الرد على مقولة " جندي بشار نيته صافية " - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الرد على مقولة " جندي بشار نيته صافية "

أرسل لي أحد الإخوة مستفسراً عن حال جنود بشار قائلاً أنهم معذورون عند الله وأنه ربما يكون هنالك جندي عند الطاغوت بشار " نيته صافية " ويششك هذا الأخ بمشروعية قتال المجاهدين في سبيل الله ، وهذا مقتطف من نص كلام الأخ السائل

  نشر في 09 أبريل 2019 .

أرسل لي أحد الإخوة مستفسراً عن حال جنود بشار قائلاً أنهم معذورون عند الله وأنه ربما يكون هنالك جندي عند الطاغوت بشار " نيته صافية " ويششك هذا الأخ بمشروعية قتال المجاهدين في سبيل الله ، وهذا مقتطف من نص كلام الأخ السائل 👇

(يمكن يكون عسكري بالجيش ونيتو صافية مع رب العالمين )

فأحببت أن أرد عليه رداً عقلياً وشرعياً مبسطاً مختصراً يفهمه أوضح فيه حكم الجيش النصيري وحكم قتاله ولن أورد الكثير من الأدلة والشواهد ولن أنقل كلام أهل العلم في المسألة مراعاةً لدرجة علم السائل وحرصاً على فهمه ..

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سوف أرد على مقولة " أن العسكري يعذر بجهله وأن نيته ربما تكون صافية " عقلاً وشرعاً إن شاء الله ..

أما عقلاً ..

فهل يتصور إنسان في العالم أن عاقلاً يقبل أن يكون في جيش يحمي القانون السوري الكفري الظالم ويدافع عنه ويقاتل دفاعا عن نظام علوي نصيري خائن أصبح مطية للروس والشيعة ؟؟ وقد قتل بمدفعيته وصواريخه وطائراته وبالكيماوي مئات الآلاف من السوريين أطفالاً ونساءً وشيوخاً وهجر الآلاف من بيوتهم وأرضهم وذلك على مرئى ومسمع العالم أجمع وقد أصبحنا اليوم في زمن التطور الاعلامي فقد رأى الجميع ما فعله جنود الجيش الخائن بحمص ودرعا والغوطة وحلب وقد رأينا المقاطع التي انتشرت على وسائل التواصل وفيها جنود بشار يسرقون ويعذبون ويزنون ووووو الخ ..

فهل " عقلاً " بعد كل هذا نستطيع أن نعذر جندياً من جنود النظام .. وهل يستطيع المؤمن صاحب النية " الصافية " أن يجلس في مثل هذا الجيش ؟!؟!

إن النية الصافية والقلب السليم وإن المؤمن الحق لا يرضى بأن يكون جنديا عند إبليس ولا يرضى أن يكون من أتباع فرعون العصر بشار الأسد المجرم الإرهابي الكافر . وهذا رد " عقلي " على مقولة ( النية الصافية) ...

أما في دين الإسلام فيجوز عندنا أن يكون في الجيش رجل مسلم لكن بشرط أن يكون مكرها قد أسروه ووضعوه في الجيش ولم يستطع الهروب مثلاً ووضعوا عليه مراقبة شديدة فهذا اذا اقتحم المجاهدون على النظام وعلموا بحاله لا يقتلونه وان قتلوه من دون أن يعلموا حاله فإنه يبعث على نيته كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الجيش الذي يخسف به وفيه المكره وغير ذلك ( يبعثون على نياتهم ) وهكذا حال هذا العسكري يبعث على نيته وهذا حال الذي يكون مكرها شبه مأسور عند الجيش وهو غير راض بهذا الجيش يقر بكفره ويحاول الخروج من أسره في كل فرصة تتاح له ..

أما أن يكون هذا العسكري أخِذ للخدمة وبقي فيها ولم يحاول الهرب وهو ملتزم بالجيش ويقول مثلا ( والله نيتي صافية ) فهذا كذاب أشر فلا يوجد نية صافية تؤيد القتل والاجرام وتكون في جيش فرعون العصر بشار ...

فنحن الآن كمجاهدين في سبيل الله ما حملنا السلاح إلا للقتال في سبيل الله دفاعاً عن ديننا الذي يحاربه بشار وأبوه المقبور الذي ملئ السجون بالملتزمين بتعاليم دينهم ، ودفاعاً عن أعراضنا التي تغتصب في سجون بشار وأعراضنا في المناطق المحررة التي إن تركنا الدفاع عنها ستنتهك على أيدي مجرمي الجيش والأمن ، ودفاعاً عن أموالنا التي يريد بشار التسلط عليها ، ودفاعاً عن أرضنا التي احتلها وجعلها مرتعا للعلوية والشيعة والروس فجهادنا مشروع شرعاً وعقلاً فلا يعقل أن يبدأ العدو قتالك واغتصاب أرضك وعرضك ومالك وأنت جالس تنظر إليه وترقب حاله !! فالذي يترك الدفاع عن نفسه وعرضه وأرضه وماله أقل ما يقال عنه ( نذل جبان ) أما في ديننا فقال الله عنه ( فاسق _ وتوعده بالعذاب الأليم والنار ) مع بقائه مسلما ولا نقول بكفر من يترك الجهاد أبدا وهو أخ لنا ارتكب إثما عظيما بجبنه وتركه الدفاع عن دينه وأرضه وعرضه وماله فقد قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ * إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

[سورة التوبة 38 - 39]

وقال أيضا : (فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ ۚ وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا * وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا * الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا)

[سورة النساء 74 - 76]

وقال أيضا : (قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)

[سورة التوبة 24]

(( والفرق بين المجاهد في سبيل الله ..

والمقاتل في سبيل الطاغوت بشار ))

١ _ المجاهد في سبيل الله يقاتل امتثالاً لأمر الله القائل : ( كتب عليكم القتال ) ..أما جندي بشار فيقاتل طاعة للكافر الطاغية بشار

٢ _ المجاهد في سبيل الله يقاتل من أجل الدفاع عن دينه وأرضه وعرضه .. أما عسكري بشار يقاتل دفاعا عن سيادة دولة بشار وطائفته العلوية النصيرية ودفاعا عن الروس والإيرانيين الشيعة ..

٣ _ المجاهد في سبيل الله يقاتل من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا ... وجندي بشار يقاتل من أجل أن تكون كلمة الكفر كلمة بشار وبوتن وحسن نصر اللات هي العليا ..

٤ _ في معسكرات المجاهدين لا يجوز للمجاهد التأخر عن الصلاة وقراءة الأذكار وإذا ظهر منه تقصير في الأمور الشرعية عاقبوه .. أما في معسكرات جيش بشار وكما يسميه أهل سوريا ( جيش أبو شحاطة ) يعاقب من يصلي ولو لوحده ويسمع الجندي في اليوم عشرات الكلمات التي فيها سب للدين والرب ..

٥ _ المجاهد لا يجبره أحد على الجهاد بل يذهب للجهاد طواعية من دون إكراه يذهب حبا بدينه ورغبة بالجنة .. أما جندي بشار فإما أن يكون قد ذهب مكرها وإما أن يكون مرتزقاً يريد القتال من أجل المال وإما أن يكون من الشيعة والروافض والنصيرية الذين يقاتلون في سبيل الشيطان ..

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين..

أبو أسامة الشوكاني 



   نشر في 09 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا