الصورة.. والزمن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الصورة.. والزمن

  نشر في 25 يونيو 2016 .

أنا استطيع أن أقيد الزمان ولو لفترة وجيزة

قالها حينما صوره أحدهم بلاقطة هاتفه

كان سعيدا .. حقا أن تملك جزءا من عمرك الذي يجري دون ضابط لسرعة جريانه

ففي وقت وأنت تؤهل نفسك لخوض مرحلة العشرينات؛ فإذ بك على أبواب الثلاثين !!

واو كم هو مثير ذلك

لا استطيع أن أصف العمر الذي يجري كأنه لمحة بالبصر

شريط الذكريات يتلى ويتتالى

لكن الآن نحن نستطيع أن نلتقط منه ما يمنحنا الخلود

نعم يا صديقي لقد حفظت لي جزءا من الزمان

تلك الصورة التي بيدك أوقفت بها كل خلجة إحساس تمر

كل دفقة شعور تتدفق في كياني

كل كهرباءة من كهرباء الإحساس التي تسري في وجودي

أترى هذا حقا

نعم

إنك أوقفت شريط العمر لحظة كتلك اللحظة التي يمر هو فيها

لكن ألا تلحظ معي أن تلك الصورة لا تمنحنا الخلود وحده

بل تمنحنا أيضاً السعادة

اي ... نعم

لكنها صورة يا أحمد

أتحسب أن صورة تملكها بين يديك الآن

هي هي تلك اللحظة التي عشتها

إن اللحظة تمور بأكثر من ألف شعور .. وألف إحساس

إن كل نبضة قلب .. و إثارة عقل .. وإحساس ثائر بكل كيانك لن تستطيع تسجيله ولا إيقافه

تلك إذا وظيفة الشاعر يا أحمد أن يسجل هاتيك الخطرات ..

لكنه يفقد الصورة .. كما تفقد الصورة روح الإحساس

الشاعر يسرد كلمات لا صورة لها

وصانع التماثيل يصنع صورة لا إحساس بها

والصورة تسجل لحظة لا حركة فيها

سكون في سكون في سكون

ويظل هذا السكون في سكون تام مالم ينفخ الله في روحه فيلهم الحركة و تدب فيه الحياة

يقول أمير البيان شكيب أرسلان

وَنَفسُكَ فَاِبدَأ بِتَصويرِها ***** بِما أَنتَ مِن خالِدٍ فاعِلُ

وَإِلّا مَضى الجِسمُ مَعَ رَسمِهِ **** وَلا يَخلُد الزَائِلُ الزَائِلُ


  • 1

   نشر في 25 يونيو 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا