الحلم ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحلم !

حلم يكاد يتبخر !

  نشر في 05 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 10 يونيو 2017 .

قبل أربعة أيام كان الحلم أجمل كما كان قبل عقد من الزمن ، قريبا ، يتراقص أمام عينيها ، و بعد يوم أوشك الحلم على التبخر و لازال يفعل ، هناك أمام نفس المرآة التي  لطالما وقفت أمامها متخيلة نفسها تقدم برنامجها التلفزيوني  ،  لا  كحالمة ، لا  كإعلامية  ، لا  كفتاة  طامحة و متفائلة ، لكن كفتاة تخشى أن لايصيب القوس  الهدف ، و أن يصير باب  الحلم شيءا من  الأوهام إنه يشكل نصف أحلامها .

لطالما سمعت بمن كانوا يطمحون عاليا فلقوا الصدمة ، و لطالما قالت لها أمها بأن لا تخبر أحدا بما تطمح إليه ، لكنها فعلت و بضمير المتكلم "أنا" قالت "سأدرس الإعلام و سأصبح إعلامية " ،

فكيف لها هي سليلة الإعلام أن تدرس شيءا لا تحبه وفي ميدان لم يخطر ببالها قط ؟ معهد واحد للإعلام في بلدها بلد مفتقر للمحتوى الإعلامي ، و ما أكثر إعلاميوه . 

قالو  لها "اعتبري نفسك منذ اليوم إعلامية " نعم ستقاتل حتى و إن زال الحلم سيبقى الهدف ، حتى و إن وصلت إليه في الخمسينيات من عمرها ، حتى الرمق الأخير و النفس الأخير ، إنها أكثر عزيمة مما كانت عليه قبل أربعة أيام ، الحلم ! لن يتبخر .


  • 10

   نشر في 05 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 10 يونيو 2017 .

التعليقات

maryam منذ 2 شهر
هنيئا لك بعزيمتك وارادتك حقا لا يجب علينا ان نطفئ شمعة الحلم فينا مهما سقطنا يجب ان ننهض مرة اخرى ونحاول ثم نحاول حتى ننال مرادنا
0
الحلم لن يتبخر إذا ٲصر الإنسان عليه. بالتوفيق كوثر
0
في إنتظار المزيد إيتها الكاتبة الصغيرة :) ♥
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا