رساله من حر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رساله من حر

  نشر في 29 غشت 2017 .

صديقتى العزيزة 

أعلم أنك غاضبة جدا ، آسف اننى سبب بكائك الان ، فأنا صديقك الوحيد وأنت ايضا صديقتى الوحيده 

ولكن .. أعذريني يا صديقتى كان لابد ان اهرب 

منذ أن عرفت هذه الحياه وأنا فى قفصكِ الملون المزخرف المزين بالورود ذات الرائحة العطرة ،أحببت المكان حقاً ، ولكننى كلما كبرت أحسست أن شيئاً ما ينقصنى ، عندما كنتى تفتحين نافذتك كنت أطل معكِ على العالم وكنت ارى طيورا مثلى تطير ! نعم لقد كان ذلك عليِّ  غريبا جدا ، إن كانوا يستطيعون فأنا حتماً استطيع ، كنت دائما أتسائل :البشر يمشون وقطتك تمشي إذا. كيف تتحرك الطيور ولم انا الموجود فى ذلك القفص؟ ، لم أفهم إلا عندما فتحتى نافذتك وعرفت كل شئ

فهمت أن هنا ليس مكانى ، فأنا طائر ولابد ان أفعل ما تفعله الطيور.... 

فكرت كثيرا كيف سأفعل ذلك ؟ وخفت وتراجعت الالاف اللحظات ،فأنا لا اعلم ماذا سينتظرنى فى الخارج ولا كيف ساكل ولا اين سانام ... 

وفى لحظة قررت .. وليكن ما يكن ، أنتظرت حتى فتحتى القفص لتضعى لى طعاما وتلعبي معى أستغللت فرصة غفلتى فيها عنى واستجمعت قواي وطرت...

طرت بعيدا بعيدا ، فرحت للغاية ، احساس الهواء فى جناحىِّ رائع رائع ، احساس الطيران ممتع اذهب فوق ثم لأسفل اضحك وأ ... لحظة ...أنا استطيع الغناء ،نع نعم استطيع الغناء وصوتى جميل جداواستطيع ان اعزف الحانا ايضا 

ربااااه.... كيف لماعرف كل ذاك عن نفسي 

كيف لم اطر من قبل ؟ 

ارئيتي يا صديقتى ؟ الامر حقا يستحق المجازفة ، واقول الحق اننى رأيت اهوالا فى ايامى الاولى فقد كان هناك طيورا كبيرة الحجم تريد الهجوم على ، وعشت اياما فى جوع لا اعرف كيف ابحث عن طعام ، ولكنى تأقلمت الآن 

الآن يا صديقتى ... يا رفيقتى ...

لقد تعلمت. منك الا انسي الفضل ، لذا انا لن استطيع الهرب ، ولن استطيع تركك لحدنك ابدا 

سأعوداليك يا صديقتى حرا ... طليقا ... سآتى كل يوم وكل ليله ...سأقف على نافذتك لأسمعك ضوتى الجميل ونلعب سويا كما كنا فى السابق ...سأنام بجوارك ... نعم لقد قررت ان يكون عشى على نافذتك كى نكون قريبين كما فى السابق

سأتزوج.. نعم يا صديقتى لقد احببت ولم اكن لأقابلها لولا اننى خرجت ورأيتها على اغصان شجر الليمون ... كم هى جميلة .. سترينها حتما فهى شتأتى لتعيش معى وستلعبين مع اطفالى كما لعبتى معى وانا صغير 

سأعود اليك يا صديقتى ، ولكنى ابدا لن اعود لذلك القفص .... ابدااا



  • 1

  • حنين حاتم
    اقرأ ......... فى البدء كانت الكلمة ولنقرأ لابد لأحدهم ان يكتب وانا من أحدهم :) الكتابه شغفى ورسالتى فى الحياه
   نشر في 29 غشت 2017 .

التعليقات

abdou abdelgawad منذ 2 أسبوع
قصتك وأفكارك وأحاسيسك رائعة فقط أطلب منك المراجعة اللغوية قبل النشر لوجود كلمات متشابكة دون مسافات وهمزات غير صحيحة، يمكنك تجاهل رأييى اذا كان يضايقك
تمنياتى بالتوفيق دائما
0
حنين حاتم
شكرا لرأيك وملاحظتك التى ساخذها طبعا بعين الاعتبار
اشكرك جزيلا
creator writer منذ 2 أسبوع
قصة رائعة ،، احسنتِ :)
و موفقة في مقالاتكِ القادمة :)
0
حنين حاتم
اشكرك بشدة :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا