا .ثم إذا نظرنا إلى اجتماعه مع "مجموعة السبعة الكبار" وماذا أسفر فيما بعد من إقرار الدستور العراقي والذي أقر الحكم في العراق على أساس مذهبي وليس على أساس الهوية العراقية فحسب وتحديد الشخصية الحاكمة من خلال صندوق الإنتخابات كما يحدث في بلاد العالم والذي أحدث إلى الآن شروخا كبيرة في العراق, إذ كيف يتم انتخاب أي شخصية سياسية أو حاكمة عن طريق ديني مذهبي وليس عن طريق برنامج للمرشح القادم كيف يتم إقالة أحدهم والمطالبة بآخر إذا كان الآخر لا يتنمي إلى نفس المذهب الديني مهما كانت قدراته, بأي حق يتم الإنتخاب والتعامل مع الحياة السياسية في بلد ما على أساس ديني وإذا كان هذا النظام ناجح لماذ لم يطبقه "بريمر" في الولايات المتحدة أو لم تطبقه أي دولة أوروبية أو حتى افريقية .إن مافعله السيد "بريمر" في العراق جعلها حتى اليوم تعاني من أعمال إرهابية وتفجيرات ومعادات مذهبية شديدة والبعد كل البعد عن الهوية العراقية والتشدق حتى النفس الأخير بالمذهب والهوية الدينية, وظهور واستنبات جماعات إرهابية مهمشة مثل داعش التي قويت وتعملقت, وسيظهر أخرى وأخرى وسيكون العراق مسرحا خصبا لتلك الجماعات التي سوف تنشأ بالتتابع والفضل كل الفضل للولايات المتحدة الأميركية وللسيد "بريمر" وأفكارهما الشيطانية التي حولت العراق إلى مسرح للأعمال الإرهابية والطائفية وينعتوننا نحن العالم العربي فيما بعد بأننا نحن راعون للإرهاب, فكيف ذلك وأنتم أصلا من استنبتم جذور الإرهاب في بلادنا.


  • 2

   نشر في 07 أكتوبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا