نقطة الصفر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نقطة الصفر

  نشر في 01 فبراير 2021 .

 كتب: مهاب أسامه


   أصبحنا نعيش في نوع من أنواع الألعاب الكُبرى لعبة البداية و النهاية منطقي جداً أن يكون لكل شئ بداية و نهاية الإنسان له بداية عمر و نهايتة الموت و الحيوان و الجماد و الكون خلقوا في وقتٍ مقدر من قدر البداية و وستحين النهاية في وقتها المقدر له، الفرق في هذه اللعبة الكبيرة لا يشعر به سوا الإنسان لأنه يمر بمرحلةٍ أخرى تسمى "نقطة الصفر" قبل هذه المرحلة يكون الإنسان قد وصل لمستويات متقدمة في حياته العمليه او المعنوية بل العاطفية يبنى عليها خطواته المستقبلية لكن "نقطة الصفر" دائما لها رأي أخر فهي تعيد الشريط إلى أوله من جديد و دائما يكون لقدر الله و حكمته شأن في هذه النقطة قد لا نعلم نحن البشر سبب حدوثها لكن الأكيد في هذه النقطة أنها في غاية الأهمية في حياتنا نحن معشر البشر.

يخيل لنا في بعض الأوقات أننا قد وجدنا الطريق أو فرصة العمل الأنسب و الحب الأفضل و الطموح الأجمل........إلخ، لتأتي هذه النقطة التي يتخيل البعض أنها نقمةٌ في ظاهيرها لكنها نوع من إعادة الهيكله و الترتيب كل شئ يأخذ مقامه و مقاسه في هذه النقطة

فمثلاً تتوقع أنك في مكان العمل المناسب لتأتي تلك النقطة لتخبرك أنك مخطئ أو أنك تحب أحداً تعتبره الدنيا بمن عليها لتأتي نقطة الصفر و تخبرك أنك مخطئ مجدداً و هكذا، رغم قسوة هذه النقطة من وجهة نظري الخاصة إلا أنها مثل كبسولة الدواء تصدمك بالواقع الذي كان يأبى قلبك و عقلك رؤيته و الدنيا بها الكثير من القصص كانت "نقطة الصفر" هي سبب وصولهم لنقطة القمة.

لايمكن لأحد أن ينكر مدى قسوة هذه النقطة فهناك الكثيرون من الناس كانت "الصفر" سبباً في دمار كل شئ في حياتهم و لانستطيع إنكار فلسفة التعامل مع هذه النقطة الغريبة، التعامل معها بقسوة يعكس عليك قسوتها أكثر و معاملتها بهدوء تزيد إنغراسك فيها أكثر و تكشف لك جوانب جديدة عميقة و مختلفة لديك لن تعلم بوجودها أبدا إلا بمروك على هذا الصفر العجيب.

"الصفر" ليس سيئاً بل أحيانا يكون هو الحل للمشكلة فمثلاً نظن أننا نسير وفق الخطة و بلفعل نحن نسير عليها و نلاحظ ذلك لكن لا ننتبه إلى إعوجاج المسير أو هاوية أخر المسيرة لتتدخل هذه النقطة و تعيد كل شئ إلى الصفر لتقرر أن تبحث مجدداً عن أسباب هذا الإضطراب و صدقني بنسبةٍ لاشك فيها ستجد ثغرة إن غفلت عنها ستكون في خبرٍ كان و أحيانا لانعلم لكن ثق أن لله دائما حكمة في كل الأشياء فبيده البداية و النهاية و نقطة القمة و "نقطة الصفر".



  • مهاب أسامة
    الإعلام قوة وسلاح لبناء الأوطان لا لهدمها هناك إعلام مضلل فاسد و إعلام خير ونظيف لذلك لنكتب بأقلامنا ما يرسخ في عقول شبابنا وأمتنا الحق والهادف الإعلام هو أمانه لا يتحملها سوا من يريد إصال الرسالة والحقيقة من خلالها.
   نشر في 01 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا