سيكولوجية الجماهير - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سيكولوجية الجماهير

ماذا تعرف عن علم نفس الجماهير ؟ مراجعة كتاب سكولوجية الجماهير لغوستاف لوبون

  نشر في 29 نونبر 2015 .

لا أعلم إن كان جوستاف لوبون قد أبدع في تأليفه أم هي روح الترجمة التي تفوقت على مؤلفها حيث أعطت للكتاب قيمته بلغتنا العربية وتعابيرها الغنية، الكتاب عبارة عن وصف مفصل عن نفسية الجماهير، وأستعرض معكم في السطور التالية فكرة الكتاب وبعض ما ورد من مفاهيم مهمة.


نبدأ بالمؤلف جوستاف لوبون الذي أسس حقل علمي جديد وهو علم نفس الجماهير أما فرويد قام بدراسة علم نفس الفرد، الجماهير التي يشير إليها المؤلف هي مجموعة بشر مجتمعة تحت ظرف معين ليس له علاقة بخلفيتها المهنية أو الدينية، فعلى سبيل المثال من الممكن أن نطلق على مشجعين فريق رياضي جمهور، وأيضا جمهور المسرحية التي يكون لها حضور مؤقت، وغيرها من الجماهير التي تأخذ أشكالا ومسميات مختلفة كالمظاهرات والثورات والإعتصامات، وقد تكون الجماهير ذات منفعة ومسالمة وأحيانا مجرمة وأخرى متطرفة.


عادة ما تجد الجماهير لديهم روح جماعية موحدة، وهَمْ مُشْترك فهي لا تتأثر بالتفكير والمحاجات العقلية، بل تستجيب للعاطفة والصور أكثر، ولا ننسى الهيبة الشخصية للقائد فلها دور كبير في تحريك الجماهير والتأثير عليهم بلغة خطابية قوية مثل القائد النازي هتلر، والفرنسي نابليون، وغيرهم من القادة الذين غيروا مجرى التاريخ.


ما يهمنا معرفته هو عندما ينغمس الفرد في المجموعة تنعدم الشخصية الواعية لديه وتحل محلها الشخصية اللاواعية، فيشعر الفرد بقوته بين الجمهور حتى يتلاشى لديه الحس بالمسؤولية، لأنه تحت تأثير هذا الخليط البشري، فقد نلاحظ ذلك من تصرفات الفرد المغايرة عما كان عليه في السابق قبل أن ينضم للمجموعة.

ومن جانب آخر ... عندما يرتكب الفرد الحر مخالفة فإنه يحاسب عليها بينما لو كان في مجموعة فإنه يشعر بالقوة غير مكترث بجريمته فلا قانون يمنعه ولا عقوبه تردعه.

العجيب فعلا في نفسية الجماهير أن الفرد الطيب المسالم يتحول إلى وحش كاسر يستحيل التعامل معه بالمنطق، وبمجرد الإستثارة والتحريض تجد الفرد في الحركة الجماهيرية مستعد أن يتخلى عن حياته أو يُعَرِّض نفسه للخطر في سبيل عمل بطولي !! ... على هذا يقول المؤلف: "الجماهير لو أُطْلق لها العنان ستدمر وتُحدِث فوضى"، في الحقيقة هذا واقع مشاهد في عالمنا، وما يسمى بالربيع العربي خير دليل. 


في النهاية ستدرك أن عقلية الفرد المستقل واعية ذات فكر سليم أفضل بكثير من الجمهور الذي يتساوى فيه عقلية العالم العبقري مع العامل البسيط، والغني المترف مع الفقير المتواضع، والمهندس المبدع مع العاطل المتشرد ، والكبير الراشد مع الصغير الذي لا يعي.


أيها القارئ ... بعد هذا المقال، هل ستكون من ضمن الحركات الجماهيرية أو ستشارك بمظاهرات مستقبلية لا تدرك عواقبها، أم ستفكر مَليّا في المسألة !!












  • FAISAL ALMULLA
    مهتم في التفكير الناقد والإدارة http://alkabtin.blogspot.com/?m=0
   نشر في 29 نونبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا