المرأة والغزالة : رمزية النزاع الذكوري حول الأنثى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المرأة والغزالة : رمزية النزاع الذكوري حول الأنثى

  نشر في 25 أكتوبر 2015 .

تاريخ الغزالة كتصوير للجمال الأنثوي الخصب : هو ترميز الصراع من أجل "أنثى"، فامرأة جميلة ـ حسب حمزتوف (شاعر داغستاني/روسي) ـ تستحق المنازعات العظيمة.

بنظام الغزلان، لا يستحق الأنثى إلا الذكر المستعد للنزاع من أجلها. يتبدى الاستعداد في شكل طقوس استعراضية ذات مغزى عدواني بالأساس : حركات إبراز القرنين، تحديد منطقة السيطرة، أو حتى المواجهة بشكل مباشر. بالمجال الإنساني، يأخذ الاستعداد أبعادا أخرى وليس بالضرورة الطابع العدواني المحض، أبعاد نفسية ـ كتأثير كاريزمي، أو اقتصادية ـ كتوفير موارد الرفاهية.

الإسقاط الحيواني كترميز، يفتح أبعاد الذكورة سياسيا، مقابل تأطير الأنوثة بطابع جنسي تناسلي : ضمن خلط للقيم الإنسانية بالتنظيم الحيواني الغريزي الذي لا أبعاد فيه !

الأنثى بمستواها الإنساني غزالة : ممكن كبُعد جمالي في التناسق الجسدي والحركة. بالمنحى السياسي تلك خدعة ثقافية مقيِّدة فكريا وسلوكيا : تجعل الأنثى حمارة عيانة ـ على وزن، شاهد عيان !

"من العتمة إذن

تلك العتمة الموغلة في الضوء الواسع

جئت يا غزالة ساحليه

من هناك

حيث لا يرى في الضوء

غير الظلام الأبيض

من العتمة

حيث لا النهارات تسع العمل

ولا الليالي الطويلة تسع الحب

أيتها الغزالة التي من هناك

توغلي في النهار والليل"(1).


هوامش :

1 : قاسم حداد ـ قصيدة غزالة الليل والنهار.


  • 6

   نشر في 25 أكتوبر 2015 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا