الطاقة الكونية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الطاقة الكونية

( الجزء الاول)

  نشر في 18 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 نونبر 2016 .


إن المادة والطاقة هما فئتان مختلفتان منبعهما نفس المادة الحيوية التي نشاْ منها الكون.

يسير الكون وفق معادلة دقيقة متناغمة وهي إعجاز الخالق أساسها علم "فيزياء الكم" الذي بقي مع مرور العصور سِرُالعلوم ومحور اهتمامِالعلماء , فبفهم فيزياء الكم يمكن للإنسان حل لغز حياته المادي والروحي.

كل مادة في الكون هي عبارة عن كتلة طاقية فالجسم متكون من خلايا والخلايا متكونة من ذرات والذرات تتكون من جزئيات فرعية تمثل الطاقة بحد ذاتها .


تمكن الباحثون مؤخراً من إثبات نظرية وجود الحقل الطاقي إذ آن كوكب الأرض مُنشِئٌ أساسي لحقل كهرومغناطيسي محيط به و بجميع كواكب المجرة

و يتمثل هذا الحقل في مجموعة من الاهتزازات و بتطبيق قانون الطاقة فهي تجذب شبيهتها من الترددات أي مثلا ترددات موجبة لن تجذب غير ترددات موجبة أخرى.

مثلما اُثبِتت كينونة الحقل الكوني توصل الأطباء إلى حل شفرات ترددات الدماغ

الكهرومغناطيسية,فالدماغ قادرا على إنشاء حقل من الترددات تكون هالة محيطة بالجسم و تُدعى الجسم الأثيري,و أكد علماء "الميتافيزيقا" كذلك منذ عصور وجود اتصال مباشر لا متناهي بين الكون و الكائنات .

من المعلوم ان العقل اللاواعي غير قادر على فصل الخيال من الحقيقة فجرعة زائدة من التفكير السلبي قادرة على تغيير هالتك المحيطة و جذب الطاقة شبيهتها كما ينص قانون الجاذبية, فكن على حذر لتفكيرك و مشاعرك لآن خيالك قادر على التأثير علىحقلك الطاقي و بالتالي حياتك اليومية و مستقبلك. 


علم الطاقة الكونية مكننا من فهم محيطنا الحيوي كما أصبح يوظف لعلاج عدة امراض

ولا تزال الدراسات مستمرة حول رصد الارسالات الدماغية فالطاقة الكامنة في جسم الإنسان هي قوة هامة تغدوا نافعة جدا إذا أجاد استخدامها





   نشر في 18 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 24 نونبر 2016 .

التعليقات

حمو منذ 2 أسبوع
السلام عليكم ،لي سؤال اوجهه الى كاتب المقال "مالمادة الحيوية " ثم هل ميكانيك الكم الذي تري انه يحل لغز الانسان المادي و روحي مكتمل ام انه هو بحد ذاته لغز هذا من جهة ثم اتري ان عقلك لا يستطيع تخيل الا ما تهو هندسي فان كذالك هل للروح طابع هندسي ام اننا نتكم على شيء لا نعلم حقيقته ثم ان كنت تؤمن بالروح فاعلم ان امرها الى الله عز وجل اذا كيف لما ينفخ عيسى عليه السلام في الطين الذي عل هئة الطين فيكون طائر باذن الله ، انظر مالذي حصل لهذا الطين عندما نفخت فيه الروح انه شيء يبهر العقول التي فكرت في فيزياء الكم و هو امر فوق عقول البشر هذا حال نبي الله عليه السلام الذي اذن له بهذا فما بالك بخالق هذا النبي عليه السلام. ثم ان كنت مادي و لا ايمان لك فسؤالي هو ان كنت ترى ان في كتابتك لمقالك حكمة فلا بد ان في وجودك حكمة فان نفيت الحكمة فقد انهار كل شيء نفيا او اثباتا و ان اثبت الحكمة فلا بد ان احكم الحاكمين قد او جدك اي لا بد من وجود خالق عليم حكيم قد اوجدك و لك ان تتجرد من كل معوقات اكتسبتها من غيرك لتفكر في الامر بجدية
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
1
فاطمة الطبيبي
المادة الحيوية الأولية هي التي يتألف منها كل شيء في الكون، بما في ذلك أجسامنا الطبيعية الغامضة
وهي من اعجازات الخالق .
في الجزء الأول من المقال تعمدت الابتداء ببعض الدلائل العلمية لكن هذا لا يعني نفيي لوجود الروح او وجود الخالق,فالهالة الطاقية ليست الروح , والعقل اللاواعي ليس بالعقل الواعي وقد مضينا بمرحلة قراءة اهتزازات العقل منذ سنين وتجرى الآن عمليات علاجية عن طريق الذبذبات الكهرومغناطيسية منذ عشرات السنين أي فتنا مراحل التشكيك و ننتظر الاظافات ....
هذا الكون دليل على وجود خالق عظيم له أسماء حسنى فما يليق بجلال الله أن يتركنا من دون هدف من وجودنا.
لايوجد حديث الاهي يمنع الإنسان من العلم " لن تكون متدينا الا بالعلم" فالله خلق لنا السموات و الأرض منافع وليس هناك ما يحرم على الفرد معر فة كينونته و محيطه.
" يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز" قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الخَلْقَ
وشكرا !
حمو
المادة الحيوية الأولية هي التي يتألف منها كل شيء في الكون ارجوا ضبت معني حيوي جيدا فهل يمكن قول حيوي على الحجارة ثم كيف يوجد نص من القرآن او السنة يمنع الانسان من العلم و الله عز و جل او ما انزل لنا من القرآن "{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى (6) أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى (7) إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى (8) أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّى (10) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى (12) أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (13) أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللهَ يَرَى (14) كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (16) فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ (17) سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ (18) كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ (19) } (سورة العلق 1 - 19)" فكلمة الاكرم ما ذكرت مقرونة بنعمة الا مع نعمة التعليم و بالخص بالقلم فتأمل
حيث ان الانسان لا يستطيع تعلم الاشياء الا ما يستطيع ان يعبر عنها بالقلم انظر الي الكلام الم يترجمه الى اشكال هندسية خطية انظر الى كل الصناعات الم لم تكن رسومات هندسية قبل ان تكون واقع انظر الى حادثة العصر الطابعة ثلاثية الابعاد اليست هندسية الاساس وعد و لاكثر من ذالك هل قرات يوما رسالة او قصة فاضحكتك او ابكتك الم تنقل المشاعر الا بهذه الاشكال الهندسية والانسان الم يستغني و يطغي الانسان الا بعد العلم فانظر الى قول الله "كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى (6) أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى "
فاطمة الطبيبي
في البداية أشكرك لمتابعة مقالاتي .احترم نقدك لكن مقالي موجه للجميع دون تصنيف الديانات
مقالي علمي وليس ديني وانأ متمسكة برأيي لاقيود للعلم والتدين بالعلم ليس بالتحريم .
نقطة تعجب لقولك """ الم يستغني و يطغي الانسان الا بعد العلم """ !!!!
ربما اكتب مقال ديني انشره في قسم الدين في المرة القادمة عند ها يمكننا النقاش في الموضوع.
شكرا
حمو
بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا محمد وعلى آله وسلم
اما بعد
نقطة تعجب لقولك """ الم يستغني و يطغي الانسان الا بعد العلم """ !!!!
عذرا الاخت فاطمة كان من الأولى ان تجيبي على سؤالى ثم تنتقدي ما كتبت
ثم هل اخذتي كلامي من منظور العالم الباحث الناقد فناقشي ما قلت من منظور علمي بحت على الرغم من ما استشهدت به من آيات من القرآن الكريم.
ثم انني أتعجبت من نقطة التعجب التي وضعتيها على """ الم يستغني و يطغي الانسان الا بعد العلم """ !!!! فأسالكي اما ترين هذا واضح بين في هذه الدنيا التي نعيش فيها سواء من خلال دراسة التاريخ او الحاضر
1 تاريخا الم يستعلي السحرة لما تعلموا علم الكيماء على الناس و استرهبوهم الم تقم الحروب و تعلوا الامم على بعضها الا بعد التفوق في العلوم الم تتنكر الشعوب النصرانية للمسيحية الا بعد اكتساب العلوم الم تستعمر بلادي و بلادكي الا بحجة نشر العلم
2 اما في الحاضر الا ترين ما حولكي من امم الغرب و الشرق كيف تتحكم في زمام الامور ربما تجروء حتي على تغيير مناهج دراسية لأمم اخري و تستحوذ على ثرواتها الا بعد تفوق هذه الامم في العلوم
الم يتحول الكثير من الناس الى الالحاد بعد ان زعموا ان كل شيئ قد فسر بالعلم
الم تسمعي مقولة "ملك لم يعزز بعلم الى الذل مآله".
انما اردت ان ابين ما قد وقع فيه كثير من الناس الا و هو الطغيان بعد ان من الله عليهم بالعلم
و كذالك اردت ان أيجب على ما فمهتيه مني ربما خطاء و هو و كأن الدين ينهي على العلم و هو في قولكي "لايوجد حديث الاهي يمنع الإنسان من العلم" و الذي اردت ان اقوله ان يضع الانسان المسطلحات في مكانها فأول ما حملني على كتابة التعليق هو قولكي "فبفهم فيزياء الكم يمكن للإنسان حل لغز حياته المادي والروحي." فكيف بميكانيك الكم ان يفهم الانسان لغزه الروحي. فأردت ان ابين علميا ان للانسان قدرات لا يتعداها اذ ان الارتباط الوثيق لعقله بالهندسة يمنعه من اداراك هذه الامور الغيبية ومن جملتها الروح. فهل بامكانكي تخيل الملائكة او الشياطين . و عززت هذا بآيات من كتاب الله الذي اكرمنا بالتعلم وجعل القلم هو الادات الوحيدة للتعلم ولكي ان تتأملي كيف صارت اصوات الناس و لغاتهم الى حروف "اشكال هندسية" المقطوعات الموسيقية "النوتات كذالك هي اشكال هنذسية " اجهزة الكمبيوتر التي نتواصل بها الان من التصنيع الى حد كتابة هذه السطور عبارة على هندسة بحتة من لغة البرمجة التي برمجت بها هذه الاجهزة الى رسم الاجهزة قبل تصنيعها الى لوحة المفاتيح التي طبعت عليها الاحرف لكتابة هذا التعليق
و انا ادعوكي ما دمتي مهتمة بالعلم ان تتفكري و تشاريكيني في هذا البحث المتعلق بالارتباط الوثيق للعقل البشري بالهندسة

هذا و صلى الله و سلم على سيدنا محمد وعلى آله و سلم

كتبه المهندس حمو من الجزائر

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا