طريق و لكن .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طريق و لكن ..

  نشر في 21 مارس 2018 .

هل شعرت يوما بثقل يملئ قلبك ؟ كأنما لا يوجد منفذ لك سوي التأقلم .. تنام هربا من شئ تجهله .. ف تاره تهرب من اشخاص و تارة اخري من مواقف و مسئوليات .. تضحك و بداخلك الف شعور .. تبكي بمجرد ان تستفرد بك وحدتك .. تري الجدران كأنها تضمك ل تخفيك عن ما حولك .. تنهار كأنك طفل ضاع عن امه .. لا تري سوي الظلام حولك .. ستتحدث مع نفسك ل تخرج نفسك من الذي انت فيه .. ستقرر عدم المبالاه .. ستنجح بهذا لكن سريعا ما ترجع لما كنت عليه .. احدهم اخبرني يوما ان علي تقبل الواقع لكن كيف اصدق ما اكره .. كيف لي ان اشارككم ما لا اريده .. انا اشعر بالدفئ هنا .. بينما اقوم بإخراج ما بداخلي عبر تلك الكلمات .. انا اشعر بالأمان بين تلك الكلمات اكثر من البشر :) .. و سيظل الواقع طريقا لا بد له و ان ينتهي لكن الي اين سأصل ؟ لا اعلم ..



  • 6

  • Sara Reda
    انا سارة .. املك من الأحلام الكثير .. اري العالم بقلبي .. استشعر السعاده ف كل ما حولي .. حلمي الكبير هو "الكلمات" .. احلم بأن يكون لي "كتابي الخاص" الذي سيؤثر و لو قليلا بمن حولي .. و ايضا احلم بأن يحتل الحب العالم :)
   نشر في 21 مارس 2018 .

التعليقات

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
و سيظل الواقع طريقا لا بد له و أن ينتهي لكن الي اين سأصل ؟ لا أعلم ..
عزيزتي سارة:
أنت في الواقع أصلا و سيصل بك حيث يريد صوتك الباطن
سيصل حيث تريدين أنت بالذات حيث أملك و طموحك و حقيقتك من تحدي الخطوب
ستصلين و الان و ليس غدا.. أنت تعرفين الى أين فقط لا تبوحي لأحد بيني و بينك : خليك كما أنت بتساؤلك.
أحسنت و الله
2
Sara Reda
انا بالفعل امتلك حلما لا يعلم به سواي انا و خالقي "الله" و طالما اني اؤمن به سيتحقق لكن خيبات الواقع توقع بي من حين لأخر لكن ما دمت اتنفس سأعمل ع تحقيقه و مهما فشلت ف أنا لا و لن استسلم .. سأهزم الواقع و لن اسمح له بأن يطفئ بي ما احب .. لذا سأجاريه ..
شكراا لك كثيرا ..
د.سميرة بيطام
لا تسميه فشل و انما عثرات النجاح و لا بد ان تعيشيها شئت ام ابيت لأن النجاح يحتاج لأن تفهمي قانون الضعف و الألم و الوحدة و النهوض من كبوة الاستسلام..عزيزتي ليس في عالمنا فشل لذلك انصحك ان تتعلمي من عثراتك و ان تستمري دون الالتفاتة للوراء..احذري ان يستغرقك الألم او الجراح...خذي منها الزاد و استمري على بركة الله
اتوقع منك الكثير لأنك قوية .
Sara Reda
لا اجد ما اعبر به عن مدي سعادتي بتعليقك هذا
انا حقا شاكرة لك
د.سميرة بيطام
استمري..نحن نرى فيكم شعلة شبابية قوية تكمل مكاننا مسيرة الألف ميل
نحن نسطر مع جيل يافع آمالنا التي تعثرنا في تحقيقها بسبب مقادير سطرت لنا في صحائفنا
نحن نؤمن ان جيل اليوم هو تكملة فكرنا المستقبلي فلولاكم لما نقشنا حرفا من وجع الماضي الذي زلزل طموحنا فجعلنا نركن لجيل قوي يكمل مسيرة الغد عنا ليس تسليما لواقع اربكنا لأننا لا نخشى تهور أعداء النجاح و لكن لقوى أضحت لا تفي بالغرض ...كبرنا و قد كبر فينا شعور الثقة فيكم ..يقين أنت لها و يقين نحن نبتسم بطمأنينة لابداعاتكم النيرة..سعيدة جدا أنك تملكين من الأحلام الكثير
بالتوفيق
creator writer منذ 2 شهر
واقع ولكن ،،
هل شعرت يوما بخفة روحك رغم ثقل واقعك ومراراته ؟ كأنما الأمل يسري في عروقك.. تنام رغبة ، وتهرب مرة ، .و تضحك ألف ألف مرة. قد تبكي من كلمة، لكنك قوي رغم ذلك. قد ترى الجدار حولك سند ورحمة.
ستتحدث مع نفسك لأجل نفسك ، رأفة بها
ستقرر عدم المبالاة .. ستنجح بهذا ثق بي لكن قد يأخذ منك الأمر بعض الوقت ،
و ستتوالى نجاحاتك . أنا اشعر بذلك ، لم يخيب احساسي يوما ،
هل تعلم ؟ ذات يوم أخبرني أحدهم أن واقعي من صنعي أنا سواء رضيت به أم رفضته فهو من صنعي ، أراه كما يريد قلبي وعقلي ،
انا اشعر بالدفئ الآن ، بينما اقوم بإخراج ما بداخلي عبر تلك الكلمات.. و سيظل الواقع طريقا لا بد لك أن تستمرّ في رسمه ، تنقل ذلك المخطط من قلبك وعقلك لأرض الواقع لتعيشه ، ولتنعم به .
ما الذي سيحصل بعد ذلك ؟ أنا أعلم جيدا ، ستكون حينها في القمة .و سيمتلئ قلبك بالرضا و السعادة ، كما لم تشعر بها من قبل .

عفوا على الإطالة سارة أردت أن أجاريك في ما كتبتيه :)

موفقة في مقالاتك القادمة :)
4
Sara Reda
احببت ما كتبتيه .. و ادركت اني كنت مخطئه و انك ع صواب .. انا سعيده لأن هناك من مثلك حين ييأس احدهم تدفعيه ببعض الأمل .. لن تصدقي لكن انا افعل كل ما قلته لكن حين افشل ف الاستمرار الجأ لأكتب ف لا يخرج مني سوي هذا الكلام البائس .. لذا شكرا لك لقد ادرتي بي نحو الأمل من جديد :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا