ما المطلوب منا؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما المطلوب منا؟

نحن لسنا مثل غيرنا من الشباب

  نشر في 18 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2020 .

هناك انطباع عام عن الشباب العربي بأنه مستهتر، فارغ، ضئيل الأفق، وعاجز عن تحقيق إنجاز يذكر... هل الشباب العربي فعلا غير قادر على النهوض بنفسه؟؟!

بالتأكيد لا، فلا يوجد شخص غير قادر على النهوض بنفسه وتحسين وضعه... نحن جميعا مهما كانت ظروفنا وقدراتنا نستطيع تحسين أنفسنا بشكل أو باَخر. المشكلة هي أن الشباب يريد الاستمتاع بحياته ولا يرغب في بذل مجهود في أمور تسبب له وجع الدماغ... مثل العمل والقراءة والتطوع والتعلم والمشاريع، لسان حاله يقول:

أليس من حقي أن أخرج مع أصدقائي (في بعض الأحيان صديقتي أو حتى صديقاتي) ونتنزه بضع ساعات في المدينة ونروح عن أنفسنا قليلا؟

أليس من حقي أن أرتاح وأنام حتى الواحدة ظهرا؟

أليس من حقي أن أشاهد الأفلام الرومانسية والمسلسلات الكوميدية والبوليسية وأفلام الرعب؟

أليس من حقي أن أستمتع بالأغاني والفسح؟ أن أتابع الموضة؟

أليس كل الشباب في أنحاء العالم يفعلون ما أفعله؟ أين المشكلة؟

طبعا! من حقك، ومن يقول غير ذلك؟ ولكن من قال لم أنك مثل بقية شباب العالم؟

المشكلة أن الشباب الاَخرين (في أوروبا وأمريكا...) بلدانهم متقدمة، اقتصادهم قوي، تعليمهم جيد، الخدمات الصحية متطورة، الشوارع والحدائق وأماكن التنزه والتسوق نظيفة ومنظمة... كل شيئ عندهم جيد 100%.

أما نحن.. فحدث ولا حرج! لا مجال للمقارنة.

وفي ظل هذه الظروف المزرية، لا أفهم مالذي يفتح شهية الشباب العرب للتنزه والترفيه؟

والمفارقة الغريبة أن إنجازات الشباب الغربي العلمية والرياضية والفنية أفضل من إنجازاتنا، فهو رغم سلوكياته التي يبدو فيها طابع الاستهتار وعدم الجدية يعرف كيف ينظم وقته ومجهوده، يعمل ويستمتع في نفس الوقت. 

على عكسنا نحن، لا إنجاز ولا عمل. فقط ترفيه وراحة ومتعة...

أنا هنا لا أتكلم بالضبط عن مسألة الحلال والحرام (مع العلم أن بعض السلوكيات التي ذكرتها سابقا في الأمثلة حرام شرعا)، ولكنها مسألة ضمير  واحساس بالواجب بالدرجة الأولى. كيف يطيب لك الترفيه والتنزه والنوم الطويل وأنت فرد ضمن أمة في أمس الحاجة إلى جهود كل فرد من أفرادها لتنجز شيئا، أي شيئ... مهما كان. المهم أن نرتقي بحالها ولو قليلا!

علينا أن ندرك أن المطلوب منا أكثر مما هو مطلوب من كل شباب العالم اليوم

ربما يكون علينا أن نعوض ما تم التفريط فيه من قبل الأجيال التي سبقتنا، علينا أن ندرك المسؤولية الملقاة على عاتقنا. لا تحاول تقليد شباب الأمم الأخرى في شيئ عدا الجد والإنجاز. 

علينا أن نجتهد أضعاف اجتهادهم لكي نتجاوز الهوة الحضارية الواسعة التي تفصل بيننا وبينهم، حينئذ لن يلومك أحد على الاستمتاع بوقتك والترفيه عن نفسك طوال اليوم، وستجد أيضا كل الوسائل التي تكفل لك الترفيه الجيد.

إنها تضحية عظيمة، ولكنها ستجعل منا أمة ذات حضارة عظيمة.


  • 10

   نشر في 18 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا