لن أكسرَ قلمي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لن أكسرَ قلمي

عن إدمان الكتابة ولذِّتها وأيضاً آلامها وتعذيبها..

  نشر في 13 غشت 2020 .

- روادتْنِي نفسي أن أكسر قلمي وأن أتوقف عن الكتابة وللأبد.

- وقالت لي: لا وقت لقراءة هذا الهُراء الذي تكتبه، نحن في زمن القراءة "التويترية" أو " الفيسبوكية" الخاطفة، والصور "الإنستجرامية" البرَّاقة.

- نداءٌ لمن يُحبِّون الكتابة حَدَّ العشق، هل تستطيعون التوقف أو الرجوع؟ شئ بداخلكم يدعوكم لأن تكتبوا، تكتبوا وفقط ؟ هل جرَّبتم هذا الإدمان اللذيذ؟ 

- أعجب لمن يقول : اترك الكتابة ! أنا فقط .. لا أستطيع.

- للكتابة آلام وتباريح، نعم كهذه الآلام والتباريح التي تسمعونها عن المُحبِّين، كالتي كتب عنها قيس لليلي، وكُثيِّر لعَزَّة، وجميل لبثينة، وغيرهم من الوالهين.

- أحيانًا تنطفئ الخواطر، وتنضب الأفكار في رأس الكاتب، ويريد أن يخُطَّ بقلمه حرفًا فيمتنع، فحدِّث ولا حرج عما يعانيه الكاتب في هذه الحالة من ألم وتنغيص، وتكون أقصى أمنيته أن يعود لهدوئه ويرضى من الغنيمة بالإياب، ولكن .. وهل في الحُبِّ رجوع؟!

- قرأتُ كثيرًا في كلام المُحبّين وأشعارهم فوجدتُ أنَّ أعظم مايُعذِّبُهم هو الهجر والبعد، حينما تهجر الحبيبة فتقسو، أو تبخل بالوَصْل فلا تجود، وكذلك -وأيم الحق- الكتابة لمُحبِّيها.

- فيا أيتها الحبيبة الدلول! لا تهجري قلمي، وأبردي نار الهوى ولو بكلمة، ولا تبخلي فالبخل ليس من أخلاق العاشقين، وإن كنتِ في شكٍّ فاقرأي تلكم الأبيات: 

أَحُبّاً عَلى حُبٍّ وَأَنتِ بَخيلَةٌ
وَقَد زَعَموا أَن لا يُحِبُّ بَخيلُ
بَلى وَالَّذي حَجَّ المُلَبّونُ بَيتَهُ
وَيَشفى الجَوى بِالنَيلِ وَهوَ قَليلُ
وَإِنَّ بِنا لَو تَعلَمينَ لُغَلَّةٍ
إِلَيكَ كَما بِالحائِماتِ غَليلُ


  • 6

   نشر في 13 غشت 2020 .

التعليقات

أتفق معك , وهذا ما يضفي علي الموهبة جمال خاص , التبادل المستمر بين هجر القلم ووصاله , مقال موفق , في إنتظار كتاباتك القادمة .
1
Ahmed Emam
صدقتِ، ولعله سر خلود مانكتب، فنحن نموت والكلمة لا تموت كما تفضلتِ في مقالك.
شكرا يا هاجر على مرورك الكريم.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا