عــــــــالم الـــــــهــــــراء.. بقلمي: ايمـــــان فايد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عــــــــالم الـــــــهــــــراء.. بقلمي: ايمـــــان فايد

عــــــالم الهـــــــــــراء..بقلمي: ايمــــــان فايد

  نشر في 13 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 شتنبر 2017 .

عــــــالم الهـــــــــــراء..

علي تلك الكرة يعيش مليارت البشر ظروفا متضاربة وأحداثا مختلفة ..وبينك وبين العالم مسافات شاسعة ولكنها فقط بضع ثوان في عالم الانترنت..فتكاد لتسافر من الشمال الي الجنوب في ساعات قلائل..

اقتربنا جدا من حدود الكرة الأرضية ..فأصبحنا علي دراية أكثر بما يحدث.ولكن مع ذلك الاقتراب هو نفسه الابتعاد والجفاء ..قساوة القلوب ..

فكلنا قد سمع جيدا في الأيام القلائل الماضية عما قد حدث لجماعة الروهينيجيا وهي أقلية مسلمة في اقليم بورما ..ونسمع ونري ما يحدث من هراء من قبل ذلك الجيش البورمي..من تعذيب وقتل ..أشلاء تتناثر ..حتي الأطفال لم يسلموا ..وكم من مقاطع تثير الغضب علي الانترنت ومنها صعق للأطفال الرضع بالكهرباء ..واخرها تغاضي وصمت عام حول مهزلة تعذيب الروهينجيا ..

ومنذ يومين كانت الذكري السادسة عشر علي انهيار برجي التجارة العالمي بأميركا..وكم من مشاعر الحزن التي تناثرت في ربوع العالم ..رثاء ومواساة هنا وهناك...تلك المشاعر التي تموت حينما يقتل الأبرياء في سوريا.. وحينما دمرت العراق ..وتموت حين اطلاق رصاصات قوات الاحتلال الاسرائيلي في القدس..

جيوش وعتاد وأسلحة وذخائر تعد بمليارات الدولارات ..فنقتل بعضنا البعض ..

ومسافات تتقارب ..ولكننا نزداد قساوة وجفاء نحو نصرة المستضعفين والأبرياء...

ونحن كعالم عربي لا نكترث بما يحدث نكتفي فقط بالمتابعة ..متابعة من يسحقهم الظلم ..ونترك ذلك السم القاتل لينتشر سريعا بيننا فيقتلنا الواحد تلو الاخر ..ذلك العدو الاثم المسمي اسرائيل..فيعبث كيفما يشاء بحدود العالم بمساعدة أميركا ..

فقط في عالمنا العربي لا نكترث سوي بالمناظر الخادعة ..فتري كبار القوم يعيشون الصغر في شيخوختهم ..وشغلهم الشاغل في الحياة هو الانسياق وراء امرأة عارية أو اخري جميلة..فماذا لتنتظر من شبابه اليوم ..؟

لقد ازدادت الأمور سوءا وبشاعة.. وبألاخص حينما تنظر الي عالمنا العربي

ستعلم أن كلمة هراء أقل ما يمكن أن يقال ..

شعوب تافهة خاوية ..فقط نملك المال ولكننا لا نملك العزيمة نحو التغيير ..

لا نملك القوة نحو اقتلاع ذلك السرطان المنتشر في الجسد العربي المسمي اسرائيل ..

ربما لنقص العزيمة نحو الشفاء منه ..او ربما لتخاذل الطبيب نحو علاجه أو بالأحري قل موت الطبيب ..

وما يحدث من قتل وفوضي في أرجاء العالم هي مؤشرات نحو اقتراب النهاية ..وأن النهاية الاخيرة عند الوقوف بين يدي الله وسؤاله عن المستضعفين في دنيانا وكيف تركناهم ..وكم كنا نملك المساعده ..لكنه التخاذل..!!

ولكن النخوة في وطننا العربي قد أوشكت النفاذ..هم فقط قد اكتفوا بمتابعة العراة والجميلات.. فأصبحنا في زمن كثر فيه أشباه الرجال الا قلة قليلة ..

كل الدلائل تشير الي هراء وفوضي وسواد قادم ..ونهاية مأساوية ستطال الكل بلا استثناء ....

بقلمي: ايمان فايد

الاربعاء: 13 سبتمبر 2017


  • 2

  • Eman Fayed
    5Th Year Medical Student..Faculty Of Medicine ..Tanta University..Egypt writtting..reading❤️❤️ Article Writter..veto gate..
   نشر في 13 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 شتنبر 2017 .

التعليقات

لا أدري لماذا كل هذه الكراهية للعرب، صرت أكره كلمة "عرب" لأنني أعلم أنه ستتبعه كلمة سيئة، أن كنتِ تقصدين عن ما بين العرب و إسرائيل فلا أعتقد أنه بأمكان الشعب، فعل الكثير غير تقديم بعض المساعدات. ولكن لا أعتقد أنه من الصواب تتفيه ما حدث في الحادي عشر من سبتمبر ومقارنته بأمور أخرى. لأن الإثنين المقارنان فضيعان، ولا أجد أنه من العدل أنضع بينهما مقارنة ونتفه الأخر.
وشكرًا
0
Eman Fayed
فين الكراهية للعرب ..وانا نفسي من ضمن العرب ..
اما بالنسبة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر ..انا لم أقصد تتفيه الحدث نفسه ..ولكن ما قصدته ان كل يوم بيموت الأبرياء في سوريا وفي مجازر بورما وهم مسلمين ..ومن الواجب علي المسلمين نصرتهم لأنهم مستضعفين وربنا هيسألنا عليهم يوم الحساب..
ما قصدته هو ان الحدث لما يخص أمريكا العالم كله يتقلب رأسا علي عقب ..واحنا كشعوب عربية حقنا ضايع .. شوفي كام واحد عربي قتل لحد الآن..
والنهاية القتل كله حرام....
abdou abdelgawad منذ 2 شهر
مقال جيد كل التوفيق
0
Eman Fayed
شكرا لحضرتك..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا