6 طرق لطيفة لتحب ذاتك أكثر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

6 طرق لطيفة لتحب ذاتك أكثر

هل تريد أن تكون أكثر سعادة؟ الأمر يبدأ حين تتخذ نفسك كصديق!

  نشر في 01 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 ديسمبر 2018 .

تروي لنا إليزابيث جيلبرت في كتابها الشهير (أكل، صلاة، حب) عن أحد الأيام حين كانت تشرع مسرعةً في الدخول لمبنى في مدينة نييورك، وبينما كانت على وشك الدخول إلى المصعد، التقطت عيناها وجه امرأة تقف داخله، حدّثت نفسها قائلةً: (أوه! أنا أعرف هذه المرأة، إنها صديقتي).

تحركت جيلبرت نحو "صديقتها" مبتسمةً، وهي تستعد لعناقها، عندما أدركت أنها كانت تنظر إلى انعكاس صورتها على المرآة!

تقول جيلبرت: تذكرت هذا الموقف عندما كنت في روما، يكتنفني شعور بالحزن والوحدة، لكن التفكير  في ذلك اليوم جعلني أشعر ببعض الراحة. كنت حينها أكتب مذكراتي، فذيّلتها بالعبارة التالية:

لا تنسى أبدًا، أنك في أحد المرات، وفي لحظة صفاء عابرة، رأيت نفسك كـصديق

والسرّ في اتخاذ نفسك كصديق، هو بأن تعامل نفسك بلطف. إن كنت تبحث عن طرق فعل ذلك، فأنت في المكان الصحيح.


6 طرق لطيفة لتحب ذاتك أكثر


1) خصص بعض الوقت لنفسك

خصص بضعة دقائق كل يوم لنفسك، قم بشيء يدخل السعادة إلى قلبك: يمكنك أن ترسم، أو تكتب مذكراتك، تؤلف قصصًا قصيرة، تعزف على آلة موسيقية. 

2) قدّر نفسك

في كثيرٍ من الأحيان، نعمد إلى تقدير إنجازات الآخرين، لكننا نخجل من الفخر بإنجازاتنا الشخصية (حتى بيننا وبين أنفسنا). يجب أن تتوقف عن ذلك!
أنت شخص مميز جدًا، وإنجازاتك فريدة من نوعها، لذا في المرة القادمة التي تقوم بشيء تفخر به، توقف لدقيقة، واثنِ على نفسك قائلًا: (أحسنت،أحسنت ،أحسنت ... ما أجاد إلا أنت!)

3) وكّل محاميك الداخلي بقضية الدفاع عنك!

جميعنا على دراية كافية بالناقد الداخلي، نعم! هو ذاك الصوت الذي يسخرّ منا، ويبادر إلى تعظيم اخطائنا في نظرنا. 
لذا أظن أن الوقت قد حان ليلتقي (ناقدك الداخلي) مع (محاميك الداخلي)

من هو هذا الشخص؟

ليس شخصًا بالمعنى الصحيح -رغم أنه يرتدي بزّة نظيفة من (Armani) ويحمل حقيبة سوداء من (Gucci)!- بل هو صوت آخر في عقلك، فعندما يأتي ناقدك الداخلي مُحمّلًا بالسخرية منك، يقفز صديقنا المحامي للدفاع عنك.

أظن أن "صوتًا" كهذا، يحتاج أن يُسمع أكثر من غيره، أليس كذلك؟!

4) كافئ نفسك

إن رأيت شيئًا يُعجبك وتريده حقًا، فاشتره .. وحتى إن كان باهظ الثمن، ادخر لأجله، ولا تنتظر أن يُقدّمه لك أحدهم كهدية، فأنت أكثر شخص تحبّ نفسه منه أن يُهديها (تبدو كجملة معقدة!)

5) ذكّر نفسك بصفاتها الرائعة

ربما لا تتمتع بالوزن المثالي، لكن يُعجبني شعرك اللامع. أعلم أنك لا تتحدث 7 لغات عالمية، لكنك نابغة في الرياضيات. تميل أحيانًا للتشاؤم، لكن حِس الفكاهة لديك ... هههههه ... ما زلت أضحك كلما تذكرت آخر طُرفة أخبرتني بها.. 

لديك الكثير من الصفات الرائعة، أكثر مما تعتقد، (والأهم) أكثر من تلك التي تُشعرك بالآسى.

6) أنت .. وهذا أكثر من كافٍ

جميعنا مررنا بأوقات حدثتنا أنفسنا فيها (لست ذكيًا بما يكفي، لست قويًا لأحصل على ما أريد). حسنًا! أظن أن الشيء الوحيد الذي يكفي بالفعل هو هذا الحديث السلبي.

في كل مرة تحدثك نفسك بمثل هذه العبارات، فكرر على مسامعك -لمرات- ما يليّ:


أنا أكثر من كافٍ
أستحق أن أكون سعيدًا
أستحق أن أحصل على كل ما أريد

وتذكر، لا يجب عليك أن تنتظر حدوث أمرٍ ما يجعلك تستحق السعادة والنجاح، فأنت .. أكثر من كافٍ


هناك شخص واحد فقط في العالم سيكون لديك دائمًا علاقة معه، وهذا هو "نفسك". لذلك، من الأفضل أن تبدأ في التأكد من أنك رفيق جيد لنفسك. عش حياة أفضل من خلال الاعتزاز بنفسك. يمكنك البدء باستخدام النصائح الست الموضحة أعلاه.

وسأكون مسرورًا للغاية إن شاركتني بما لديك.


  • 1

   نشر في 01 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا